أضف الى المفضلة RSS خدمة اجعلنا صفحة البداية

بحث متقدم

فياض يعلن انطلاق مشروع ادارة النفايات الصلبة في جنوب الضفة
نشر السـبت 15/10/2011 (آخر تحديث) 16/10/2011 الساعة 11:09
لقطات من حفل الافتتاح
الخليل- معا- اعتبر الدكتور سلام فياض رئيس الوزراء اليوم انطلاق مشروع ادارة النفايات الصلبة في جنوب الضفة الغربية، بانه من اهم المشاريع الاستراتيجية في الاراضي الفلسطينية لما يحملة من استراتيجية الطابع كونه يقع على ارض بين مستوطنتين ومنطقة مستهدفة ويعد المشروع اضافة لكونه صحي بيئي من الدرجة الاولى وطني يدعم صمود الفلسطينيين على أرضهم و يحميها من المصادرة والتوسع الاستيطاني.

وقال فياض خلال احتفال نظمه المجلس الاعلى لادارة النفايات الصلبة في محافظتي الخليل و بيت لحم حضره الوزير خالد القواسمي وزير الحكم المحلي وكامل حميد محافظ الخليل و خالد العسيلي رئيس المجلس الاعلى لادارة النفايات الصلبة رئيس بلدية الخليل والدكتور فيكتور بطارسة رئيس بلدية بيت لحم و"مريام شارمن" ممثلة البنك الدولي في الاراضي الفلسطينية اضافة لعدد كبير من رؤساء و اعضاء المجالس المحلية و ممثلي المؤسسات الدولية و المحلية: ان هذا المشروع هو ضمن سلسلة المشاريع التي تاسس من اجل الوصول الى دولة فلسطينية قابلة للحياة على حدود عام 1967 و عاصمتها القدس.

واضاف فياض ان لهذا المشروع اهمية اضافية في نجاح ادارة الحكم المحلي من خلال الشراكة و العمل المشترك لتحقيق تنمية مستدامة وملموسة على ارض الواقع ولقد قمنا في الحكومة الفلسطينية و من خلال شركائنا الداعمين على تحسين قدرة السلطة الفلسطينية في تقديم الخدمات للمواطنين واننا نقترب في الوصول للاعتماد على انفسنا في توفير النفقات التشغيلية وانخفاض نسبة الاعتماد على المساعدات الخارجية بما يقارب 60%.

واكد فياض ان محافظة الخليل بحاجة لمشروع صرف صحي وقال هذا بحاجة الى تكلفة مالية عالية و بغض النظر عن قيمتها الا ان المشروع يجيب ان يكون على ارض الواقع و يجب ان ينفذ رغم كل الظروف لانها احد اساسيات الخدمة لمقدمة للمواطن الفلسطيني و آمل خلال الايام القادمة ان نحتفل ونجتمع في اعلان انطلاقته و تحقيقه امرا و اقعا على الأرض.

كما تطرق فياض في حديثه الى واقع الاسرى مطالبا كل الجهات صاحبة الاختصاص بالعمل من اجل ايقاف معاناتهم داخل السجون و تحقيق العدالة الانسانية و تنفيذ الاتفاقيات والأعراف الدولية التي تضمن للاسرى ظروف انسانية تتجاوزها سلطات الاحتلال الاسرائيلي و تصر على انتهاكها و التنكر لحقوق الأسرى الفلسطينيين.

وكان العسيلي قد سبق رئيس الوزراء في كلمته التي رحب بها بالحضور و بين ان المشروع سينتهي خلال 14 شهرا قادما، وقبل تاريخ الجدول الزمني المحدد الذي اقرته الدراسات ب 18 شهرا بعد ان تم اتخاذ قرار بزيادة عدد الاليات و الطواقم العاملة لانجاز المشروع باسرع وقت وتحقيق الفائدة المرجوة خلال اقصر وقت زمني ممكن.

وبين العسيلي ان لرئيس الوزراء دور هام في انجاح المشروع و تحقيقه من خلال الايعاز لوزارة المالية بشراء قطعة الارض التي تجاوز ثمنها 1.5 مليون دولار امريكي و قدم شكره للبنك الدولي الذي مول المشروع بما يقارب 12 ملوين دولار امريكي اضافة للاتحاد الاوروبي الذي قدم مساعدة ب 6 مليون يورو و للوكالة الامريكة التي تعهدت بتأهيل الشارع الواصل الى ارض المشروع بقيمة 3.5 مليون دولار أمريكي و للتعاون الايطالي الذي قدم 2.5 مليون دولار أمريكي من قيمة المشروع.

