أضف الى المفضلة RSS خدمة اجعلنا صفحة البداية

بحث متقدم

اصابات في قصف منزل في حي الزيتون الان
عائلة عياد تناشد الرئيس التدخل للإفراج عن أبنائها المحتجزين في مصر
نشر الأربعـاء 03/07/2013 (آخر تحديث) 03/07/2013 الساعة 16:08
غزة- معا - ناشد علي حسن عياد الرئيس محمود عباس وجميع المعنيين بضرورة التدخل العاجل من أجل انهاء معاناة اثنين من أبنائه الذين تم اعتقالهما في السجون المصرية.

وطالب عياد الرئيس بالتدخل للإسراع بتنفيذ قرار ترحيل أبنائه إلى قطاع غزة، مؤكداً أن هناك خطراً كبيراً على حياتهما داخل السجن.

وأكد عياد لـ معا أن ابنه محمد 28 عاماً وضياء الدين 34 عاماً لا ينتميان لأي فصيل سياسي، وليس لهما أي علاقة بالأحداث الداخلية في مصر، وأن محمد متواجد في مصر بغرض الدراسة فهو طالب في جامعة 6 أكتوبر ومقيم في مصر منذ عام 2002، مبيناً أن ضياء الدين مقيم في مصر منذ عام 2006 ويعمل في مجال الاستثمار.

وقال :"يوم السبت 22-6 تم اقتحام شقة ابني محمد والتي يستأجرها من عمه في منطقة المقطم وكان لديه اثنين من أصدقائه المتواجدين في مصر بغرض السياحة وهم من عائلة حجاج، وفوجئوا باقتحام الشقة نتيجة بلاغ كاذب بانتمائهم لحركة حماس وأنهم موجودين في مصر بغرض التخريب".

وأشار إلى أن الشرطة المصرية اعتقلت ابنه واخرين من عائلة حجاج، مبيناً أن ضياء لم يكن موجود في ذلك الوقت وذهب إلى سجن المقطم الذي تم سجنهما فيه ليسأل عن أسباب الاعتقال لهم فاذا بالشرطة تعتقله أيضاً.

وبين عياد أن بعض وسائل الإعلام المصرية اتهمت أبنائه بأنهم مسوؤلين عن الأحداث التي تجري حالياً في مصر رغم وجودهما منذ ما يقارب أسبوعين في السجن، نافياً أن يكون لهما أي علاقة بما يجري أو أي انتماء حزبي.

وذكر عياد أنه بعد التحقيق معهم أثبتت براءة أبنائه وأبناء عائلة حجاج، ورغم ذلك لازالوا متحجزين حتى اللحظة بانتظار تنفيذ قرار ترحيلهم.
الطباعة ارسل الى صديق
.:: التـعـليـقـات غـيـر مـفـعـلـة ::.

Share/Bookmark

استشهاد ثلاثة مواطنين في قصف شرق خانيونس
اصابات في قصف منزل في حي الزيتون الان
عائلة تعثر على كنز غارق منذ 300 عام قبالة الساحل الشرقي لفلوريدا
ارتفاع طفيف على درجات الحرارة
هل جعل الأردن مطار "علياء" بديلاً لـ"بن غوريون"؟
تشيلي والبيرو تسحبان سفيريهما في إسرائيل
جيش الاحتلال يقول انه قصف 4 الاف موقع خلال منذ بدء العدوان

الصورة التالية
الصورة السابقة
جميع الحقوق محفوظة لـ وكـالـة مـعـا الاخـبـاريـة © . 2005-2014