أضف الى المفضلة RSS خدمة اجعلنا صفحة البداية

بحث متقدم

"مدى": استهداف "خطير" للصحفيين وانتهاكات بالجملة من قبل الاحتلال
نشر الخميـس 07/03/2013 (آخر تحديث) 07/03/2013 الساعة 15:11
رام الله- معا- رصد المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية (مدى) انتهاكات الحريات الاعلامية في الاراضي الفلسطينية خلال شباط الماضي, مؤكدا ان استهدافا خطيرا للصحفيين وانتهاكات بالجملة من قبل الاحتلال خلال الشهر الماضي.

واوضح مركز "مدى" ان الشهر الماضي شهد تصعيداً خطيراً من قبل قوات الاحتلال بحق الصحفيين تمثل باستهداف الصحفيين بالرصاص المطاطي وقنابل الغاز، ومنعهم بعنف من تغطية الأحداث ، بالإضافة إلى اعتقال رسام كاريكاتير وتمديد الاعتقال الاداري لصحفي آخر.

وحدثت الكثير من انتهاكات شهر شباط 2013 التي رصدها المركز اثناء تغطية الصحفيين لفعاليات التضامن الشعبي مع الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام منذ اشهر عديدة.

وعلى صعيد الانتهاكات الفلسطينية, فقد رصد مركز مدى ثلاثة انتهاكات، واحد في الضفة الغربية واثنين بقطاع غزة.

وفي الوقت الذي رحب فيه المركز بانخفاض عدد الانتهاكات الفلسطينية بحق الحريات الإعلامية منذ بداية عام 2013, طالب السلطات المعنية بوقف كافة الانتهاكات بحق الصحفيين والسماح لهم بالعمل بحرية، وإعادة طباعة وتوزيع الصحف الممنوعة في قطاع غزة والضفة الغربية.

واستنكر مركز مدى يستنكر جميع الانتهاكات بحق الصحفيين، ويعبر عن قلقه من تصاعد انتهاكات الاحتلال الاسرائيلي وما تشكله من خطورة على سلامة وحياة الصحفيين.

وطالب المركز المجتمع الدولي بالتدخل الفوري والضغط على الاحتلال من أجل وقف انتهاكاته بحق الصحفيين وإطلاق سراح الصحفي عامر أبو عرفة ورسام الكاريكاتير محمد سباعنة.

إصابة 5 صحفيين بالرصاص المطاطي وقنابل الغاز:
أصيب عدد من الصحفيين خلال الشهر الماضي بالرصاص المطاطي أثناء تغطيتهم للأحداث المختلفة في الضفة الغربية. حيث أصيب مصور وكالة بال ميديا عامر عابدين في ساقه اليسرى أثناء تغطيته لهدم منزل في منطقة بيت عوا بالخليل، حيث اندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال وأهالي بيت عوا إثر ذلك يوم الاثنين الموافق 11/2/2013. وأصيب مصور شبكة راية الإعلامية سامر نزال بعيارين مطاطيين الأول في وجهه وارتطم بقناع الغاز وكسر الزجاج والثاني بأسفل ساقه، فيما أصيب المصور الصحفي شادي حاتم بعيار مطاطي في ظهره وتسبب له برضوض خلال تغطيتهما لمواجهات اندلعت قرب معتقل عوفر الإسرائيلي قرب مدينة رام الله، وذلك يوم الجمعة الموافق 15/2/2013. كما أصيب مصور قناة الجزيرة باللغة الإنجليزية جوزيف حنضل برصاصة مطاطية في ركبته اليمنى من مسافة قريبة جداً، أثناء تغطيته لمواجهات اندلعت بين قوات الاحتلال ونشطاء فلسطينيين في ساحة الشهداء بمدينة الخليل، وذلك يوم الجمعة الموافق 22/2/2013.

أما مدير التصوير في وكالة بال ميديا فادي ماضي فأصيب بقنبلة غاز أسفل بطنه أثناء تغطيته لمواجهات اندلعت أمام معتقل عوفر الإسرائيلي، قرب مدينة رام الله، وذلك يوم الخميس الموافق 21/2/2013.