وأوضح العسيلي ان مزايا المشروع تتلخص في انشاء مكب لنفايات الصلبة ضمن احدث التكنلوجيا العالمية و الوصول الى اعادة تدوير النفايات الصلبة بما يحقق تخفيض التكلفة الاجمالية للتخلص من النفايات و تحقيق ارباح اضافية في المستقبل اضافة لما حقق المشروع من تعاون و تناغم بين المجالس المحلية و البلدية في محافظتي الخليل و بيت لحم كبادرة مبشرة بمزيد من الانجاز والتطور من خلال التعاون المشترك و تحقيق المصلحة العامة.

من جانبها أعربت "شارمن" عن سعادتها بالشراكة في هذا المشروع و العمل على تحسين الواقع البيئي في الأراضي الفلسطينية والاستفادة من النفايات الصلبة بطريقة علمية تحقق جدوى اقتصادية للمجالس المحلية و ما سينعكس على واقع حياة الفلسطينيين المستفيدين من المشروع.

وشددت على نجاح الشراكة مع المجلس الاعلى لادارة النفايات الصلبة في جنوب الضفة الغربية و قدمت الشكر لرئيس المجلس و رؤساء المجالس المحلية والطاقم الاداري والفني القائم على المشروع لما حقوقه من انجاز في وقت قياسي والتزامهم بكافة المقاييس المهنية العالمية.

وفي ختام الاحتفال قدم المهندس ياسر الدويك المدير التنفيذي لمشروع ادارة النفايات الصلبة في محافظتي الخليل و بيت لحم شرحا حول المشروع مبيننا انه يقام على قطعة ارض بمساحة 254 دونم يتم إنشاء أربع خلايا عمل في المرحة الاولى ستقوم بطم النفايات الصلبة بطريقة علمية وحسب المقاييس الدولية اضافة الى اربع خلايا اخرى ستتعامل مع عصارة النفايات بطريقة علمية، اضافة الى الوصول الى مرحلة الشراكة مع القطاع الخاص في تدوير النفايات و الاستفادة منها في مشاريع اقتصادية اضافة الى بناء كامل المنظومة الادارية و ابنيتها في موقع المشروع الذي يقع في منطقة المينا الى الشرق من مدينة بيت لحم ويطل على الجبال المحيطة بالبحر الميت.

بعدها توجه رئيس الوزراء بصحبة العسيلي لافتتاح ميدان عيصى و شارع فرش الهوى اللذان أعيد تأهيلهما مؤخرا حيث نظم اهالي المنطقة احتفالا استقباليا ترحيبيا برئيس الوزراء و لتقديم الشكر لرئيس البلدية والطواقم العاملة على سرعة الانجاز والعمل في المنطقة و تأهيلها بشكل يليق بمدينة الخليل و يتناسب مع حركة تطورها الحاصلة خلال الفترة الحالية و تتناسب مع التزايد المطرد في عدد السكان و البناء في المناطق المذكورة وذلك على لسان ممثل المنطقة الشيخ صالح الزير الحسيني.
الطباعة ارسل الى صديق
.:: التـعـليـقـات غـيـر مـفـعـلـة ::.

Share/Bookmark

سبع إصابات في حادثي سير منفصلين بجنين
وزير الاتصالات يبحث آفاق التعاون مع كويكا
الأخوة المصرية الفلسطينية في جنين تستعد لاحتفالات العاشر من اكتوبر
الدفاع المدني يشارك في مؤتمر الإعلام والوعي المجتمعي في قبرص
حركة الطيران في مطار اللد ستتوقف الساعة الثانية من ظهر غد
ادعيس ينقل شكر الرئيس لخادم الحرمين الشريفين
الليلة إغلاق- "تسهيلات" الأضحى تبدأ الاحد

الصورة التالية
الصورة السابقة
جميع الحقوق محفوظة لـ وكـالـة مـعـا الاخـبـاريـة © . 2005-2014