الأخــبــــــار
  1. مصر:"اقتراح قانون في البرلمان لتجريم زواج القاصرات"
  2. الشاباك: استقرار السلطة الفلسطينية مصلحة إسرائيلية
  3. وفاة اسير محرر بعد يوم واحد من استشهاد شقيقه برفح
  4. سبعة قتلى في انهيار جسر معلّق في إندونيسيا
  5. بيروت: إصابة 145 شخصا في مواجهات مع قوات الأمن
  6. إسرائيل تمنع رئيس أوكرانيا من إلقاء كلمة بفعالية تذكارية
  7. إيران: الاتفاق النووي لا يزال قائما والمزاعم الأوروبية لا أساس لها
  8. ادلشتاين يعلن: الكنيست تلتئم الأسبوع القادم لمناقشة طلب حصانة نتنياهو
  9. قوات الاحتلال تعتقل 12 مواطنا من الضفة
  10. حالة الطقس: استمرار المنخفض الجوي وأجواء ماطرة وشديدة البرودة
  11. شهيد متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال شرق القطاع
  12. ترامب يقررهذاالاسبوع اذاكان يطرح صفقة القرن قبل انتخابات اسرائيل ام لا
  13. مصادر عبرية: انفجار بالون مفخخ في سديروت دون إصابات
  14. إبعاد رئيس الهيئة الاسلامية الشيخ عكرمة صبري عن الأقصى لمدة أسبوع
  15. شرطة الاحتلال: اصابة مستوطنة في حادث دهس عند مستوطنة بركان شمال الضفة
  16. عمير بيرتس يسعى الى عزل "حماس" والدخول في مفاوضات مع السلطة الفلسطينية
  17. اصابة مركبة مستوطن بحجر عند بلدة بيت امر شمال الخليل
  18. قوات الاحتلال تعتقل (18) مواطناً من الضفة
  19. البرلمان الأردني يوافق بالأغلبية على منع استيراد الغاز من إسرائيل
  20. هيئة شؤون الأسرى: 12 أسيرا مريضا يواجهون القتل البطيء في "مشفى الرملة"

حركة فتح في قطاع غزة ترحب بتشكيل حكومة الحمد لله

نشر بتاريخ: 11/06/2013 ( آخر تحديث: 11/06/2013 الساعة: 19:17 )
غزة - معا - رحبت حركة فتح في قطاع غزة تشكيل حكومة دولة فلسطين الجديدة برئاسة الدكتور رامي الحمد لله، مؤكدة دعمها وتدعم للحكومة منعاً لحدوث أي فراغ دستوري، وضماناً لاستمرار إدارة حياة وشؤون الشعب الفلسطيني.

وقالت فتح في بيان وصل لوكالة معا أن هذه الحكومة تأتي بعد ان قدمت الحكومة السابقة استقالتها, وكان لابد من تشكيل حكومة جديدة تتولى مقاليد وزمام الأمور، لصيانة مصالح الناس وحماية مقدراتها والتخفيف من حجم المعاناة الناجمة عن سياسات وممارسات الاحتلال الإسرائيلي ضد البلاد والعباد, والتي تتناقض مع أبسط قواعد القانون الدولي والإنساني.

وأكدت "فتح" على تشكيل حكومة فلسطينية جديدة من الشخصيات الوطنية والأكاديمية, وكما أكد رئيس الوزراء الجديد الدكتور رامي الحمد لله نفسه, لن تكون عقبة أو بديلاً عن تشكيل حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني المنتظرة والمأمول تشكيلها من الشخصيات الوطنية والتكنوقراط, ولن تكون عائقاً أمام استكمال الجهود المبذولة برعاية الأشقاء في مصر، لإنهاء الانقسام الفلسطيني وتحقيق المصالحة الوطنية والمجتمعية العميقة في الواقع الفلسطيني, باعتبارها مصلحة وطنية استراتيجية حيوية.

واوضحت الحركة "لقد تمَّ تأجيل تشكيل حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني لمدة ثلاثة شهور بناءً على تفاهمات اللقاء الثنائي الأخير بين حركتي فتح وحماس بالقاهرة في منتصف مايو أيار الماضي, وبناءً على طلب من حركة حماس, وعليه وبعد أن قدم الدكتور سلام فياض استقالة حكومته للرئيس أبو مازن والذي أعاد تكليفه لتسيير أعمالها لمدة زمنية محددة, وبعد انقضاء هذه المدة، فكان لابد من الذهاب إلى تشكيل حكومة جديدة منعاً لحدوث أي فراغ حكومي ودستوري وسيادي من شأنه أن يمس مصالح الناس والجماهير المصيرية والحيوية.

كما جددت حركة فتح استعدادها التام وجاهزيتها الكاملة, لتشكيل حكومة وفاق وطني فلسطيني, تنفيذاً لإعلان الدوحة, واتفاق القاهرة, وتفاهمات لقاء القاهرة الأخير, والتي من أهم وأبرز مهامها إعداد وتهيئة الواقع الفلسطيني لإجراء الانتخابات العامة الرئاسية والتشريعية, وانتخابات المجلس الوطني الفلسطيني.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020