اعتداءات احتلالية أخرى:
اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي رسام الكاريكاتير الفلسطيني محمد فايق سباعنة (34 عاما) أثناء عودته من الأردن عبر معبر الكرامة بتاريخ 16/2/2013. حيث لا زال ممنوعا من الزيارة من قبل المحامي أو عائلته منذ اعتقاله لغاية الآن. فيما مددت الاعتقال الاداري لمراسل وكالة شهاب عامر ابو عرفة للمرة الرابعة على التوالي منذ اعتقاله بتاريخ 21/8/2011. وكان من المقرر ان ينتهي حكمه الاداري ويطلق سراحه بتاريخ 19/2/2013. فيما اعتقلت مصور وكالة بال ميديا عبد الغني النتشة أثناء تغطيته للفعاليات السلمية في "قرية كنعان" بمحافظة الخليل يوم السبت الموافق 9/2/2013 لمدة يوم ونصف ومن ثم أطلقت سراحه.

واعتدت قوات الاحتلال على مجموعة من الصحفيين ومنعتهم من تغطية عملية إخلاء "قرية النواطير" التي أقامها مجموعة من النشطاء على أراضي قرية بورين المهددة بالمصادرة من قبل الاحتلال، وذلك يوم السبت الموافق 2/2/2013. واستهدف الاحتلال مجموعة من الصحفيين أثناء تغطيتهم للفعاليات السلمية في "قرية كنعان" بمحافظة الخليل يوم السبت الموافق 9/2/2013. حيث قامت بالاعتداء واحتجاز واعتقال الصحفيين المتواجدين في المنطقة وهم: مصور وكالة الأسوشيتد برس ناصر الشيوخي، مصور الوكالة الفرنسية حازم بدر، مصورا وكالة رويتر مأمون وزوز ويسري الجمل. كما اعتدت على مجموعة أخرى من صحفيي الخليل وذلك يوم الجمعة الموافق 22/2/2013 وهم: مصور وكالة رويتر يسري الجمل ومصور الوكالة الأوروبية عبد الحفيظ الهشلمون، فيما احتجزت مصور وكالة وفا حسام أبو علان، أثناء تغطيتهم لمواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال في وسط مدينة الخليل.
كما منعت قوات الاحتلال ثلاثة صحفيين من التغطية خلال اقتحامها لبلدة الدوحة بالقرب من مدينة بيت لحم، يوم الثلاثاء الموافق 19/2/2013، وهم: مراسل فضائية القدس ممدوح حمامرة، مصور بال ميديا سامر حمد ومصور القدس دوت كوم عبد الرحمن يونس.

واعتدى أفراد من حرس الحدود الإسرائيلي على مصور الوكالة الأوروبية علاء بدارنة ومصور الوكالة الفرنسية جعفر اشتية أثناء تغطيتهما لاعتداءات المستوطنين على أهالي قرية قصرة في محافظة مدينة نابلس بتاريخ 23/2/2013.

الانتهاكات الفلسطينية:
قامت مجموعة من الشبان بمصادرة جميع نسخ مجلة "بنت البلد" في بيت ساحور، على خلفية مقال نقدي لمجموعة كشافة ارذثودكسي بيت ساحور بالضفة الغربية، وذلك صباح يوم الجمعة الموافق 1/2/2013.

فيما استدعت النيابة العامة في الحكومة المقالة نائب نقيب الصحفيين الفلسطينيين تحسين الأسطل للتحقيق يوم الخميس الموافق 28/2/2013، بناء على شكوى مقدمة من المباحث العامة بتهمة "القذف والتشهير" في مقال له بعنوان "شرطة ضد القانون". وقامت الشرطة في رفح بمنع طاقم فضائية فلسطين اليوم من التصوير واحتجزتهم حوالي نصف ساعة في مدينة رفح.

