أضف الى المفضلة RSS خدمة اجعلنا صفحة البداية

بحث متقدم

دائرة التمويل الصغير في "الاونروا" تكرم الفائزين بجائزة الشبكة العربية للتمويل الصغير
نشر الخميـس 12/06/2008 الساعة 14:56
غزة- معا- بعد عدم القدرة على السفر وعدم استطاعته على الذهاب الى تونس للمشاركة في مؤتمر "سنابل" السنوي اسوة باصحاب المشاريع الصغيرة الاخرى من جميع الدول العربية لاستلام جائزة افضل مشروع ريادي في فلسطين, يشعر المواطن مصباح حسب الله بالفخر الكبير لمبادرة دائرة التمويل الصغير في "الاونروا" لتكريمة في غزة.

المواطن مصباح حسب الله الريادي الفلسطيني قال "انني بدات حياتي كعامل في اسرائيل ونتيجة لعدم تمكني من الحصول على تصريح للعمل تبادر في ذهني فكرة تاسيس مشروع ( الفيبر جلاس) الخاص بي سنة 1995 بعد ان اكتسبت الخبرة من العمل في هذا المجال".

واضاف حسب الله بعد 7 سنوات من العمل وفي عام 2002 وبسبب الظروف الصعبة التي يمر بها قطاع غزة والتي اثرت على الحياة الاقتصادية بشكل عام وعلى المشروعات الصغيرة بشكل خاص توجهت الى دائرة التمويل الصغير لطلب المساعدة في تمويل شراء مواد خام وتحسين وضع المشروع, ومنذ ذلك التاريخ حصلت على 11قرض بقيمة 14500 دولار استخدمتها في تطوير المشروع وتوسيعه.

وأضاف "انتقلت بالعمل من ورشة صغيرة في المنزل الى 3 مواقع للانتاج ومكان اخر للعرض والتسويق اضافة الى تصميم المزيد من القوالب التي تساعد في الانتاج الى جانب بعض المعدات الضرورية للعمل وبذلك استطعت خلق 12 فرصة عمل جديدة وكذلك زيادة الانتاج وبالتالي تحقيق المزيد من الارباح".

وتابع حسب الله لقد انعكس ذلك على وضعي الاجتماعي من خلال تحسين وضع السكن وتعليم الابناء في الجامعات والذي يعود الفضل فيه الى دائرة التمويل الصغير والذي ما زالت حتى في ظل الحصار مستمرة في دعم وتمويل المشروعات الصغيرة في وكالة الاونروا.

هذا وشكر جون جينج مدير عمليات الاونروا في قطاع غزة خلال حفل تكريم الفائزين بجائزة الشبكة العربية للتمويل الصغيرة "سنابل" الذي اقيم في مقر وكالة الامم المتحدة لاغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين اليوم الخميس العاملين في دائرة التنمية علي جهودهم ومصباح حسب الله الحاصل على الجائزة الدولية "سنابل".

وقال جينج انه لم يتاح لحسب الله السفر للخارج نتيجة الظلم الواقع على الشعب الفلسطيني واغلاق المعابر الا انه حصل عليها رغم عدم تمكنة من السفر بسبب الحصار المفروض على قطاع غزة.

وأوضح جينج أن الفلسطينيين ليسوا بحاجة للجمعيات الخيرية ولكنهم بحاجة الى الحقوق الشرعية التي يجب ان يحصلوا عليها.

وقال جينج "ان حصول أحد المواطنين على جائزة دولية من غزة شيئ كبير لا يصدق وان الفلسطينيين سينجحون في تحقيق احلامهم وطموحاتهم بعد 60 عاما من الظلم".

واكد ناصر جبر مدير دائرة التمويل الصغير في وكالة الاونروا "ان الدائرة لم يكن باستطاعتها ان تجتاز الازمة الكبيرة التي مرت بها نتيجة الوضع الحالي الذي نعيشه في قطاع غزة لولا الدعم اللامتناهي من مدير عمليات الوكالة بغزة جون جينج والفريق العامل معة والزملاء ومدراء الدوائر والبرامج في الوكالة".

