أضف الى المفضلة RSS خدمة اجعلنا صفحة البداية

بحث متقدم

بلدية رام الله تفتتح فعاليات مهرجان "وين ع رام الله 3"
نشر الخميـس 14/07/2011 (آخر تحديث) 16/07/2011 الساعة 13:17
رام الله- معا- تفتتح بلدية رام الله اليوم الساعة الثامنة والنصف مساء فعاليات مهرجان " وين ع رام الله 3"، وتحيي فرقة ولعت القادمة من عكا حفل الافتتاح في ساحة راشد الحدادين مقابل بلدية رام الله في البلدة القديمة.

ويتميز المهرجان هذا العام بتنوع فعالياته وشمولها لعدد كبير من مرافق بلدية رام الله في المدينة لتنظم في الحدائق والساحات العامة ومركز المدينة لتجسد رؤية المهرجان بجمهور أوسع واهتمامات أعمق وفضاءات أرحب.

واعتبر رئيس بلدية رام الله بالانابة المهندس محمود عبد الله في بيان صادر عن الدائرة الثقافية والمجتمعية في بلدية رام الله أن مهرجان "وين ع رام الله" الثالث هو نموذج الشراكة العريضة والمتكاملة بين مختلف المؤسسات والفعاليات الناشطة في حياة المدينة، وفكرته هي امتداد لعادات هذه المدينة واستعادة لذاكرتها ودورها، واستكمال معاصر لعادة المدينة في صناعة الفرح والاحتفاء بالثقافة والفنون ومزجها بصيف رام الله وحياتها اليومية.

من جهتها قالت سهام البرغوثي وزيرة الثقافة الذي ينظم المهرجان بشراكتها أن دور الوزارة ليس فقط دعم المهرجان وإنما الشراكة ما بين وزارة الثقافة وبلدية رام الله وللتأكيد على دور البلديات في دعم الثقافة وباعتبار بلدية رام الله نموذجا في هذا البعد ومن اجل نشر هذا النموذج والاحتذاء به من قبل باقي البلديات والسير على ذات النسق لرفع الشأن الثقافي الفلسطيني.

كما أكدت البرغوثي على أهمية مهرجان وين ع رام الله الثالث كونه يتواصل في تقديم الأفضل والمتنوع في كل عام ويعطي المزيد للتنمية الثقافية بسبب تواصله وعدم انقطاعه، ومن جانب اخر أشادت البرغوثي بالتنوع الذي يمتاز به المهرجان من حيث الحفاظ على الأصالة والتراث وغناه بالقراءات الشعرية والأدبية والحكايات الشعبية والقصص للاطفال وكذلك أهمية عقد المؤتمر الثقافي من ضمن فعالياته.

وعبرت وزيرة الثقافة عن ان اتساع دائرة المهرجان لتشمل جميع الأماكن المفتوحة في مدينة رام الله من ساحات وحدائق ومركز المدينة له دلالة على الاهتمام من قبل بلدية رام الله في إحياء دور جميع المناطق في الشأن الثقافي والمجتمعي وإشراك كافة المواطنين فيها بما في ذلك إحياء المناطق القديمة في المدينة.

من ناحيته عبر الأستاذ هاشم الشوا، رئيس مجلس الإدارة، المدير العام لـ "بنك فلسطين"، عن بالغ فخره وسعادته برعاية البنك لهذا النشاط الفريد ضمن مسؤولية البنك الاجتماعية، حيث أكد على أن "بنك فلسطين" سيواصل رعاية كافة المشاريع والأنشطة والمهرجانات التي من شانها إحياء التاريخ والتراث الفلسطينية في تفصيلاتها المختلفة. مشيرا في الوقت ذاته إلى اعتبار المشروع استثمارا ثقافيا يهدف لبناء وترسيخ الثقافة الوطنية الفلسطينية.

وأشار الشوا إلى أن صندوق البنك للمسؤولية الاجتماعية سيوفر 5% من أرباح البنك الصافية للتنمية المجتمعية. موضحا بأن الجوانب الإنسانية والتنموية والثقافية والاجتماعية والرياضية والتعليمية ودعم الشباب والطفولة وغيرها قد شكلت جزءا أصيلا وأساسيا من رسالة البنك لدفع عجلة التنمية الاقتصادية إلى الأمام، من خلال دعم المؤسسات والفعاليات وتنمية المواهب ورعاية الابتكارات. وهذا ما يعكس إصرارنا لأن نكون جزءً معطاءً في هذا الوطن، حاضرين بكل مناسباته ونساهم في ترسيخ مفهوم المسؤولية المجتمعية وصولا إلى المستقبل المنشود. كما إن رعايتنا لهذا الحفل الكريم ما هو الا جزء من مسؤوليتنا تجاه أبناءنا الطلبة قاصدين به دعم مسيرتهم التعليمية والحياتية ليكونوا بناة فاعلين في كافة المجالات.