تفاصيل الانتهاكات:
(1/2) قامت مجموعة من الشبان بمصادرة جميع نسخ مجلة "بنت البلد" في بيت ساحور، على خلفية مقال نقدي لمجموعة كشافة ارذثودكسي بيت ساحور، وذلك صباح يوم الجمعة الموافق 1/2/2013. وأفاد رئيس تحرير المجلة فادي أبو سعدى بأنهم قاموا بتوزيع العدد في تمام الساعة التاسعة والنصف من صباح يوم الجمعة، إلا أن مجموعة من الشبان المحسوبين على المجموعة الكشفية قاموا بسحب جميع أعداد المجلة بطريقة ذكية جداً، إلا أن أحد البائعين انتبه إلى الأمر وقام بإخبارهم. وأضاف أبوسعدى قائلا: " قمنا بالاتصال بعدة جهات حيث اعترفوا رسمياً بذلك وكان السبب قيامي بكتابة مقال ينتقد عدم مشاركة الكشاف في أحد الاحتفالات الدينية. لقد قمنا بإنهاء الموضوع بعد تدخل وجهاء المدينة ولكن لم يعيدوا لنا النسخ القديمة فاضطررنا إلى إعادة طباعة 500 نسخة، الأمر الذي حملنا أعباء مالية، خاصةً وأن المجلة توزع بشكل مجاني".

(2/2) اعتدت قوات الاحتلال على مجموعة من الصحفيين ومنعتهم من تغطية عملية إخلاء "قرية النواطير" التي أقامها مجموعة من النشطاء على أراضي قرية بورين المهددة بالمصادرة من قبل الاحتلال، وذلك يوم السبت الموافق 2/2/2013. وأفادت مصورة الأسوشيتد برس هدى الهودلي بإن قوات الاحتلال كانوا يتعاملون بقسوة مع الصحفيين حيث قام أحدهم بدفعها بقوة مما أدى إلى سقوطها على الأرض، كما أخلوا جميع الصحفيين من المنطقة بالقوة ومنعوهم من التغطية. مضيفةً: "لقد اصطدم أسفل ظهري بحجر حاد ولم استطع حينها التحرك، وتلقيت المساعدة من زملائي الصحفيين. لقد عانيت لمدة يومين من الام حادة ولحسن الحظ كانت الإصابة بجانب العمود الفقري ولم تصب العصب".

وأفاد مراسل تلفزيون فلسطين هارون عمايرة أيضاً بإن قوات الاحتلال قامت بدفعه عدة مرات لوقف التصوير وقامت بسحب أسلاك الصوت عدة مرات وهددتهم بالاعتقال في حال لم يتركوا المكان".

(9/2) استهدفت قوات الاحتلال الإسرائيلي الصحفيين الفلسطينيين بشكل مباشر أثناء تغطيتهم للفعاليات السلمية في "قرية كنعان" بمحافظة الخليل يوم السبت الموافق 9/2/2013. حيث قامت بالاعتداء واحتجاز واعتقال الصحفيين المتواجدين في المنطقة وهم: مصور وكالة الأسوشيتد برس ناصر الشيوخي، مصور الوكالة الفرنسية حازم بدر، مصورا وكالة رويتر مأمون وزوز ويسري الجمل. وأفاد الشيوخي لمركز مدى قائلاً: " ذهبت مع زملائي إلى "قرية كنعان" لتغطية الأحداث، وأثناء ذلك اقتربت منا مجموعة من جيش الاحتلال بطريقة فظة واعتدوا على زميلي أياد حمد وحازم بدر، فيما قاموا باعتقالي وإجباري على الجلوس مكبل اليدين لمدة 6 ساعات، وتم إطلاق سراحي بعد انتهاء الفعالية". وأضاف الشيوخي قائلاً: "تقوم قوات الاحتلال باستهدافنا بشكل كبير في جميع الفعاليات بشكل ممنهج، نريد تحرك دولي كبير لحمايتنا".

فيما أفاد مصور الوكالة الفرنسية حازم بدر بأن أحد جنود الاحتلال قام بالاقتراب منه وضربه على جبينه بالخوذة، حيث أصيب برضوض. مضيفاً: "لم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل قاموا برشي بالمياه العادمة، ودفع زميلي في وكالة رويتر يسري الجمل ومأمون وزوز والصراخ عليهما".


