أضف الى المفضلة RSS خدمة اجعلنا صفحة البداية

بحث متقدم

عبير دنديس تنتزع حقها في دفن ابنتيها في العيزرية وتتبرع بأعضائهما
نشر الخميـس 23/05/2013 الساعة 23:39
القدس - معا - قرر قاضي محكمة الصلح في بئر السبع، عيدو روزين، مساء اليوم الخميس، أن يوكل قرار دفن الطفلتين ضحية جريمة القتل في قرية الفرعة شمال غرب عراد في النقب، بيد والدتهما عبير دنديس (27 عاما). وسيتم دفن الطفلتين رماس (3 ونصف) وسناد (2 وثلاثة أشهر) يوم غد في العيزرية.

وقد قررت والدة الطفلتين أن تتبرع بأعضائهما لإنقاذ حياة الآخرين. وقالت في حديث خاص لمراسل "معا": "لقد حرمتني عائلة الأب منهما في حياتهما، خاصة في العام والنصف الأخير، وقام زوجي بقتلهما فقررت أن أتبرع بأعضائهما ليعيش من يحتاج لهذه الأعضاء من المرضى".

وحول ظروف تقديمها للشكوى في شرطة عراد، قالت الأم: "لقد استطعت بعد معاناة مستمرة بدأت منذ 1-11-2011 أن التقي بطفلتاي، حيث حرموني اياهما زوجي وكانت سناد لا تزال ابنة ثلاثة أشهر. وقمت قبل أسبوعين بالالتقاء سرا بابنتيّ حيث حضرت لهما الطعام وكان يصطحبني أولادي من زوجي الأول. التقيت بهما مرتين، قبل 24 ساعة من خنقهما حتى الموت، اتصل بي شخصان، وأخبرانني أن حياة ابنتاي في خطر، لأنه قام بخنق الابنة الكبرى حتى تم انقاذها منه بواسطة طليقته وأحد أبناء العائلة. ولكن وكالعادة لم يحركوا ساكنا حتى تم بالفعل قتل ابنتاي المرحومتين بعد مرور 24 ساعة على تقديمي للشكوى".

وأضاف الأم الثكلى، في حديث هاتفي من مكان تواجدها في ملجأ لحمايتها من زوجها: "انتزعت حقي في قرار نقل جثتي ابنتي ودفنهما في منطقة سكني في العيزرية شرقي القدس. وقد تبرعت بأعضائهما الداخلية لإنقاذ حياة المرضى الآخرين. أنا سعيدة بأن تقوم ابنتي بإنقاذ حياة الآخرين كما وأنني سأكون سعيدة بأن أكون إلى جوار ابنتي في وفاتهما بعد أن فقدتهما في حياتي، حيث أن الوالد اختطف ابنتي مني دون أن استطيع الالتقاء بهما".

وأردفت عبير دنديس قائلة: "أشكر القاضي لأنه كان انساني معي، وأقول أنني لم استطع أن انتصر وابنتاي في الحياة، فها أنا انتصر بعد وفاتهما".

محامي الدفاع عن الأم الثكلى، المحامي شحدة بن بري، عقب بالقول: "لا يمكن أخذ موقف الأب خاصة وانه مطلوب للشرطة. أما بالنسبة للعائلة فمعهد الطب الشرعي في أبو كبير تلقى عدة مكالمات من قبل العائلة، ولكن هويتهم بقيت غير مكشوفة، وبالتالي لم يتم أخذ اتصالهم بعين الاعتبار في المحكمة".
الأم الثكلى إلى جانب محاميها

قائد شرطة إسرائيل يقرر فصل قائد محطة الشرطة على تقاعسه
هذا، وعلى صعيد متصل قرر المفتش العام لشرطة إسرائيل، الجنرال يوحنان دانينو، مساء اليوم فصل قائد شرطة عراد ونائبه ورئبس قسم التحقيقات في محطة الشرطة، على خلفية تقاعسهم في علاج شكوى الوالدة الثكلى، التي كانت قدمت شكوى في محطة الشرطة يوم الاثنين من هذا الأسبوع، أي قبل 24 ساعة من مقتل ابنتيها المرحومتين.

وقرر المفتش العام للشرطة أيضا تقديم الثلاثة للجنة التأديبية، بالإضافة إلى تسجيل ملاحظة في ملف الشرطي الذي تلقى الشكوى من والدة الضحيتين وكذلك تسجيل ملاحظة في ملف مركز التحقيقات في محطة الشرطة. وبهذا يكون قائد شرطة إسرائيل قبل توصيات اللجنة التي قام بتعيينها لفحص القضية.

وكانت الأم الثكلى، وهي فلسطينية من العيزرية شرقي القدس، قالت إنه لم يتم التعامل مع شكواها لأنها من الضفة الغربية، بالرغم من وصول معلومات لها من قبل طليقة زوجها - الذي كان من المتوقع أن تنفصل عنه في الـ13 من يونيو-حزيران القادم - أنه قام بمحاولة قتل الابنة الكبرى.
الطباعة ارسل الى صديق
.:: التـعـليـقـات غـيـر مـفـعـلـة ::.

Share/Bookmark

ضبط مخدرات واعتقال متورطين في الرام
معا تنشر تفاصيل ما جرى على الحدود المصرية الاسرائيلية
الاعلان عن استشهاد الشلودي متاثرا باصابته برصاص الاحتلال في القدس
الشرطة تضبط 10 أطفال ضمن حملاتها لمحاربة عمالة الأطفال في جنين
يعلون: محاولات اغتيال البغدادي قائمة
النجم عساف يعلن انشاء مؤسسة لرعاية الموهوبين في قطاع غزة
وفيات إيبولا بلغت 4877 والمصابون يقتربون من 15 ألفا

الصورة التالية
الصورة السابقة
جميع الحقوق محفوظة لـ وكـالـة مـعـا الاخـبـاريـة © . 2005-2014