أضف الى المفضلة RSS خدمة اجعلنا صفحة البداية

بحث متقدم

أخصائي جراحة مناظير وسمنة يستعد لاجراء عملية مجانية للشاب ابو العدس
نشر الأحــد 24/01/2010 (آخر تحديث) 25/01/2010 الساعة 08:17
إحدى عمليات جراحة السمنة للدكتور جهاد حسونة (انقر للمزيد)
طولكرم- معا- قال الدكتور جهاد حسونة أخصائي جراحة المناظير وجراحة السمنة المفرطة، ان العملية التي يحتاجها الشاب عبد الفتاح ابو العدس من مدينة نابلس، ليست عملية تجميلية بتاتاً وهذا مفهوم خاطئ، موضحاً ان الناحية الجمالية هي جزء من هذه العمليات.

واوضح حسونة لمراسل "معا" في طولكرم، ان السمنة هي مرض، والمصاب به يعاني من مرض مزمن إسمه (السمنة المفرطة) يترتب عليها خلل في جميع انظمة جهاز الجسم، قائلاً: "السكري يصاحب السمنة، امراض تصلب الشرايين وامراض القلب تصاحب السمنة، ارتفاع ضغط الدم يصاحب السمنة، وغالباً المريض يعاني من مشاكل في التنفس بسبب السمنة، ويفقد الرغبة الجنسية ويعاني من مشاكل في الظهر والعمود الفقري وتآكل في مفاصل الركبتين وإنزلاء غضروفي في الظهر".

وقال الدكتور حسونة ان إجراء عملية لمرضى السمنة "هي انقاذ لحياته.. على الرغم من خطورتها" مؤكداً انه اجرى مثل هذه العمليات لعدد من المرضى وبنجاح، "حيث قمنا بمناقشة النتائج خلال إجتماعات لجراحي السمنة المفرطة حول العالم، وكانت نتائجنا من النتائج المقبولة"، موضحاً ان المضاعفات التي تصاحب العملية تشكل ما نسبته 2%، ولكن ترك المريض هكذا بدون اجراء العملية تكون المضاعفات بنسبة 100%.

واوضح اخصائي جراحة المناظير الدكتور جهادج حسونة، ان عمليات السمنة المفرطة لا تقتصر على عملية ربط المعدة، وانما هنالك احتمالات عدة من بينها: "أولاً ربط حزام المعدة، ثانياً: قص المعدة بشكل طولي، ثالثاً: إجراء وصلات وقص المعدة بشكل عرضي" وهذا يعتمد على عملية فحوصات وتقييم لحالة المريض قبل اتخاذ القرار للإحتمالات السابقة.

واشار الدكتور حسونة، انه في فلسطين تصل نسبة المصابين بهذا المرض من 20 - 30% وغالباً لا ينفع معها سوى الحل الجراحي، موضحاً ان جميع انظمة "الروجيم" تفيد لدرجة وقدر معين ومحدود، ولكن سرعان ما يعود الوزن كما كان او أشد عند ترك نظام "الروجيم"، وهذا ما يسبب فشل انظمة الروجيم وتعددها، ولا يوجد احد ناجح او اخذ النجاح المثبت علمياً.

وابدى الدكتور حسونة استعداد مستشفى جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني في طولكرم لإجراء هذه العملية للمريض الشاب عبد الفتاح ابو العدس بالمجّان وبدون اي مقابل، بشرط ان تجرى العملية في أي مستشفى يختارها وزير الصحة الدكتور فتحي ابو مغلي، وان يتوفر جهاز منظار والأجهزة الأخرى اللازمة، ولا بد لي من معاينة المريض مسبقاً، او ان تجرى العملية للمريض في مستشفى الهلال الأحمر بمدينة طولكرم، وهو مجهّز بشكل كامل لإجراء تلك العمليات، والوحيد في الضفة، بشرط ان يدفع المريض او الجهة التي تتبرع له الرسوم التي تشكّل أقل من الثلث من إجراءها في الأردن، بالإضافة الى توفير جهاز ربط المعدة او جهاز القص من قبل وزارة الصحة للمباشرة بها.

ودعا الدكتور حسونة وزير الصحة الى النظر في موضوع انشاء مركز جراحي متخصص في إجراء عمليات السمنة المفرطة في اي مستشفى من مستشفيات الوزارة، موضحاً ان الكادر الطبي موجود وعلى استعداد للمباشرة في العمل، إلا انه بحاجة لدعم الوزارة في انشاء المركز، وفي المقابل اشر ان مشتسفى الهلال الاحمر مستعد للمساعدة في هذا الجانب.

وكانت وكالة "معا" قد نشرت أمس السبت معاناة الشاب عبد الفتاح ابو العدس ( 39 عاما) والذي يعد اضخم شاب بنابلس، حيث بلغ وزنه 250 كغم ويواجه خطر الموت.
الطباعة ارسل الى صديق
.:: التـعـليـقـات غـيـر مـفـعـلـة ::.

Share/Bookmark

حماس: إطلاق النار على نجل القيادي أبو الهيجا جريمة
المقاومة الشعبية تدعو لردع اقتحامات المسجد الاقصى
الوزير عساف يُحي يوم الأسير بزراعة الاشجار في مدرسة الشروق ببتونيا
البث المباشر - حديث البلد
فاعلو خير يقومون بتأثيث 8 منازل معدمة
غزة- الصحة تصدر (111630) بطاقة تأمين مجاني خلال الربع الأول من العام
شرطة إسرائيل تعتقل 4 مشتبهين بقتل عميل سابق للشاباك

الصورة التالية
الصورة السابقة
جميع الحقوق محفوظة لـ وكـالـة مـعـا الاخـبـاريـة © . 2005-2014