أضف الى المفضلة RSS خدمة اجعلنا صفحة البداية

بحث متقدم

تربية الخليل تنظم لقاء تربوي بعنوان إشراقات تربوية في الإبداع والتميز
نشر السـبت 02/06/2012 الساعة 00:22
الخليل- معا- عقد قسم الاشراف التربوي في مديرية تربية وتعليم الخليل لقاء تربوي حول "إشراقات تربوية في الابداع والتميز وعلاج الضعف" وذلك في قاعة مبنى نادي بيت الطفل.

وحضر اللقاء مدير عام الاشراف والتأهيل التربوي ثروت زيد ومديرة التربية والتعليم نسرين عمرو، والنائب الفني والاداري بمديرية التربية ورؤساء اقسام من الادارة العامة للإشراف ورؤساء أقسام مديرية تربية الخليل والمشرفين والمشرفات في المديرية ومدراء المدارس المشاركة وعدد كبير من المعلمين والمعلمات.

وأكدت عمرو في افتتاح كلمتها على أهمية أقامة حراك في مدارس المديرية لبحث آفاق التمييز والإبداع وعلاج الضعف وزيادة نسبة التحصيل الدراسي للطلبة وكشف مواهبهم وتدريبهم في سبيل الرقي بهم، كما اكدت على اهمية التعليم باعتباره سلاح لبناء المستقبل الافضل للطلبة في ظل شح الموارد الطبيعية ووجود الاحتلال.

واضافت، بان مديرية التربية اتخذت عدة خطوات نحو التمييز والإبداع من خلال عقد المؤتمرات التربوية واللقاءات ايضا لتطوير العملية التربوية والتعليمية وآخرها عقد المؤتمر التربوي الثالث ودراسة احتياجات المعلمين وحاجاتهم من تطوير الأداء، ونوهت إلى أهمية الامتحانات الموحدة في دراسة المنهاج وقدرة التحصيل الدراسي من حيث قدرة المعلمين على توصيل المعلومة بكل يسر وسهوله.

وفي نهاية كلمتها شكرت قسم الاشراف في المديرية والجامعات على جهودها لتطوير العملية التربوية ومدراء المدارس ومديرات المدارس أيضا وبعثت عمرو مباركتها لطالبات مدرسة وداد ناصر الدين الثانوية، وخصت الطالبتين أسيل شحادة وروان سكافي بفوزهم بمعرض انتل الدولي وكذلك مدرسة تفوح الثانوية وحصول لينا الطردة على المركز الأول في مسابقة سوبرباي فلسطين.

من جانبه أكد زيد على سعي وزارة التربية والتعليم الى التغيير الايجابي الفاعل والبناء وبشراكة حقيقية وفعالة غير منعزلة عن المجتمع بشرائحه كافة الرسمية وغير الرسمية التي تعمل من اجل طلبتنا وتضافر الجهود من اجل النجاح واستثمارها في الطالب والعقول ايمانا منا بان الاستثمار الحقيقي للشعب في تميزه وإبداعه.

كما تطرق إلى التغيير والتشخيص الذي ينتج عن الاعتراف بواقع التعليم الحالي، وذكر بان التحديث والتشخيص لواقع التعليم غير مبشر وأن التعليم بحاجة الى رؤية واقعية تنطلق من واقع التعليم والخروج بآفاق مستقبلية، كما نوه الى اهمية الاعتراف بالخطأ مهما كان انطلاقا من مبدأ التصحيح والتغيير وذلك بعدم تناقضه مع وجود اشراقات تربوية وتميز وإبداع للمعلمين في مدارس المديرية والمشاركة في المحافل الدولية والإقليمية بشكل ايجابي وفاعل بشراكة حقيقية وفعالة غير منعزلة عن المجتمع بشرائحه كافة الرسمية وغير الرسمية كما تحدث عن مستوى الطلبة في الاختبارات الوطنية والموحدة غير المرضيه لوزارة التربية لتدني المستوى.

واكد زيد بان توجهات التربية من اجل دعم المدرسة ودعمها باعتبارها مؤسسة اجتماعية مفتوحة لكل الفاعلين والمتفاعلين وذلك في التغيير البناء وتوجيه الدعوة إلى الداعمين والمتفاعلين من اجل البناء وزيادة التقدم.

وأشار إلى أهمية توفير الإصلاح التربوي بدء من المنهاج وتطويره وكذلك الموارد البشرية والمادية التي تحقق منهاج ونظام متطور يجمع بين التعزيز والمسائلة في ظل اعلام تربوي ناجح قادر على نشر ثقافة التربية والتعليم.