وأشار البيان الصادر عن بلدية رام الله إلى أن فعاليات "وين ع رام الله 3" تندرج تحت خمسة محاور رئيسة: في الساحة، شبابيك رام الله، رام الله وربيع العالم العربي، مؤتمر: رام الله والتنمية الثقافية ومخيم رام الله الدولي للعمل التطوعي 2011.

في الساحة:
في دوار راشد الحدادين مؤسس المدينة حيث مقر بلدية رام الله التي تتوسط رام الله. وتسير حياتها، تجتمع المدينة بكافة أطيافها السياسية والاجتماعية والدينية في تعبير حقيقي يعكس تعددية المدينة وغناها وثراء مجتمعها، في الساحة تجتمع الفرق التي تحاكي الجميع وتخاطب كافة الأذواق والأعمار بعروض موسيقية من قلب فلسطين تغني منها ولها.

شبابيك رام الله:
هي الفعاليات التي تأتي للناس حيث هم،في الطريق إلى البيت، في الحدائق العامة، مواقف السيارات، وفي أماكن العمل، في البيوت البديلة وفي المستشفيات وفي قلب رام الله الجميلة وشوارعها وحاراتها القديمة، تتنوع الفعاليات ما بين الفنية إلى الثقافية إلى ورشات العمل، إلى المعارض الفنية في الفضاءات العامة إلى عروض الأطفال الترفيهية، وتتنوع في مواعيده لتفتح المجال لأكبر عدد ممكن من مواطني المدينة وزوارها للمشاركة في حياتها.

رام الله وربيع العالم العربي:
تستضيف المدينة فرقا ومجموعات شبابية وشعراء وكتاب من رام الله وغزة وحيفا ويافا وعكا والجولان السوري المحتل من الشتات والمهجر ، تغني لمستقبل عربي أفضل وتلقي التحية لشهداء الثورات العربية جميعا وللثورة الفلسطينية..

مؤتمر رام الله والتنمية الثقافية:
إن بلدية رام الله ونظرا للخبرة الطويلة التي راكمتها منذ تأسيسها وكجزء حيوي من مشروعها في تطوير دورها، وبناء علاقة صحية مع مجتمعها بشكل أكثر عمقا وشفافية، ونظرا للشروط الملائمة التي جعلت منها منطقة جذب على كافة المستويات فقد أصبحت تجد نفسها مؤهلة لتطوير دور ثقافي محوري على المستوى المحلي. وقد عملت بلدية رام الله خلال السنوات الثلاث الماضية على تطوير دورها في مجال التنمية الثقافية وكجزء من تطوير أدائها تعمل بلدية رام الله على مأسسة عملها الثقافي ليتمتع بالإستمرارية والشفافية وليكون منسجما مع الاحتياجات الفعلية للقطاع الثقافي في المدينة من جهة ومع الخطة الوطنية للثقافة من جهة أخرى.

وفي هذا السياق ينظم هذا المؤتمر الذي يعتبرا حوار مع المثقفين والمبدعين والمختصين والاكاديمين ويناقش المؤتمر أربعة محاور: رام الله العاصمة الثقافية لفلسطين؟ نحو دور أكثر فعالية لمؤسسات الحكم المحلي في التنمية الثقافية ،البيئة القانونية والتمويلية للعمل الثقافي، نحو بناء قاعدة جماهيرية للعمل الثقافي.
الطباعة ارسل الى صديق
.:: التـعـليـقـات غـيـر مـفـعـلـة ::.

Share/Bookmark

بيت القدس تقيم حفل تأبين للراحل سميح القاسم
الأحد- انطلاق فعاليات الأسبوع الثقافي والتراثي الفلسطيني الأول بالكويت
جهود مدثورة
خذوني إلى العبد علوي والمجانين، أريد أن أسأل
محمود درويش.. في حكايات شخصية
لولا السنابل ما بذلت مدادي
إصدار دليل "فهم حقوق الإنسان"

الصورة التالية
الصورة السابقة
جميع الحقوق محفوظة لـ وكـالـة مـعـا الاخـبـاريـة © . 2005-2014