(9/2) اعتقلت قوات الاحتلال مصور وكالة بال ميديا عبد الغني النتشة أثناء تغطيته للفعاليات السلمية في "قرية كنعان" بمحافظة الخليل يوم السبت الموافق 9/2/2013. واعتقل النتشة لأكثر من 24 ساعة، تعرض خلالها لمعاملة سيئة جداً، حيث أفاد لمركز مدى بأنه ذهب إلى تغطية الأحداث في "قرية كنعان"، وفي تمام الساعة العاشرة صباحاً تفاجأ بمجموعة من قوات الاحتلال تقترب منه وتحاول جره واعتقاله، كما قاموا بتكبيل يديه وإجباره على الجلوس لغاية الساعة الثانية ظهراً. بعد ذلك وضعوه في ناقلة جند لمدة ساعة حيث كان الجو حارا جدا داخلها. وتابع النتشة حديثه قائلاً: "حوالي الساعة الثالثة والنصف اقتادوني مع اثنين من المتضامنين الأجانب وثلاثة نشطاء فلسطينيين إلى منطقة كريات أربع وبقينا في البرد القارس لغاية الساعة الثانية صباحاً من اليوم التالي، ومن ثم نقلونا إلى ثكنة عسكرية وتم تسجيل بياناتنا الشخصية وبصماتنا، ثم اقتادونا إلى السجن وبعد التفتيش العاري، أعطونا ملابس السجن، وبقينا حتى عرضنا على محكمة عوفر في حوالي الساعة الثانية عشر ليلاً من مساء يوم الأحد". وطلب القاضي سجن النتشة لمدة أربعة شهور أو دفع كفالة مالية قدرها 1000 شيقل، فدفع الكفالة وأطلق سراحه. وشدد النتشة على أن معاملتهم كانت سيئة جداً سواء بالألفاظ أو تركهم في البرد وبلا طعام.

(11/2) اعتدت قوات الاحتلال على مصور وكالة بال ميديا عامر عابدين أثناء تغطيته لهدم منزل في منطقة بيت عوا بالخليل، حيث اندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال وأهالي بيت عوا إثر ذلك. وأفاد عابدين لمركز مدى بأنه توجه يوم الاثنين الموافق 11/2/2013 إلى منطقة بيت عوا لتغطية عملية هدم المنزل، وأثناء ذلك أطلق جنود الاحتلال الرصاص المطاطي، فأصيب بساقه اليسرى. وأضاف عابدين: "لقد أصابت اللحم وسببت لي رضوض خفيفة وتورّم، وتلقيت العلاج في الميدان".

(15/2) اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي على مصور شبكة راية الإعلامية سامر نزال و المصور الصحفي شادي حاتم خلال تغطيتهما لمواجهات اندلعت قرب معتقل عوفر الإسرائيلي قرب مدينة رام الله، وذلك يوم الجمعة الموافق 15/2/2013. وأفاد نزال لمركز مدى بإن قوات الاحتلال أطلقت باتجاه الصحفيين الرصاص المطاطي حيث أصيب بعيار مطاطي في وجهه ولكنه كان مرتدياً قناع الغاز فارتطمت به وكسرت الزجاج، كما أصيب بعيار مطاطي آخر في رجله مما تسبب له برضوض. وتابع نزال قائلاً: " لقد أصيب زميلي شادي حاتم أيضاً بعيار مطاطي في ظهره وتسبب له برضوض".

(16/2) اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي رسام الكاريكاتير الفلسطيني محمد فايق سباعنة (34 عاما) أثناء عودته من الأردن عبر معبر الكرامة بتاريخ 16/2/2013. وقامت سلطات الاحتلال بنقل سباعنة يوم الإثنين الموافق 25/2/2013 إلى سجن عسقلان، حيث أنه ممنوع من الزيارة من قبل المحامي أو عائلته منذ اعتقاله لغاية الآن وتم تمديد اعتقاله مرتين. وأفاد شقيقه عادل سباعنة لمركز مدى بأنهم لا يعلمون أي شيء عن أخيه " نعتقد بأن سبب اعتقاله يعود لرسوماته الكاريكاتيرية، لقد كان يسافر بكل حرية ولم يسبق أن تم اعتقاله من قبل".

