الأخــبــــــار
  1. الجزائر تعلن فوز تبون بانتخابات الرئاسة
  2. إسرائيل: نتنياهو يطلق حملته لانتخابات الليكود التمهيدية
  3. الجمعة القادمة على حدود غزة بعنوان "الخليل عصية ع التهويد"
  4. عشرات الاصابات بالاختناق خلال قمع جيش الاحتلال لمسيرة كفر قدوم
  5. الشرطة: العثور على جثة مواطنة من الخليل مقتولة بالقرب من البحر الميت
  6. غانتس: سندرس العفو عن نتنياهو مقابل انسحابه من السياسة
  7. أبو عبيدة: سنكشف عن إنجاز أمني شكل صفعة جديدة للاحتلال
  8. مصرع مواطن 24 عاما وإصابة أخر بجروح خطيرة في حادث سير شمال قلقيلية
  9. معبر رفح يعمل الأحد لمغادرة الفوج الأول من المعتمرين فقط
  10. مكافحة الفساد تدعو من تعرض لابتزاز تقديم شكوى لاتخاذ المقتضى القانوني
  11. هيئة مكافحة الفساد: تقرير امان لا يعكس مضمون الاستطلاع وبعيد عن الواقع
  12. مستوطنون يعطبون مركبات ويخطون شعارات عنصرية في قرية منشية زبدة بالداخل
  13. المالكي يطلع وزيرة الدفاع الاسبانية على آخر التطورات السياسية
  14. محكمة تركية ترفض الإفراج عن موظف في القنصلية الأميركية
  15. إحياء اليوم العالمي لحقوق الإنسان في رام الله
  16. حماس تدعو الرئيس لاصدار مرسوم الانتخابات
  17. مصرع مواطن واصابة اخر بحادث سير غرب نابلس
  18. مجلس اتحاد طلبة بيرزيت يقرر اغلاق الجامعة الخميس
  19. منخفض جوي يؤثر على فلسطين اليوم
  20. رسميا- حل الكنيست وإسرائيل إلى انتخابات ثالثة

ماذا قال المحلل العسكري "بن يشاي" عن التصعيد؟

نشر بتاريخ: 12/11/2019 ( آخر تحديث: 13/11/2019 الساعة: 09:16 )
بيت لحم- ترجمة معا- قال المحلل العسكري، في صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية رون يشاي: إن حركة الجهاد الإسلامي أطلقت "الوجبة الأولى" من الصواريخ ضمن الرد على اغتيال أحد قادة سرايا القدس، مضيفا أن حركة حماس، لم تحسم أمرها بعد بالانضمام إلى المواجهة أو مواصلة الالتزام بتفاهمات التهدئة.

وجزم، بن يشاي بأن الجهاد الإسلامي هو المسؤول عن غالبية الصواريخ التي أطلقت من قطاع غزة اليوم، وأن حركة حماس لم تقرر الدخول بكامل قوتها في جولة المواجهة الحالية مع إسرائيل.
ورأى، أن حركة الجهاد الإسلامي تملك كميات كبيرة من الصواريخ، لا تقل إلا القليل عن ما تملكه حركة حماس، لكن الجهاد لا تملك بنية تحتية لإطلاق هذه الصواريخ من تحت الارض كالتي تملكها حماس.
ولهذا السبب، والحديث للمحلل العسكري لصحيفة "يديعوت أحرونوت"، فإن حركة الجهاد بعد أن أطلقت "الوجبة الاولى" من الصواريخ التي كانت معدة للإطلاق قبل اغتيال القيادي أبو العطا، فإنهم (الجهاد) الآن يحاولون تجهيز القاذفات لإطلاق دفعات جديدة من الصواريخ.
ويقول، بن يشاي: إن الجيش الإسرائيلي يستعد أيضا لذلك، من خلال مراقبة ما يجري على الأرض بواسطة طائرات التجسس ووسائل استخبارية، ومن وقت لآخر تستهدف طائراته خلايا إطلاق الصواريخ، أو تلك التي تجهزها للإطلاق، مدعيا أن ذلك كان السبب وراء تراجع أعداد الصواريخ التي تطلق من غزة عند ساعات ظهر اليوم، وتركيز الجهاد على المستوطنات المحاذية للسياج المحيط بالقطاع.
وأقر، المحلل العسكري، بأن منظومة "القبة الحديدية" لا يمكنها اعتراض كافة الصواريخ، لذلك على المستوطنين الالتزام بالتعليمات الصادرة عن ما تسمى بقيادة الجبهة الداخلية التابعة لجيش الاحتلال.
وأضاف، بن يشاي، أنه من غير الواضح بعد، ما الذي سيجري داخل الجهاد الإسلامي، بعد الخروج "الضربات" التي تلقاها، سواء في منظومة إطلاق الصواريخ التابعة له، وكذلك في نظام القيادة والسيطرة، التي استهدفها طيران الاحتلال في وقت سابق اليوم.
وقال، إن الوضع الحالي، هو وضع ما تزال فيه جميع الأطراف ترسل الإشارات، لبعضها البعض، فيما يتعلق بنواياها، والجميع مستعد لأي تطورات.
وأضاف، أن من المنطقي الاعتقاد بأن المصريين يلعبون دورا مهما في الجهود المبذولة لتهدئة الوضع، وهم يحظون بتعاون من حركة حماس، وبكل المقاييس حماس تحاول كبح جماح الجهاد الإسلامي، لأنها لا تريد الدخول في مواجهة واسعة، تتسبب بفقدان كل "الانجازات" التي حققتها لسكان قطاع غزة في الآونة الأخيرة.
ورأى أن هناك فرصة جيدة لوقف التصعيد الحالي، ربما في غضون يوم أو يومين، ولكن ذلك مرتبط إلى حد كبير بعدم وقوع أحداث غير اعتيادية قد تؤدي إلى استئناف كبير لإطلاق النار بين الجانبين.
وأضاف، بين يشاي، ان حماس وإسرائيل يريدون التهدئة ومواصلة الالتزام بالتفاهمات القائمة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018