أضف الى المفضلة RSS خدمة اجعلنا صفحة البداية

بحث متقدم

المقالات والآراء المنشورة تعبر عن رأي صاحبها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
قَرفْ المعاش!!!!
نشر الخميـس 09/08/2012 الساعة 13:59
أن تصل أمريكا مشيا على الأقدام أهون من أن تنتظر معاشك في زماننا هذا في البلد كون ذلك أصبح أمنية وتمني للموظفين المسخوطين المخبوطين والمصروعين في الأرض ليكونوا مثلا ً ينطبق عليهم (بين حانا ومانا ضاع معاشنا ) ,

صورة جعلت من هذه الريشة تكتب بحرارة ومرارة الأحرف والكلمات التي نتوجع منها وللألم والقهر الذي يتملكنا أن يكون سوقاً حرة للكتابة في شكل فضفاض لا حدود له ليكون على الأقل تنفيساً عن الضغط الذي يجول في أجساد الموظفين الذي بات (معاشهم المُذَل) بحر من التساؤلات والمحاكمات لمن هم مسؤولون عنا وعن حياة الموظفين الذين هم وتد الدولة وقواعدها المتينة بسواعدهم التي إن غابت ذهب كل ما سبق ادراج الرياح وجعلنا في مهب الريح لأي فرصة عاصفة تُحركنا نحو إنهيار لا سمح ولا قدر لا نريده ولا نحبذه في ظل ضغوطات قهرية اصبحت لا تطٌاق !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

معاش الموظف والتلاعب بقوته اليومي وارباكه في نظام حياته وإرهانه وإهانته بهذه الصورة التي باتت تجعله (شَّحاداً ) للاسف دعوني اقولها ومتسولاً ينتظر بأهاااااااات موجعة متى يتشرف الراتب حضرته ومن يتحكم فينا وينزل على الصراف الآلي أو في البنوك حتى (نلهث) ورائه بسرعة لننقذ أنفسنا غير مصدقين بأن الراتب (الملعون ) قد وصل وكأن عزيزا غالياً افتقدناه منذ زمن طويل وكان مسافرا وعاد لنعانقه بحرارة سرعان ما نفقده ونفتقده في الشهر التالي في إنتظار رحمة النزول ,

هذا الهاجس المقيت الذي بدا شبحاً يؤرقنا في مطلع كل شهر وحتى وصلنا مرحلة أننا لا نعرف أول الشهر من آخره من كثرة التقليعات في صرف هذا الراتب في مواويل جديدة إبتدعها وزيرنا الجديد في المالية المعظمة والمزلزلة كآخر تقليعة بأن يُصرف 60% من الراتب وبالتقسيط المريح , هذه التقليعة الجديدة جاءت في أقسى الظروف وأمٍّرها في رمضان والعيد وابواب المدارس والإلتزامات التي لا حصر لها ولا نهاية لأن الموظف الفقير هو رهينة تسديد الديون في نهاية كل شهر.

وأهم من هذا وذاك وما يقتلنا كموظفين هو الشبح الخطير الذي رافقنا في أحلامنا بالتصريحات المليونية التي يُطل بها علينا مليون مسؤول بتصريحات نزول (المسخوط ) هالراتب فالوزير يُصرح والوكيل يُصرح والمدير العام يُصرح والموظف البسيط يُصرح ورئيس القسم يُصرح ورئيس النقابة الفلانية يُصرح والكل يُصرح أشكال والوان عن نزول الراتب ومتى (والموظفين يصرخون ) مشان الله ارحمونا بجنا إستقرار نعرف امتا هالراتب بدو ينزل.

المضحك في الأمر أن الموظفين التصق فيهم هاجس الدَّور والمرض وحالتهم النفسية جعلتهم رهينة المرض النفسي في أن وصل بهم مرض الراتب أن يزروا كل يوم الصراف الآلي ليفحصوا إن نزل هالمسخوط والا لأ كنوع من الإطمئنان الكاذب على انفسهم متخيلين أنه من الممكن أن تقوم الحكومة بتنزيل الراتب فجأة للاسف الشديد ويعود ادراجه خائبا في كل يوم ؟!

ماذا سيقول هذا الموظف الذي بات محبوساً للشيكات المتأخرة ورهينة للديون والقروض دون ثبات لراتبه الذي جعله (يتشلح ) وينذل لهذا وذاك لكي يصبر عليه من الهجوم والتهديد بالحبس وتسليم الشيكات وغيرها من الممارسات التي لا حصر لها لغياب الراتب عن موعده مما أَّهله ليكونَ ممسكوكا ومكلبشاً لا حراك ولا دفاع عن ذاته من هذه المواقف الا بحجة أن الراتب وتأخر المعاش هو السبب الرئيسي في خلق حالة من التوتر والقلق والكركبة في حياته لتنقلب من حالة الثبات إلى حالة الغليان الدائم والتوتر في كيفية سدِ التزاماته الشهرية وما غرق به من أسبقيات من الديون التي كان يعول على المعاش سدادها في الوقت المحدد لتخربط كل تواريخه وتتراكم وتضرب اطناب الموظف وتجعله في حيرة من الممكن أن تكون الجلطات عنوانها او التعبير عن القهر بصورة اخرى !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

الرحمة كل الرحمة عليك أيها الموظف ولا تغيير على الكبار وبإنتظار المالية ان تفرج عن معاشاتنا كما يقال وعلى ذمة الالاف المصرحين رح ينزلوا ال 60% (العادة الجديدة) في الأيام القادمة وانا بقول لألألألألألأ ابقوا ال 60% عندكم ونحن الموظفين سنقوم بالذهاب إلى أبواب الجوامع ونشحذ بقية الراتب يعني ال 40% ونقدمها لكم حتى تقبضوا يا كبار معاشكم الكامل 100% واحنا الله لايردنا.

وأخر خبر عاجل في عالم قبض الراتب والتقليعات الجديدة لن تقبضوا من اليوم وطالع يا موظفينا رواتبكم فالحكومة قررت أن تبقي معاشاتكم لديها ولأنكم تصرفون كل شيئ والراتب كله ستقوم الحكومة (بتحويشه ) لكم خوفا من الصرف الزائد والتبذير !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!حكومة حنونة والله اتبحبحوا ياموظفينا والله التوفير واجب والتحويشة عليهم والشحدة علينا !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
________________________________________________
* moonanani@hotmail.com
* anani.montaser@gmail.com
الطباعة ارسل الى صديق
.:: التـعـليـقـات غـيـر مـفـعـلـة ::.

Share/Bookmark

سمفونية حل السلطة الفلسطينية
إعلان غزة للمصالحة الفلسطينية !
أقل الكلام فوضى السياسة الفلسطينية وفلتانها
في الاتفاق والتوافق الوطني الفلسطيني ...
وأخيراً ، مبارك لشعبنا البطل المصالحة التاريخية
آن الأوان لأفيونهم أن يصادر
اتفاق مخيم الشاطئ

الصورة التالية
الصورة السابقة
جميع الحقوق محفوظة لـ وكـالـة مـعـا الاخـبـاريـة © . 2005-2014