وقال جبر إن الدائرة ومنذ تاسيسها قبل 17 عاما في يونيو 1991 عملت على تحقيق مجموعة من الاهداف تمثلت بالعمل على تقديم الخدمات المالية المستدامة للفئات الفقيرة والاكثر فقرا لكل من اللاجئين والمواطنين في مناطق عملها وخلق مشاريع مدرة للدخل وتطوير المشاريع القائمة لخلق فرص عمل جديدة والحد من نسبة البطالة وتحسين مكافحة الفقر وتحسين الظروف المعيشية لاصحاب المشاريع والعاملين بها.

واضاف أن عدد القروض التي قدمت للنساء بلغت 39730 قرضا وهذا يشكل نسبة 45% من مجموع القروض التي تمولها, حيث اصبحت المؤسسة الرائدة الصناعية للقروض الصغيرة والصغيرة جدا في فلسطين بتقديمها 6 من المنتجات الاقراضية المتنوعة التي تلبي حاجات الفئات الاجتماعية المختلفة من مشاريع صناعية وتجارية وخدماتية وزراعية اضافة الي الي تلبية حاجات ذوي الدخل المحدود لتحسين مستوي معيشتهم وسكناهم في غزة والضفة الغربية وسوريا والاردن وذلك من خلال فروعها 17 فرعا في الدول المذكورة ومنها 3 في قطاع غزة.

وقال جبر وحتى نهاية عام 2007 قدمت الدائرة 139.000 قرضا بمبلغ اجمالي 145,000.000.00 دولار في مناطق عملياتها وفي قطاع غزة, وحتي نهاية مايو 2008 قدمت ما يزيد عن 87 الف قرض بمبلغ يزيد عن 90 مليون دولار, بالاضافة الي الخدمات التمويلية التي تقوم الدائرة بتقديم الخدمات التدريبية من خلال برامج التدريب لاصحاب المكشاريع والحريجين والعاملين حيث قدمت 552 دورة تدريبية وقد بلغ عدد المستفيدين من الرنامج 11.943.

واوضح جبر ان الازمات المتتالية التي عاشها قطاع غزة في السنوات الاخيرة كان لها اثر سلبي وتدميري على جميع مناحي الحياة وبشكل خاص علي الوضع الاقتصادي الذي تاثرسلبا بكل مكوناته ومنها دائرة التمويل التي تراجع عدد القروض التي تمولها من 1250 قرض شهريا الى 250 في الوضع الحالي.

والفائزون بجائزة الشبكة العربية للتمويل الصغير "سنابل" هم: مصباح حسب الله صاحب افضل مشروع ريادي في فلسطين عام 2008, سهام ابو جامع صاحبة تربية طيور منزلية, عزمي الحلاق مشروع بقالة, هدى ابو شقفة صاحبة محل ملابس, ابراهيم الجاعولي, سميرة محيسن تجارة ملابس, فؤاد المدهون صاحب مشروع كراسي ومعرشات, هنية مريش صاحبة مشروع نسيج, هبد الرحيم صمد مشروع بقالة, عبد الحكيم عابدين بيع درجات هوائية, عاطف ابو نحل صاحب محل تعبئة غاز للصيادين علما انه معاق, وحيد مهدي صاخب محل قوالب احذية, وعائلة المرحومة عائشة حميد.

الطباعة ارسل الى صديق
.:: التـعـليـقـات غـيـر مـفـعـلـة ::.

Share/Bookmark

"مصلحة السجون" ترفض وثائق للأسرى باللغة العربية
إسرائيل تعدل عن شراء طائرات أميركية "هجينة"
العملات مقابل الشيقل
اقتحام خيمة عزاء الشلودي وتجدد المواجهات بالقدس
خلال 2014- إسرائيل تمنح الفلسطينيين 40 ألف تصريح عمل وتعد بالمزيد
صور- هويس الشعر يعانق مدينة السلام ويرفض "التأشيرة"
ريفلين: "يجب البناء في القدس في وضح النهار"!

الصورة التالية
الصورة السابقة
جميع الحقوق محفوظة لـ وكـالـة مـعـا الاخـبـاريـة © . 2005-2014