(19/2) منعت قوات الاحتلال ثلاثة صحفيين من التغطية خلال اقتحامها لبلدة الدوحة بالقرب من مدينة بيت لحم، يوم الثلاثاء الموافق 19/2/2013. وأفاد مراسل فضائية القدس ممدوح حمامرة لمركز مدى بأنه ذهب مع زملائه مصور بال ميديا سامر حمد ومصور القدس دوت كوم عبد الرحمن يونس لتغطية اقتحام قوات الاحتلال لبلدة الدوحة، وعندما بدأوا بالتصوير اوقفتهم قوات الاحتلال، وقامت بفحص بطاقاتهم الشخصية والصحفية. وأضاف حمامرة قائلاً: "لقد منعونا من استكمال التصوير أو التغطية، حتى انهم قاموا بمسح ما قام عبد الرحمن بتصويره".

(21/2) مددت سلطات الاحتلال الإسرائيلي الاعتقال الاداري لمراسل وكالة شهاب عامر ابو عرفة للمرة الرابعة على التوالي منذ اعتقاله بتاريخ 21/8/2011. وكان من المقرر ان ينتهي حكمه الاداري ويطلق سراحه في 19/2/2013 إلا أن محكمة معتقل عوفر الإسرائيلي أصدرت أمراً بتجديد اعتقاله الإداري دون توجيه اتهامات لأبو عرفة.

(21/2) اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي على مدير التصوير في وكالة بال ميديا فادي ماضي أثناء تغطيته لمواجهات اندلعت أمام معتقل عوفر الإسرائيلي، قرب مدينة رام الله، وذلك يوم الخميس الموافق 21/2/2013. وأفاد ماضي لمركز مدى بأنه كان متواجداً بجانب مجموعة من الصحفيين لتغطية المواجهات، حيث كانوا يقفون بعيداً عن الجيش والمتظاهرين، إلا أن قوات الاحتلال اطلقت نحوهم قنابل الغاز بكثافة فأصيب بقبلة غاز أسفل البطن. وأضاف ماضي قائلاً: " لقد تسببت القنبلة بجروح ورضوض وقد تم نقلي إلى مستشفى رام الله حيث تلقيت العلاج اللازم".

(22/2) اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي على مصور وكالة رويتر يسري الجمل ومصور الوكالة الأوروبية عبد الحفيظ الهشلمون، فيما احتجزت مصور وكالة وفا حسام أبو علان، أثناء تغطيتهم لمواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال في وسط مدينة الخليل، وذلك يوم الجمعة الموافق 22/2/2013. وأفاد الجمل لمركز مدى بأن قوات الاحتلال أطلقت باتجاهه رصاص مطاطي أثناء تغطيته للمواجهات، أصابت احداها ساقه اليمنى وسببت تورم وآلام. وأضاف الجمل: "لقد اصبت من مسافة قريبة جداً لذلك كانت الإصابة شديدة، لم اتمكن من المشي لمدة يومين. لقد أصيب أيضاً الهشلمون في رجله برصاصة مطاطية، كما تم احتجاز أبوعلان لفترة من الوقت ومن ثم أطلقوا سراحه".

(22/2) اعتدت قوات الاحتلال على مصور قناة الجزيرة الإنجليزية جوزيف حنضل أثناء تغطيته لمواجهات اندلعت بين قوات الاحتلال والشبان الفلسطينيين في ساحة الشهداء بمدينة الخليل، وذلك يوم الجمعة الموافق 22/2/2013. وأفاد والده لمركز مدى بأن ابنه أصيب برصاصة مطاطية في ركبته اليمنى من مسافة قريبة جداً، الأمر الذي أدى إلى تعرضة لآلام حادة ورضوض في الغضروف. وتابع والده قائلاً: "لقد تلقى العلاج في مستشفى الخليل ومن ثم تم نقله إلى مستشفى الرعاية العربية في رام الله. إن إصابته شديدة ولم يكن قادراً على المشي لمدة أسبوع".

