الأخــبــــــار
  1. اصابات بالاختناق خلال قمع مسيرة بلعين الأسبوعية
  2. اسرائيل تعلن عن أول حالة إصابة بفيروس كورونا
  3. مصرع شاب وإصابة 3 آخرين في حادث سير قرب سلفيت
  4. الأمم المتحدة: الاستيطان عقبة أمام السلام الدائم
  5. الاحتلال فتح النار باتجاه سائق سيارة قرب رام الله بحجةمحاولته دهس جنود
  6. العليا الإسرائيلية تقرر هدم منازل منفذي عملية "عين بونين"
  7. نتنياهو يوافق على قرار بناء 2200 وحدة استيطانية جديدة في جبل ابو غنيم
  8. الاحتلال يخطر بهدم 4 مساكن جنوب الخليل
  9. أحمد الطيبي: من المهم إبعاد نتنياهو عن المسرح
  10. عزام الأحمد: ذهاب الرئيس عباس إلى غزة الآن غير مطروح ولا حاجة لذلك
  11. الاحتلال يضع علامات لشق شارع استيطاني جنوب نابلس
  12. يديعوت: تحقيق إسرائيلي بشأن امكانية تورط بيني غانتس بقضية فساد
  13. نتنياهو: تطبيع سري متصاعد مع دول عربية
  14. اسرائيل: عودة التجارة مع السلطة بعد ان الغت مقاطعة استيراد العجول
  15. تسعة قتلى في عمليتي إطلاق نار في ألمانيا
  16. المالكي: الخطة الأميركية تستند إلى حرمان شعبنا من السيادة على الأرض
  17. الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف معادية
  18. الراصد الجوي: اجواء باردة اليوم ومنخفض غدا
  19. خبراء: كورونا يهدد الاقتصاد العالمي
  20. الاحتلال يعتقل 5 مواطنين من الضفة والقدس

الميزان ينظم ورشة عمل حول حرية الرأي والتعبير عبر شبكات التواصل

نشر بتاريخ: 11/12/2019 ( آخر تحديث: 11/12/2019 الساعة: 18:47 )
غزة- معا- نظّم مركز الميزان لحقوق الإنسان ورشة عمل متخصصة حول حرية الرأي والتعبير عبر شبكات التواصل الاجتماعي (الضوابط، القيود، الانتهاكات، الآثار)؛ بمشاركة لفيف من المختصين. وذلك عند حوالي الساعة 11:00 من يوم الأربعاء الموافق 11/12/2019م، في مقر المركز الرئيس بمدينة غزة.

افتتح الباحث باسم أبو جري؛ اللقاء مرحباً بالمشاركين، موضحاً أنشطة الميزان في تناول القضايا التي تمسّ حقوق الإنسان، وأهمية الورشة الهادفة إلى اثارة نقاش حول حرية الرأي والتعبير عبر شبكات التواصل الاجتماعي، والتي تأتي في سياق إعداد تقرير حول القضية تعمل وحدة الأبحاث والمساعدة الفنية على إصداره خلال أيام.

وتحدّث الأستاذ: عصام يونس (مدير المركز)، حول أهمية حرية الرأي والتعبير كحق من حقوق الإنسان، وخصوصية المجتمع الفلسطيني الواقع تحت انتهاكات قوات الاحتلال الإسرائيلي؛ والانتهاكات الداخلية التي تأتي في إطار مناكفات الانقسام الفلسطيني. وأشار يونس إلى الحرية التي أتاحتها شبكات التواصل الاجتماعي، وإلى القيود والانتهاكات التي يتعرض لها المستخدمون بشكل منظم؛ سواء على أيدي الجهات المكلفة بإنفاذ القانون، أو مستخدمين آخرين، أو إجراءات إدارة شبكات التواصل بحق المستخدمين. وفند العقبات القانونية التي تعوّق حرية الرأي والتعبير، وأكد على ضرورة الوصول لحلول منصفة تحدّ من القيود والانتهاكات وتعزز الحريات العامة.

واستعرض الباحث حسين حمّاد؛ مسودة تقرير المركز حول حرية الرأي والتعبير عبر شبكات التواصل الاجتماعي الذي يبدأ بمقدمة وتوطئة عامة، ثمّ يتناول الضوابط القانونية في المواثيق الدولية والتشريعات المحلية، ثم يعرض الانتهاكات التي تتعرض لها، ومن ثمّ يناقش آثارها على حقوق الإنسان وآثارها الاجتماعية والنفسية على المستخدمين، وينتهي بخلاصة عامة وتوصيات.

وشهدت الورشة نقاشاً عاماً بين المشاركين الذين مثلوا جهات مختلفة ومهمة كنقابة الصحفيين الفلسطينيين، ومكتب الإعلام الحكومي، والأطر الحزبية الصحفية، ومؤسسات صحفية وأهلية، وصحفيين ونشطاء على شبكات التواصل، وثمنوا طرح الميزان للقضية من خلال تقرير حقوقي متخصص، وطرحوا وجهات نظرهم، وقدموا ملاحظاتهم وتوصياتهم حول مسودة التقرير الذي تسلموا نسخة عنها. وفي الختام ردّ حمّاد على استفسارات المشاركين الجوهرية مشدداً على الأخذ بملاحظاتهم قبيل نشر التقرير.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020