أضف الى المفضلة RSS خدمة اجعلنا صفحة البداية

بحث متقدم

اختتام التحكيم المركزي لمشروع التدقيق الاجتماعي 2013
نشر الأربعـاء 12/06/2013 الساعة 17:01
رام الله - معا - اختتمت وزارة التربية والتعليم ومركز إبداع المعلم يوم الاثنين، في فندق "سيتي إن" رام الله والبيرة الملتقى التّقييميّ المركزي لمشروع التدقيق الاجتماعي للمدارس الفائزة لوائيّاً والذي هدف بشكل رئيس لتقييم المبادرات الطلابية التي شارك فيها (64) طالباً وطالبة مثّلوا (16) مدرسة حكومية من مديريات التربية والتعليم كافة في المحافظات الشمالية.

افتتح لقاء التحكيم المركزي ثروت زيد مدير عام الإشراف والتأهيل التربوي في وزارة التربية والتعليم الذي أشار في كلمته إلى أهمية الإصلاح التربوي الشامل والتنمية المستدامة التي تستند أساساً إلى الاستثمار في الطالب الفلسطيني في ظل تنامي اقتصاد المعرفة في القرن الواحد وعشرين بهدف بناء مجتمع مدني قوامه المسؤولية المجتمعية والمشاركة الجماعية في البناء والتطور وتربية النشئ على قيم الاعتماد على الذات ومسلح بمهارات التفكير والتفكير الناقد والتأمل وقادر على حل المشكلات بطرائق إبداعية وليس نموذجاً مقلداً، طلبة قادرون على الابتكار والاختراع، ويحملون قيم واتجاهات إيجابية تجعلهم عناصر فاعلة في المجتمع.

وأضاف زيد أن مشروع التدقيق الاجتماعي في غاية الخطورة إذا لم يمتلك الطالب المهارات والأدوات اللازمة والبحث في المرجعيات القانونية للوصول إلى الغاية المنشودة التي نتوخاها من تنفيذ برنامج التدقيق الاجتماعي الذي يسهم إلى جانب المنهاج في امتلاك المهارات والكفايات التي تمكن الطالب من التعبير عن نفسه ومحاكاة الذات ومساءلتها حتى يكون قادراً على مساءلة الآخرين.

وأشار رفعت الصباح مدير عام مركز إبداع المعلم في كلمته إلى أهمية تطوير قانون تعليم فلسطيني عصري يلبي طموحات المجتمع ويسعى لبناء مستقبله، وأن هذه البرامج هي جزء من نظرة كلية عامة تهدف إلى بناء الطالب الفلسطيني، وأن تكون المدرسة وحدة تعليم وإنتاج في آن واحد، وأن تتبنى المدرسة سياسات تمكنها من مكافحة الفساد باعتبارها إشكالية مهمة، وأن تنسجم هذه السياسات مع طبيعة الدولة التي نريد وتكون خالية من مظاهر المحسوبيات والرشوة ومظاهر الفساد كافة. ودور المدرسة في بناء منظومة قيمية واضحة تحقق التوزان مع المعارف التي يحصل عليها الطالب حتى يكون قادراً على البناء والعطاء.

وبدور أشاد شحادة حبش عن مؤسسة التعليم من أجل النزاهة بالدور الذي يقوم به الطلبة من خلال المشاريع الطلابية آملاً أن تحقق هذه المبادرات الطلابية الأهداف المتوخاة منها في تنمية قيم النزاهة والشفافية والمساءلة لدى الطالب الفلسطيني.

وبدورها، رحبت د. سهير قاسم مدير دائرة تدريب المعلمين في الوزارة بالفرق المشاركة التي تأهلت للمنافسة على مستوى الوزارة وإلى أهمية المشاريع الطلابية ودورها التكاملي مع المنهاج موضحة آلية التحكيم والمشاركين في تحكيم العروض الطلابية والملفات.

من الجدير ذكره أن مشروع التدقيق الاجتماعي ينفذ مع طلبة الصف الحادي عشر في مبحث الإدارة والاقتصاد، وبلغ عدد المدارس المشاركة فيه عام 2013 حوالي (60) مدرسة موزعة على مديريات التربية والتعليم كافة في المحافظات الشمالية أظهرت العروض التي قُدمت في أثناء التحكيم قدرات ومهارات متميزة للطلبة في اختيار المشاريع وعرضها أمام الحضور ولجنة التحكيم، وحصلت مدرسة ذكور عبد الحميد السائح الثانوية من مديرية نابلس على المركز الأول عن مشروعهم بعنوان (ملعب بلدية نابلس)، وحصلت مدرسة الشهيد عزت أبو الرب من مديرية قباطية عن مشروعهم بعنوان (تأهيل الشوارع في قباطية)، وحاز على المركز الثالث مدرسة ذكور بيت لحم الثانوية مديرية بيت لحم عن مشروعهم بعنوان (الحديقة العامة لبلدية الدوحة) ومدرسة بنات زبوبا الثانوية مديرية جنين عن مشروعهم بعنوان (قاعة الشهيد خليل الوزير).

وشارك في اللقاء د. عمر عطوان وفي تحكيم العروض منسق البرنامج جمال سالم ومجدي معمر في وزارة التربية والتعليم والإعلامي طلعت علوي، وتكونت لجنة تحكيم الملفات من أسعد حبايب في مديرية جنين، و د.شاكر شلالفة في مديرية الخليل وسلمان الفراجين في مديرية بيت لحم وضواحي القدس.
الطباعة ارسل الى صديق
.:: التـعـليـقـات غـيـر مـفـعـلـة ::.

Share/Bookmark

نتائج امتحان "الإكمال" لطلبة الثانوية في الضفة
النتشه: جامعة النجاح تقر تأمينا صحيا للطلبة ولا زيادة على الاقساط
التربية تعقد عدة دورات تدريبية في مجال الانترنت والتقييم الذاتي
التربية: اليوم نتائج امتحان الاكمال في الضفة
"التعليم العالي" تصدر تعليماتها بشأن معدلات القبول في الداخل والخارج
وزيرة التربية تبحث مع سفير مصر لدى فلسطين دعم القطاع التعليمي في غزة
التربية تعقد ورشة تدريبية استعداداً للمشاركة بدراسة TIMSS NUMERACY

الصورة التالية
الصورة السابقة
جميع الحقوق محفوظة لـ وكـالـة مـعـا الاخـبـاريـة © . 2005-2014