الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يهدم حظيرة اغنام جنوب الخليل
  2. اسرائيل تفتح بحر غزة ومعبري "كرم ابو سالم" و"بيت حانون"
  3. خبراء الصين: سنتولى السيطرة على الفيروس خلال شهرين
  4. الصحة الكويتية: تم رصد 43 حالة مؤكدة بالاصابة بفيروس كورونا
  5. الارصاد: ارتفاع ملموس على درجات الحرارة
  6. مستعربون يخطفون شابا من حلحول
  7. تعقيم "معبر الكرامة" بسبب كورونا
  8. "فتح الضفة" تطالب النقابات بتعليق خطواتها النقابية
  9. "اللجنة الحركية"تطالب النقابات بمراعاة المصلحة الوطنية
  10. السلطة تطالب مجلس الامن بالرد على اسرائيل
  11. كورونا تدفع العراق إلى اغلاق مؤسساتها
  12. اسرائيل تنصح بعدم السفر بسبب كورونا
  13. ‏أمير قطر يأمر بإجلاء القطريين والكويتيين من إيران بسبب فيروس كورونا
  14. غانتس: سنعمل على "تطوير خيارنا العسكري" ضد إيران
  15. نتنياهو: قد لا يكون من الممكن الهروب من عملية عسكرية واسعة بغزة
  16. اسرائيل ترحل اليوم 22 سائحًا كوريًا جنوبيًا إلى بلادهم
  17. فرنسا: أول مريض يموت من فيروس كورونا في البلاد
  18. نفتالي بينيت: أفضل انتخابات رابعة بدلاً من الجلوس في حكومة غانتس
  19. مرشح الانتخاتات الامريكية ساندرز: سأفكر في إعادة السفارة إلى تل أبيب
  20. توغل محدود لآليات الاحتلال شرق خان يونس

حرب النار- سلاح جديد يستخدم من غزة إلى العراق

نشر بتاريخ: 10/06/2019 ( آخر تحديث: 11/06/2019 الساعة: 08:13 )
بيت لحم-معا- نشرت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية مقالاً للكاتب سيث فرانتزمان، زعم فيه أنّ "حركة حماس" وتنظيم "داعش" وآخرين يستخدمون الحرائق كسلاح جديد، من غزة إلى العراق.

ولفت الكاتب إلى أنّ حوالى 2000 حريق نشبت في إسرائيل بين أيار 2018 وأيار 2019، مشيرًا الى أنّ "حماس" تستخدم طريقة جديدة لترويع إسرائيل، حيثُ عمل النشطاء في "حماس" على إطلاق بالونات حارقة، كانت تعبر حدود غزة وتتسبب بحرائق كبيرة، أو ما يعرف بـ"حرب النار".

وأضاف أنّ تنظيم "داعش" دأب على حرق الحقول في وسط وشمال العراق لتخويف المزارعين العراقيين واستهداف مناطق مختلفة، بما في ذلك سنجار، حيث تسكن الأقليات.

وبحسب مركز مئير أميت للاستخبارات في إسرائيل فقد نشب 2000 حريق في جنوب إسرائيل وزاد استخدام البالونات الحارقة، ولفت المركز الى أنّ هذه استراتيجية مبتكرة تبنتها "حماس"، بعدما كانت تسيّر احتجاجات شعبية وتستخدم الأنفاق في المراحل الأولى.

وأضاف الكاتب أنّه تمّ حرق آلاف المساحات في العراق وسوريا في الأشهر الأخيرة، عندما بدأ "داعش" في استخدام النار كسلاح، وفي أيار الماضي، تسلّل أعضاء التنظيم إلى قرى بالقرب من بلدة مخمور، التي تقع بمنطقة بين القوات العراقية والكردية، وبدأوا بتهديد المزارعين، وطالبوا بضرائب، كما هدّدوا بحرق الحقول، وبالفعل هذا ما قاموا به.

وأوضح الكاتب أنّ العراق لم يجد طريقة حتى الآن لمواجهة الحرائق، ولم يتعافَ من الدمار الذي تسببت به الحرب من العام 2014 وحتى العام 2018، كما تحتاج مدن مثل الموصل إلى استثمارات كبيرة لإعادة بنائها.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020