(23/2) اعتدى أفراد من حرس الحدود الإسرائيلي على مصور الوكالة الأوروبية علاء بدارنة ومصور الوكالة الفرنسية جعفر اشتية أثناء تغطيتهما لاعتداءات المستوطنين على أهالي قرية قصرة في مدينة نابلس. وأفاد اشتية لمركز مدى بإنه ذهب وزميله بدارنة إلى تغطية عنف المستوطنين بحق أهالي قرية قصرة، وأثناء ذلك اقترب منهم أفراد من حرس الحدود الإسرائيلي وقاموا بدفعهما بعنف حيث أنه سقط على الأرض مرتين. وأضاف اشتية قائلاً: " لقد كانوا عنيفين جداً معنا وقاموا بتهديدنا بالضرب بالعصي والاعتقال في حال واصلنا التغطية".

(27/2) منعت شرطة حماس التابعة للحكومة المقالة في غزة طاقم فضائية فلسطين اليوم من التصوير في مدينة رفح، بالقرب من الأنفاق واحتجزتهم لنصف ساعة في غرفة العمليات بمقر الشرطة، وذلك يوم الأربعاء الموافق 27/2/2013. وأفاد مراسل الفضائية أكرم الدلول لمركز مدى بإنهم كانوا يعدون تقريراً حول الأنفاق، إلا أنه تم منعهم من التصوير بالرغم على تواصلهم مع هيئة المعابر والأنفاق التي أكدت لهم بأنهم ليسوا بحاجة إلى تصريح للتصوير في المنطقة. وأضاف الدلول بإنهم انتظروا لغاية ثلاثة ساعات ونصف حتى يتم السماح لهم ولكن دون جدوى، بابتعدوا عن المنطقة واستأنفوا التصوير من بعيد، إلا أن أفرادا من الشرطة اقتربوا منهم وقاموا بتهديدهم واقتادوهم إلى مركز الشرطة. وتابع الدلول قائلاً:"لقد أصروا على اقتيادنا إلى مركز الشرطة، وهناك صادروا الكاميرا ومسحوا كل المواد المصورة الموجودة عليها، وبعد تدخل إدارة الفضائية من لبنان قاموا بإطلاق سراحنا".

(28/2) استدعت النيابة العامة في الحكومة المقالة نائب نقيب الصحفيين الفلسطينيين تحسين الأسطل للتحقيق يوم الخميس الموافق 28/2/2013 في مدينة غزة. وأفاد الأسطل لمركز مدى بأن النيابة استدعته بناء على شكوى مقدمة من المباحث العامة بتهمة "القذف والتشهير" في مقال كتبها بعنوان "شرطة ضد القانون". وقال الأسطل بإن التحقيق استمر من الساعة الحادية عشر صباحاً ولغاية الواحدة والنصف ظهراً، حيث قام بإنكار التهمة الموجهة له. مضيفاً: "لقد خرجت بكفالة شخصية ولا أعلم إن كانوا سيغلقون الملف أم لا".
الطباعة ارسل الى صديق
.:: التـعـليـقـات غـيـر مـفـعـلـة ::.

Share/Bookmark

شبكة المنظمات تطالب بسرعة التدخل لإيقاف المجازر في قطاع غزة
الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان تدعو إلى وقف عمليات الإعدام في قطاع غزة
الضمير تطالب بالتحقيق في شكوك استخدام إسرائيل أسلحة كيميائية بغزة
المتابعة: تحقيق جنائيّ ضد قيادات إسرائيليّة بتهمة التحريض العنصري
المالكي يتسلم نسخة عن أوراق إعتماد السفير الهنغاري الجديد
نقابة المحامين تقرر تشكيل لجنة قانونية لتسهيل عمل فريق التحقيق الدولي
"مدى": انتهاكات دموية بحق الاعلاميين الفلسطينيين خلال تموز الماضي

الصورة التالية
الصورة السابقة
جميع الحقوق محفوظة لـ وكـالـة مـعـا الاخـبـاريـة © . 2005-2014