ونوه زيد الى أهمية تطوير التوجيهي بمضمونه وليس بشكله من اجل التغيير وذلك بإعطاء الطلبة حقوقهم الواقعية في التميز والابداع.

وعرض رئيس قسم الإشراف خالد النجار انجازات مديرية التربية في الاختبارات الموحدة على مستوى المديرية كما عرض مقارنات نتائج الاختبارات الموحدة للمدارس وأدائها خلال الأعوام الثلاث الماضية واستعرض نتائج اقل مديرية وأعلى مديرية ومستوى مديرية الخليل بالنسبة لهم ونتائج مديرية التربية في الاختبارات الوطنية أيضا.

ونوه إلى أهمية التعليم واعتبره مسؤولية جماعية بين جميع أطياف المجتمع وكذلك أهمية تبادل الخبرات بين المعلمين للاستفادة باقصى قدر ممكن، وشكر الجامعات على تعاونها مع مديرية التربية واعتبرهم شركاء للتربية في النهضة التربوية للارتقاء بمستوى التحصيل الدراسي للطلبة وكذلك تطوير المعلمين في أدائهم.

واستعرض النجار زيارة المدارس للمتابعة الشاملة من خلال زيارة المشرف التربوي والإقامة فيها لمدة 3 أيام من اجل معرفة ودراية بجميع حثيثات المدرسة وتطبيق الاختبارات فيها لدراسة مستوى الطلبة وأدائهم فيها والوقوف عند مستويات الضعف عند الطلبة وكذلك تدريب المعلمين على كيفية التعليم الحديث لإيصال المعلومة للطالب بكل يسر وسهولة.

وفي نهاية مداخلته استعرض برنامج "مكتبتي عربية" وكيفية تفاعل طلبة المدارس وتطوير اداء الطلبة وارتفاع نسبة أدائهم وما وصلت إليه مديرية التربية وكذلك سلسلة المعارض المنطقية في مديرية التربية والتعليم للمرحلة الأساسية.

وتم في اللقاء التربوي عروض من مدارس مختلفة وشملت عرض توظيف التكنولوجيا والاتصالات والمعلومات في تحسين اداء الطلبة للمعلمة لمدرسة أسماء بنت أبي بكر الأساسية، وعرضت مدرسة حسونة الاساسية للبنات مشروع مع طالبة مغتربة من التشيك وكيفية تدريبها لتعلم اللغة العربية واتقانها، كما عرضت طالبات مدرسة الريان الاساسية المجلة الصحية من حيث نشأتها وكيفية تطويرها في شتى المجالات، وبرنامج "طلبة يحسبون" من أداء مدرسة عائشة.

وقد اثرى العرض الحاضرين في كيفية تعليم الطلبة على القراءة والحساب بشكل بسيط، وعرضت الطالبة لينا الطردة الحائزة على المركز الاول في برنامج " سوبر باي فلسطين" من مدرسة تفوح الثانوية كيفية حفظ الارقام والمسائل الرياضية وتكوين خارطة ذهنية من اجل حفظ معادلات وارقام بشكل كبير والتي حفظت ما يقارب 1860 معادلة رياضية في المسابقة.

اما مدرسة رجب المحتسب فقدمت فقرة فنية قصيرة للترفية عن الحاضرين، وعرضت مدرسة إبراهيم أبو الضبعات للاناث مشروع التعليم من خلال المشاريع المختلفة في المدرسة وسبل تطويرها لرفع أداء الطلبة ومشاركة المجتمع المحلي فيها من خلال صفحة الفيسبوك ومجلة ونشرات توزع، وأخيرا قدمت طالبات مدرسة تفوح الثانوية عرض مسرحي لمشروع القانون الدولي حول "الحرب على غزة" ومدى تطبيق القانون الدولي على جرائم الاحتلال الاسرائيلي.
الطباعة ارسل الى صديق
.:: التـعـليـقـات غـيـر مـفـعـلـة ::.

Share/Bookmark

الشوبكي: الاعتداءات المتكررة على الأقصي تنذر بتداعيات خطيرة
9 شهداء والاعلان عن بناء 1131 وحدة استيطانية خلال الشهر الماضي
كيري يلتقي عريقات في واشنطن الاثنين المقبل
إصابة اسير بالشلل بعد إعطائه إبرة عن طريق الخطأ
اجراء عملية نادرة في جراحة الوجه والفكين في مجمع فلسطين الطبي
فتح والقوى الوطنية في سلفيت تخرج بمسيرة نصرة للأقصى
100 مليون دولار لدعم فلسطين خلال امسية خيرية بقطر

الصورة التالية
الصورة السابقة
جميع الحقوق محفوظة لـ وكـالـة مـعـا الاخـبـاريـة © . 2005-2014