الأخــبــــــار
  1. اشتية: الخطة الأمريكية ليست أكثر من مذكرة تفاهم بين نتنياهو وترامب
  2. أبو الغيط: القضية الفلسطينية ما زالت قضية العرب الأساسية
  3. الصفدي: تحقيق السلام في فلسطين سيحقق الاستقرار في الإقليم
  4. نتنياهو: لجنة فرض السيادة في الضفة ستكمل عملها قريبا
  5. جيش الاحتلال: حماس اخترقت هواتف مئات الجنود
  6. إصابة 3 اسرائيليين بفيروس كورونا على متن السفينة السياحية اليابانية
  7. الاحتلال يعتقل شابا قرب الحرم الابراهيمي بحجة حيازته سكينا
  8. طيران الاحتلال يشن غارات جوية ويدمر عدة مواقع في قطاع غزة
  9. الطقس: امطار مصحوبة بعواصف رعدية
  10. صحيفة: لجنة رسم الخرائط الإسرائيلية الأميركية تباشر عملها في الضفة
  11. هجوم صاروخي قرب السفارة الأميركية في بغداد
  12. حزب التحرير ينظم وقفتين في رام الله وجنين ضد صفقة القرن
  13. الاحتلال يهدد بإجراءات "عقابية" ضد غزة
  14. الإعلان عن تشكيل الحكومة التونسية الجديدة
  15. اصابة 3 بشجار في بيت اولا اصابة احدهم متوسطة
  16. أردوغان: "صفقة القرن" تهدد السلام بالمنطقة
  17. الخطر يتهدد عينه- اصابة طفل برصاص الاحتلال في العيسوية
  18. نابلس- قرار بعودة السكان إلى منازلهم بعد اخلائها
  19. اشتية يدعو ألمانيا وأوروبا لنشر تصور واضح حول مرجعية عملية السلام
  20. إسرائيل: إطلاق صاروخين من قطاع غزة سقطا في مناطق مفتوحة في "أشكول"

ورشة حول تفعيل دور المؤسسات في إسناد النساء المعنفات

نشر بتاريخ: 01/09/2019 ( آخر تحديث: 01/09/2019 الساعة: 16:18 )
طولكرم- معا- عقدت دائرة النوع الاجتماعي بمحافظة طولكرم و بالتنسيق مع وزارة شؤون المرأة ورشة عمل بعنوان " تفعيل المؤسسات القاعدية في إسناد تطبيق نظام التحويل الوطني للنساء المعنفات".

جاء ذلك في دار المحافظة بمشاركة رائدة عواد مدير دائرة النوع الاجتماعي وبحضور أعضاء فريق نظام التحويل الوطني كل من الهام سامي رئيسة قسم الشكاوي في وزارة المرأة و عبير زغيبي منسقة مراكز تواصل في الوزارة و نجمة سمحان مديرة دائرة رصد الشكاوي في الوزارة، ومؤسسات محافظة طولكرم الرسمية و الأهلية و النسوية، والجهات المختصة ذات العلاقة.

ونقلت عواد تحيات محافظ طولكرم عصام أبو بكر، ودعمه، وتأكيده على أهمية تنظيم المزيد من الأنشطة والفعاليات التي تركز على حقوق المرأة الفلسطينية، منوهةً بأن الورشة تأتي بقصد مناقشة تفعيل المؤسسات القاعدية لإسناد نظام التحويل الوطني للنساء المعنفات، وتنسيق التعاون والشراكة مع جميع المؤسسات ذات العلاقة، والجمعيات والمؤسسات النسوية.

وذكرت إلهام سامي بأن الورشة جاءت بهدف تقديم تعريف عن نظام التحويل الوطني و دراسة مدى تطبيقه و الانجازات و التحديات التي تواجه المؤسسات في تقديم خدمات سريعة و فعالة لحماية النساء من العنف المبني على النوع الاجتماعي، مع عرض نظام التحويل الوطني كآلية للكشف المبكر عن العنف و آليات العمل والتحويل.

وأشارت سامي إلى دور المؤسسات في المساهمة في خلق بيئة آمنه للنساء و أهمية تعزيز الدور المجتمعي في توفير أطر الحماية الاجتماعية لمنع العنف و أهمية التأثير على القوانين لمناهضة العنف عبر الحراك المجتمعي و الحملات المناصرة للنساء .
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020