أضف الى المفضلة RSS خدمة اجعلنا صفحة البداية

بحث متقدم

بالصور- معبر بيت لحم الشمالي صوب مدينة القدس
نشر الجمعـة 12/07/2013 (آخر تحديث) 12/07/2013 الساعة 15:02
القدس - خاص معا - توافد الاف المواطنين من محافظة بيت لحم ومدن الجنوب منذ ساعات الصباح الاولى الى الحاجز الشمالي لمدينة بيت لحم حاجز "300" ليتمكنوا من الدخول الى مدينة القدس حال سمح الاحتلال لهم بذلك، لتأدية صلاة الجمعة الاولى من شهر رمضان المبارك، وسط تشديد اسرائيلي وانتشار لجنود الاحتلال حول محيط المدينة المقدسة.

فمنذ ساعات الفجر الاولى وحتى الساعة التاسعة صباحا توافد ما يقارب الـ 6000 مواطن الى الحاجز، من نساء واطفال وشيوخ وبعض الرجال الذين سمح لهم الاحتلال بالعبور الى المدينة المقدسة، في حين رصدت معا عودة عدد من المصلين ممن منعتهم قوات الاحتلال من العبور لاسباب واهية.

معا تابعت حركة المواطنين حيث يتواجد افراد الشرطة الفلسطينية قبل الحاجز قرب قبر راحيل لتسهيل حركة المواطنين وخصوصا المسنين والحالات الخاصة قبيل توجههم الى الحاجز الاسرائيلي.. حيث اوضح الرائد ايمن ابراهيم مدير شرطة المرور الفلسطينية لمحافظة بيت لحم لـ معا ان عدد المصلين الذين تواجدوا حتى ساعات الصباح قليل مقارنة بما كان يراه في الاعوام الماضية خلال شهر رمضان.

واضاف ابراهيم ان شرطة المرور الفلسطينية تواجدت منذ الساعة الثانية فجرا في المنطقة لتجهيزها، حيث انتشرت عناصر الشرطة في كل مكان للحفاظ على الامن والهدوء، موضحا انه تم التنسيق مع الارتباط العسكري الفلسطيني مسبقا.

واوضح عماد طقاطقة احد طواقم الهلال الاحمر الفلسطيني لمراسلة معا انهم تواجدوا منذ الساعة الثالثة فجرا بالتنسيق مع شرطة المرور الفلسطينية لمساعدة المواطنين ذوي الحالات الخاصة.

واوضح المواطن موسى ابو داوود من الخليل ويبلغ 63 عاما ان الشوارع شهدت ازمة كبيرة نتيجة ازدحام حركة المصلين المتجهين الى مدينة بيت لحم صوب القدس.

وفي ذات السياق، قال ضابط اسرائيلي في "الادارة المدنية الاسرائيلية" ان الجيش الاسرائيلي قدم تسهيلات للفلسطينيين للعبور الى مدينة القدس، حيث انه سمح للنساء الدخول دون تصاريح والرجال فوق سن الاربعين ايام الجمعة، ومن سن الـ (35 وحتى سن 40) بتصاريح، بالاضافة الى تصاريح الاقارب.
عدسة الزميلة هديل موسى خلال تغطيتها حركة المصلين على الحاجز


وفيما يتعلق بمنع الشبان من الدخول ايام الجمعة والسبت حتى ممن يحملوا تصاريح العبور، ادعى ان هذا المنع جاء لاتاحة الفرصة لكبار السن والنساء، ولتفادي حدوث ما وصفه بـ "مشكلات بين الشبان وشرطة الاحتلال بالقدس".

وقال انه تم التنسيق مع الاجهزة الامنية الفلسطينية لتأمين دخول المواطنين وخروجهم من المعبر، موضحا ان الاعداد التي قدمت غير كبيرة مقارنة بباقي ايام الاسبوع، مضيفا انه يتم اغلاق المعبر بعد الساعة الـ 12 ظهرا في يوم الجمعة، وباقي ايام الاسبوع يعمل 24 ساعة.

واوضحت المواطنة ام محمد من مدينة الخليل وتبلغ من العمر 64 عاما التي تواجدت على الحاجز لـ معا انها تأتي لاول مرة لزيارة القدس، وانها علمت من ابنائها انه سيسمح لها بالدخول، متمنية ان يكون هناك تسهيلات على المعابر.

وقال المواطن بشار الكرمي من العروب (38 عاما) لـ معا ان الاحتلال لم يسمح له بالدخول للصلاة في المسجد الاقصى، على الرغم من انه اقترب من العمر المسموح له بالدخول.

وقال المواطن سامر صلاحات من بيت لحم (37 عاما) ان جنود الاحتلال منعوه من التوجه للقدس واعادوه عن الحاجز بعد انتظار طويل.

وقال المواطن علاء دارية من الخليل (24 عاما) لـ معا ان الاحتلال اعاده عن الحاجز وانه عندما تقدم لطلب التصريح قالوا له ان التصاريح تسمح فقط للعيد، ولا يوجد هناك تصاريح للصلاة.
الطباعة ارسل الى صديق
.:: التـعـليـقـات غـيـر مـفـعـلـة ::.

Share/Bookmark

الاونروا: اعمار غزة قد يستغرق أكثر من عقد
اتصالات مصرية حثيثة وترتيبات لانتشار حرس الرئيس
غواصة المانية في طريقها لاسرائيل
اسعار صرف العملات
الاحتلال يقتحم 2900 منزل ومؤسسة بالضفة
هل حولت إسرائيل بيئة غزة مختبرا لسلاحها غير التقليدي؟
المحققون في غزة مطلع الشهر القادم

الصورة التالية
الصورة السابقة
جميع الحقوق محفوظة لـ وكـالـة مـعـا الاخـبـاريـة © . 2005-2014