أضف الى المفضلة RSS خدمة اجعلنا صفحة البداية

بحث متقدم

عشرات الإصابات بالأميبا في قرية بتير بسبب تلوث المياه
نشر الثلاثـاء 27/10/2009 (آخر تحديث) 28/10/2009 الساعة 08:16
عين الماء في قرية بتير
بيت لحم- خاص معا- سجلت عشرات الإصابات بالاميبا في قرية بتير غرب بيت لحم بسبب تلوث مياه "نبعة" القرية التي يستخدمها كثير من المواطنين للشرب.

وأكد د. أحمد عادي الطبيب المناوب في عيادة لجان العمل الصحي في بتير لـ "معا" أن أول إصابة بالأميبا ظهرت في 19 الجاري، ومن ثم توالى ظهور الاصابات، مشيراً إلى أن حوالي 70 حالة قد سُجلت خلال فترة الدوام الصباحي لعيادة الصحة منذ ذلك التاريخ، من بينها 17 حالة تم اكتشافها بالامس.

من جانبه بين المهندس وائل سرحان رئيس قسم وحدة صحة البيئة في مديرية صحة بيت لحم لـ "معا، أن الفحوصات التي أجرتها الصحة للمياه في بتير اثبتت وجود تلوث برازي في مياه "نبعة" القرية التي يستخدمها كثير من الاهالي للشرب.

وأشار إلى أن الفحوصات التي اجريت في المختبرات المركزية التابعة لوزارة الصحة في رام الله، أظهرت أن هنالك تلوثا في مياه "النبعة" ناتج عن تسرب المياه العادمة من حفر الامتصاص التي يحفرها الاهالي ويتركونها دون عزل من الجهة المواجهة للوادي حيث توجد "نبعة" المياه ما يؤدي مع مرور الوقت الى تسرب المياه العادمة لمياه "النبعة".

وأوضح المهندس سرحان أن مديرية الصحة وجهت كتابا رسميا لمحافظ بيت لحم الوزير عبد الفتاح حمايل ولوزارة الحكم المحلي، لوضع لافتات قرب "النبعة" لتحذير المواطنين من شرب المياه بسبب وجود تلوث فيها، كما قام طاقم تابع لقسم التثقيف الصحي بعقد لقاء مع الاهالي لتوضيح مخاطر المياه الملوثة خاصة على صحة الاطفال.

ونفى أن يكون هنالك تلوث في مياه مدراس القرية بعد أن اثبتت ذلك الفحوصات المخبرية، كما أكد أن مزيدا من الفحوصات للمياه سيتم اجراؤها خلال الايام القادمة، وستؤخذ عينات من مياه الشرب لمناطق يتم اختيارها بشكل عشوائي في المنطقة للتأكد من عدم وجود مصادر أخرى للتلوث.

وأعرب المهندس سرحان عن انزعاجه لعدم تجاوب المواطنين مع التحذيرات المتعلقة بتلوث المياه واصرارهم على الشرب من مياه الينابيع والعيون التي يثبت وجود تلوث بها، مشيرا إلى قيام اهالي بتير في العام الماضي بتحطيم لافتات تحذيرية وضعها قسم صحة البيئة بالتعاون مع المجلس القروي، بحجة أنهم يشربون تلك المياه منذ زمن دون ان يصابوا بالامراض.

وفي هذا الصدد أوضح أن قسم وحدة صحة البيئة يجري فحوصات سنوية للمياه في المحافظات الفلسطينية، وبين أن هنالك تلوثا ايضا في عينين للمياه إحداها في منطقة برك سليمان والاخرى في بلدة ارطاس جنوب بيت لحم دون أن يكثرت الاهالي هناك للتحذيرات من استخدام تلك المياه للشرب.

يشار إلى أن "الأميبا" عبارة عن جرثومة تنتقل عن طريق براز الشخص المصاب الذي يحتوي على الملايين منها إلى ماء الشرب أو إلى الأكل بسبب قلة النظافة، واستخدام الاغراض الشخصية للمصاب، ومن اعراضها ارتفاع درجة حرارة المريض والتقيؤ وألم في البطن وإسهال مصحوب بمخاط أو دم.

ويستغرق علاج الأميبا 7- 10 أيام وفي حال عدم معالجتها قد تتحوصل في جسم المريض ليعود نشاطها بعد فترة من الزمن.
الطباعة ارسل الى صديق
.:: التـعـليـقـات غـيـر مـفـعـلـة ::.

Share/Bookmark

الجنود والأسرى والميناء والمطار على الطاولة الأسبوع المقبل
حيفا - مصرع عربي باطلاق نار خلال شجار
البنتاجون: القتال ضد داعش يكلف 7 مليون دولار يوميا
أبو عرار:" طرح قانون حول تقسيم المسجد الاقصى هو اعلان حرب على الاسلام"
2770 منظمة أهلية عاملة في فلسطين
فلسطين تُطالب "التعاون الإسلامي" بحماية الأقصى
العربي يجري مشاورات مع أبو مازن لزيارة قطاع غزة

الصورة التالية
الصورة السابقة
جميع الحقوق محفوظة لـ وكـالـة مـعـا الاخـبـاريـة © . 2005-2014