أضف الى المفضلة RSS خدمة اجعلنا صفحة البداية

بحث متقدم

3 طواقم إنقاذ فلسطينية تواصل المشاركة بإخماد حريق الكرمل
نشر الأحــد 05/12/2010 (آخر تحديث) 05/12/2010 الساعة 16:59
طواقم الدفاع المدني في طريقها إلى الكرمل
بيت لحم- تقرير معا- تواصل طواقم الدفاع المدني الفلسطيني المشاركة باخماد النيران التي تندلع لليوم الرابع في جبل الكرمل بحيفا، وقد تم تعزيز هذه الطواقم حيث انضمت لها اليوم مجموعة جديدة للمشاركة في إطفاء النيران.

وقال مدير عام الدفاع المدني في بيت لحم ابراهيم عايش في اتصال أجراه معه الزميل كريم عساكرة إن ثلاثة طواقم مكونة من 21 فردا بكامل التجهيزات إضافة إلى اربع سيارات إطفاء من مراكز الدفاع المدني في الضفة الغربية، تعمل على اخماد النيران في منطقة قريبة من جامعة حيفا.

وأشار عايش إلى أنه انطلق مع مجموعة من أفراد الدفاع المدني عند الساعة الرابعة من فجر اليوم من مدينة بيت لحم للانضمام الى زملائهم الذين سبقوهم للمشاركة في إخماد النيران، وقد وصل الطاقم عند الساعة التاسعة وباشر عمله، والأمور تسير على ما يرام.

وأوضح عايش أن طواقم الإطفاء الفلسطينية تعمل إلى جانب طاقم اسرائيلي محلي لديه الخبرة في طبيعة المنطقة، مشيدا بالأداء الجيد لأفراد الدفاع المدني الفلسطيني، وهو الأمر الذي أبدى زملاؤهم الاسرائيليون ارتياحهم تجاهه، كما أكد سلامة جميع افراد الطواقم الفلسطينية.

وقال: "شعرنا بارتياح من الجانب الاسرائيلي واستقبلونا استقبالا جيدا، نحن نتعامل مع أناس لهم علاقة بالعمل الإنساني الذي لا تحده حدود ولا تمنعه جدران ولا حواجز".

وبشأن طبيعة العمل الذي تؤدية الطواقم الفلسطينية، أشار عايش إلى أن الطواقم الثلاثة تعمل في منطقة واحدة وهناك سيطرة في تلك المنطقة على الحريق، ولا انتشار للنيران بسبب الجهود التي تبذلها كافة الطواقم المحلية والاجنبية، وكذلك الطائرات التي تسهم بشكل كبير في محاصرة النيران ومنع امتدادها، إلا أنه لا بد من وجود الطواقم الميدانية التي تسهم في إخماد بقايا الحرائق التي لا تستطيع الطائرات إخمادها بشكل نهائي.

وعن شعوره وهو يؤدي هذه المهمة، أعرب ابراهيم عايش عن فخره بأن يكون جزءا من مبادرة الرئيس "ابو مازن" بتوجيه طواقم الدفاع المدني لخدمة هدفها الانساني والحفاظ على البيئة والطبيعة وانقاذها من الدمار والفناء، مشيراً إلى أن هناك المزيد من الطواقم في حالة تأهب إذا ما استدعت الحاجة لتشارك هي الأخرى بإخماد النيران.

وتوقع عايش أن تتم السيطرة على حريق الكرمل في غضون 24 ساعة وفق التقديرات هناك، ولكنه في الوقت ذاته أشار إلى فداحة الدمار الذي لحق بالمنطقة، "رأينا ونحن قادمون إلى هنا جبالا سوداء أتت النيران على أشجار الصنوبر والبلوط، وأحالت كل شيء أثرا بعد عيان".

وفي ذات الإطار أعلن جهاز الدفاع المدني الفلسطيني اليوم الأحد عن ارسال 3 سيارات اطفاء إضافية، تحمل 20 رجل إطفاء إلى داخل إسرائيل للمساعدة في إخماد حريق الكرمل.

وأكد مدير الدفاع المدني العميد أحمد رزق أن الجانب الفلسطيني على استعداد لإرسال المزيد من رجال الإطفاء لمساعدة الجانب الإسرائيلي في إخماد الحريق قائلا "نحن جاهزون لإرسال مزيد من الطواقم لدعم الجهود الدولية لإخماد الحريق، ولن نتوانى لحظة واحدة في تقديم العون، بالتعاون مع الأسرة الدولية في مثل هذه المواقف الإنسانية".

وقال رزق "إن مهمة رجال الإطفاء هي إنقاذ حياة الناس وتقديم المساعدات الإنسانية لهم، وما حصل في إسرائيل هو مأساة إنسانية مروعة. ولو لا سمح الله تكررت مثل هذه المأساة أو غيرها في أراضي السلطة الوطنية فنحن نتوقع أن يتم معاملتنا بالمثل".
الطباعة ارسل الى صديق
.:: التـعـليـقـات غـيـر مـفـعـلـة ::.

Share/Bookmark

معا تكشف تفاصيل خطة حل أزمة قلنديا
المصري لـ معا: قريباً مؤتمر استثماري في غزة
مقبول لـ معا: فتح تشكل لجنة خاصة لإدارة الحوار مع حماس
القناة العاشرة تكشف: نتانياهو لن يرسل وفد التفاوض للقاهرة
عريقات يطالب الاتحاد الاوروبي الاعتراف بدولة فلسطين
المطالبة بفتح تحقيق حول قصف إسرائيل لمنشآت الأونروا
المناطق العازلة على حدود غزة بلا حياة

الصورة التالية
الصورة السابقة
جميع الحقوق محفوظة لـ وكـالـة مـعـا الاخـبـاريـة © . 2005-2014