الأخــبــــــار
  1. نيوجرسي - اطلاق نار قرب متجر لليهود وملاحقة رجل وامرأة مشتبهين
  2. الاحتلال يعتقل 11 مواطنا من الضفة
  3. الرئيس: ذاهبون إلى الانتخابات بعد أن وافقت عليها جميع التنظيمات
  4. حماس: السلطة هي التي عطلت تشغيل المشفى التركي لسنوات
  5. فلسطين وتركيا تبحثان مجالات الاستثمار المشتركة
  6. نتنياهو يدعو ليبرمان لـ"مفاوضات سريعة" قبل نهاية مهلة تشكيل الحكومة
  7. اصابة احد حراس نتنياهو برصاصة انفلتت من سلاحه في قيسارية
  8. الهلال الأحمر: 3 إصابات بالرصاص المطاطي خلال مواجهات وسط بالخليل
  9. المواطنون يتوجهون للحرم الابراهيمي لتأدية صلاة الظهر استجابة لدعوة فتح
  10. مواجهات وسط الخليل
  11. مستوطنون يعطبون اطارات مركبات في حي شعفاط بمدينة القدس
  12. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين من الضفة
  13. الاحتلال يجرف 27 دونما من أراضي كفر لاقف شرق قلقيلية
  14. إصابة طفلين بحروق حرجة إثر حريق منزل في يطا جنوب الخليل
  15. مصرع 43 شخصا على الأقل جراء حريق مصنع في نيودلهي
  16. 3 إصابات بحادث تصادم في الخليل
  17. الاحتلتل يعتقل طفلة 14 عاما بحجة حيازتها سكينا قرب الحرم الابراهيمي
  18. جيش الاحتلال يعلن اطلاق ثلاثة صواريخ من غزة نحو مستوطنات "الغلاف"
  19. نقابة الصحفيين: 90 انتهاكا احتلاليا وقع الشهر الماضي بحق الصحفيين
  20. فلسطين تفوز بالمركز الأول في تحدي العرب لإنترنت الأشياء

الديمقراطية: شعبنا يرفض الرضوخ لمعادلة الدم الفلسطيني مقابل التهدئة

نشر بتاريخ: 13/11/2019 ( آخر تحديث: 13/11/2019 الساعة: 12:51 )
رام الله- معا- قالت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين إن شعبنا الفلسطيني الصامد، ومقاومته الباسلة، يرفضان رفضاً باتاً محاولة حكومة نتنياهو فرض معادلة جديدة على قطاع غزة على قاعدة الدم الفلسطيني مقابل التهدئة .

وأضافت الجبهة إن إعلان نتنياهو أن العمليات العدوانية الدموية لجيشه سوف تتواصل إلى أن يفرغ ما يسميه بنك الأهداف، يكشف حقيقة ما يحاول نتنياهو أن يجر الحالة الفلسطينية إليه وتقوم على الضغط بالنيران والدمار والقتل على القطاع، لفرض شروطه للتهدئة، ما يقود عملياً إلى فصل القطاع وسكانه عن مجمل الحالة الفلسطينية وتكريس بقائه خلف الحصار الناري والدموي لجيش الإحتلال، وصولاً إلى كسر إرادته الكفاحية والتسليم بالأمر الواقع الذي تحاول حكومة نتنياهو الوصول إليه.

وقالت الجبهة إن محاولات التهدئة التي تجري الآن يجب أن تأخذ بعين الإعتبار أن السبب الحقيقي للحالة المتفجرة في القطاع يعود إلى عاملين.

الأول هو الحصار الظالم والقاتل الذي يفرضه جيش الاحتلال على أهلنا فيه والثاني هي السياسة العدوانية التي تستهدف قادة المقاومة وكوادرها لإضعاف قدرة شعبنا ومقاومته وحركته الوطنية على الصمود.

وختمت الجبهة داعية القوى والأطراف التي تتحرك لأجل وضع حد للعدوان أن تضع في حساباتها أن السبيل الوحيد لوضع حد لهذا الوضع هو في فك الحصار الإسرائيلي الظالم عن القطاع، ووقف كل أشكال العدوان، في البر، والبحر، والجو.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018