أضف الى المفضلة RSS خدمة اجعلنا صفحة البداية

بحث متقدم

شركة "كيمونيكس" توقع اتفاقيتين مع شبكة "معا" ومؤسسة "انتر نيوز"
نشر الأربعـاء 13/06/2012 (آخر تحديث) 13/06/2012 الساعة 22:26
رام الله- معا- وقعت شركة "كيمونيكس" المتعاقدة مع الوكالة الأمريكية للتعاون الدولي، اليوم الاربعاء، اتفاقيتين، مع شبكة "معاً" الإخبارية ومؤسسة "انتر نيوز" في فلسطين، وذلك لدعم مشاريع إعلامية لدعم قطاع العدالة في فلسطين.

ووقع الاتفاقية مدير عام شبكة "معا" الإخبارية المهندس رائد عثمان، ومدير عام "انتر نيوز" في فلسطين جوليا بيتمان، فيما وقعها عن شركة كيمونيكس مايكل شيبرد.

وقال المستشار الأول لوحدة التواصل والمنح في شركة "كيمونيكس" عبد أبو شمسية، إن هاتين الاتفاقيتين تأتيان ضمن برنامج تعزيز العدالة الفلسطينية الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، حيث تقوم كيمونيكس بتمويل العديد من المؤسسات المحلية من أجل المساهمة في تعزيز قدرة قطاع العدالة لإيصال الخدمات والنشاطات التي يقوم بها قطاع العدالة إلى الجمهور.

وأكد أبو شمسية أن المشروع يقوم على تشجيع الجمهور على اللجوء إلى النظام القضائي في حال التنازع ضمن المؤسسات القضائية القائمة حالياً عن طريق المحاكم أو مؤسسات الخدمة للجمهور.

وأوضح أبو شمسية أن المشروع يهدف إلى إعلام المواطن بعمل قطاع العدالة، وأين يراجع وكيف يمكن له أن ينجز المعاملات المعينة، وعدم اللجوء في النزاعات إلى أساليب غير قانونية.

وأكد أبو شمسية على أن للإعلام الفلسطيني دور هام وحيوي، خصوصاً في المرحلة الحالية، التي تشهد انعطافة في مسيرة العلاقة بين القضاء والاعلام، وقال: نحن ننظر إلى الجهتين كمراقب على الآخر، ففي الوقت الذي يراقب القضاء أداء وعمل الصحافة، نرى أن الصحافة تقوم بدور المراقب على أداء القضاء، فتوطيد العلاقة بينهما وتنظيمها وتنسيق المواقف هام بينهما للرقي في أداء القطاعين.

بدوره، أكد مدير عام شبكة "معاً" الإخبارية المهندس رائد عثمان إن هذه الاتفاقية تتماهى تماماً مع أهداف وكالة "معاً" الإخبارية المستقلة التي تهدف إلى التشارك مع جميع المؤسسات للعمل سوية على تطوير أداء المؤسسات الفلسطينية.

وأكد المهندس عثمان على أن هذا المشروع سيكون له كيبر الأثر في تحقيق تطور في قطاع العدالة، وفي تعزيز الثقة بين الجمهور والعدالة.

ومن قبلها، قالت مدير "انتر نيوز" في فلسطين جوليا بيتمان إن هذا المشروع سيكون له دور كبير في رفع ثقافة المجتمع ووعيه تجاه العدالة في فلسطين، وأنه سيمكن الاعلام من لعب دوره الحقيقي في تثقيف المجتمع، ورفع وعيه.

وفي كلمته الافتتاحية، أكد مدير البرنامج مايكل شيبرد، على أن برنامج تعزيز العدالة الفلسطينية يسعى إلى تحقيق غاياته من خلال تقديم المساعدة إلى مؤسسات قطاع العدالة وأصحاب المهن القانونية والمجتمع المدني والجمهور.

وتتركز أهداف البرنامج بالعمل على تقوية أداء قطاع العدالة بمؤسساته والأطراف العاملة فيه وزيادة معرفة الجمهور بالقانون وبهذا القطاع، الشيء الذي سيساهم على الأمد القريب من أجل تعزيز الكفاءة والقدرة على الاستجابة وتطوير خدمات قطاع العدالة وبناء أسس لمؤسسات قوية تتمتع بالمصداقية.

وعبر شيبرد عن أمله بأن تبذل المؤسسات الشريكة كافة الجهود من أجل نجاح المشاريع، المتخصصة في قطاع الإعلام، وتحقيق النتائج المرجوة منها من اجل أن تساهم في رفع وعي الجمهور الفلسطيني بأهمية سيادة القانون ودور مؤسسات العدالة في المجتمع، وفي عملية بناء الثقة بين المواطنين ومؤسسات العدالة الفلسطينية.

ويأتي هذا التمويل في إطار آلية المنح التي أنشأها البرنامج والمخصصة لتنفيذ مشاريع من قبل مؤسسات أهلية تهدف إلى تطوير العلاقة بين قطاع العدالة الفلسطينية والمواطنين، وتطوير فهم وإدراك المواطن الفلسطيني لقطاع العدالة، وإلى تنفيذ أنشطة تهدف الى زيادة ثقة المجتمع الفلسطيني بنظام العدالة.

وحضر حفل التوقيع عن برنامج تعزيز العدالة الفلسطينية كل من بهاء البكري نائب مدير البرنامج وعبد أبو شمسية مستشار أول وحدة التواصل والمنح ومأمون عتيلي مستشار المجتمع المدني.


الطباعة ارسل الى صديق
.:: التـعـليـقـات غـيـر مـفـعـلـة ::.

Share/Bookmark

الرئيس سيقوم بزيارة تاريخية الى الجزائر
محكمة تعاقب مصريا بالسجن وضابطين بالموساد بالمؤبد لإدانتهم بالتجسس
معا تنفرد بنشر بعض اسماء السجناء الفلسطينيين بمصر العائدين لغزة اليوم
اختتام دورة تدريبية لنادي إدارة الأعمال والتسويق في بيرزيت
مصالحة مصرية قطرية
عريقات يبحث مع العربي آخر التطورات الفلسطينية
مسؤولون: جميع وسائل الاتصال في فلسطين مراقبة

الصورة التالية
الصورة السابقة
جميع الحقوق محفوظة لـ وكـالـة مـعـا الاخـبـاريـة © . 2005-2014