أضف الى المفضلة RSS خدمة اجعلنا صفحة البداية

بحث متقدم

شهيدان واصابة حرجة جراء استهداف اسرائيلي في منطقة الشيخ رضوان
نجاد: امريكا واسرائيل يخشون قدرة ايران ونهاية اسرائيل امر حتمي
نشر الاثنيـن 07/11/2011 (آخر تحديث) 07/11/2011 الساعة 15:32
بيت لحم - معا - قال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد في تصريحات نشرتها صحيفة الاخبار المصرية اليوم الاثنين، ان الولايات المتحدة تخشى القوة العسكرية الايرانية المتصاعدة لانها قادرة الان على منافسة اسرائيل والغرب.

وفي رد على موقف الولايات المتحدة واسرائيل المتشدد ضد ايران اتهم احمدي نجاد واشنطن بحياكة مؤامرات لتشويه سمعة ايران وبث الخلاف مع السعودية.

ونقلت الاخبار عن احمدي نجاد قوله ان ايران تزداد قدرة وتطورا ولذا استطاعت ان تدخل في طور المنافسة في العالم، وباتت اسرائيل والغرب وتحديدا امريكا يخشون قدرة ايران ودورها، ولذا يحاولون حشد العالم لعملية عسكرية لايقاف دورها?. ?ويجب ان يعلم المتغطرسون ان ايران لن تسمح لهم باتخاذ اي خطوة ضدها.

وصرح مسؤول عسكري أمريكي رفيع المستوى بان ايران اصبحت أكبر تهديد للولايات المتحدة.

وقال الرئيس الاسرائيلي شمعون بيريس ان الخيار العسكري لمنع ايران من امتلاك اسلحة نووية اصبح اقرب.

وكرر احمدي نجاد ان ايران لا تمتلك قنبلة نووية ولكنه قال ان نهاية اسرائيل امر حتمي.

ومن المتوقع ان تصدر الوكالة الدولية للطاقة الذرية اكثر تقاريرها تفصيلات حتى الان بشأن الابحاث في ايران والتي ينظر اليها على انها تستعد لصنع قنابل نووية.

وقال احمدي نجاد ان ايران لا تمتلك قنبلة نووية وانما اسرائيل هي التي تمتلك ترسانة نووية قدرت بثلاثمائة رأس نووي، فهي الشر الذي يشكل تهديدا للمنطقة بأسرها، وان كل ما تحرص عليه ايران هو الحصول علي التقنية النووية لاستخدامها في الاغراض السلمية وفقا لمعاهدة حظر الانتشار النووي التي وقعت عليها.


الطباعة ارسل الى صديق
.:: التـعـليـقـات غـيـر مـفـعـلـة ::.

Share/Bookmark

هنا فلسطين- الاذان يرفع من الكنائس
10 شهداء بغزة يرفع حصيلة الامس لـ 47
كتائب الأقصى تشتبك مع الاحتلال في قلنديا وتؤكد وقوع إصابات
"الكابينيت" يرد صيغة كيري لوقف إطلاق النار
الضفة تنفض غبار الصمت في وجه الاحتلال
فجر اليوم- شهيدان في جنين وبيت لحم
شهيدان واصابة حرجة جراء استهداف اسرائيلي في منطقة الشيخ رضوان

الصورة التالية
الصورة السابقة
جميع الحقوق محفوظة لـ وكـالـة مـعـا الاخـبـاريـة © . 2005-2014