الأخــبــــــار
  1. مستوطنون يعطبون مركبات ويخطون شعارات عنصرية في قرية منشية زبدة بالداخل
  2. المالكي يطلع وزيرة الدفاع الاسبانية على آخر التطورات السياسية
  3. محكمة تركية ترفض الإفراج عن موظف في القنصلية الأميركية
  4. إحياء اليوم العالمي لحقوق الإنسان في رام الله
  5. حماس تدعو الرئيس لاصدار مرسوم الانتخابات
  6. مصرع مواطن واصابة اخر بحادث سير غرب نابلس
  7. مجلس اتحاد طلبة بيرزيت يقرر اغلاق الجامعة الخميس
  8. منخفض جوي يؤثر على فلسطين اليوم
  9. رسميا- حل الكنيست وإسرائيل إلى انتخابات ثالثة
  10. هجوم صاروخي على مطار بغداد الدولي
  11. نيوجرسي - اطلاق نار قرب متجر لليهود وملاحقة رجل وامرأة مشتبهين
  12. الاحتلال يعتقل 11 مواطنا من الضفة
  13. الرئيس: ذاهبون إلى الانتخابات بعد أن وافقت عليها جميع التنظيمات
  14. حماس: السلطة هي التي عطلت تشغيل المشفى التركي لسنوات
  15. فلسطين وتركيا تبحثان مجالات الاستثمار المشتركة
  16. نتنياهو يدعو ليبرمان لـ"مفاوضات سريعة" قبل نهاية مهلة تشكيل الحكومة
  17. اصابة احد حراس نتنياهو برصاصة انفلتت من سلاحه في قيسارية
  18. الهلال الأحمر: 3 إصابات بالرصاص المطاطي خلال مواجهات وسط بالخليل
  19. المواطنون يتوجهون للحرم الابراهيمي لتأدية صلاة الظهر استجابة لدعوة فتح
  20. مواجهات وسط الخليل

نائب محافظ القدس يدعو لمواجهة السياسة الاسرائيلية تجاه القدس

نشر بتاريخ: 21/11/2019 ( آخر تحديث: 21/11/2019 الساعة: 12:54 )
القدس - معا - أكد عبد الله صيام نائب محافظ القدس ان سلطات الاحتلال الاسرائيلي باتت لا تتوانى في تطبيق سياسة التطهير العرقي العنصري بحق ابناء الشعب الفلسطيني والمقدسيين على وجه الخصوص وبغطاء كامل من الادارة الامريكية التي خرقت بقراراتها الظالمة كافة القوانين والمواثيق الدولية وحقوق الإنسان وتخلت عن ضماناتها للقيادة الفلسطينية خلال مؤتمر السلام عام 1991 في مدريد بعدم اعترافها بضم سلطات الاحتلال لمدينة القدس وان وضع المدينة المقدسة يجب ان تقرره مفاوضات الحل النهائي ولن يكون هناك اي تأثير على مطالبة الفلسطينيون في القدس الشرقية .

جاءت اقوال صيام هذه في بيان صدر عن مكتبه ادان واستنكر فيه باشد العبارات التغير الجذري في السياسة الاسرائيلية تجاه العاصمة الفلسطينية المحتلة والمبني على التغيير بالموقف الامريكي وما قامت به سلطات الاحتلال قبل يومين من اجراءات تعسفية توجت صباح الخميس باعتقال محافظ القدس للمرة الثالثة عشرة على التوالي ومن قبلها مداهمة وإغلاق مؤسسات تعليمية وصحية واعلامية في القدس، وتسريع وتيرة هدم البيوت ومصادرة الأراضي لصالح مشروعها الاستيطاني وانتهاك حرمة المقدسات المسيحية والاسلامية ، ما هو الأ ثمرة العنصرية اليمينية الاسرائيلي، والقرارات الصادرة من قبل إدارة ترامب، والتي تستهدف الهوية الوطنية والوجود الفلسطيني في القدس وتغاضي المجتمع الدولي عن الممارسات الاسرائيلية والاكتفاء بالادانة او الاستنكار الخجول .

وقال ان سلطات الاحتلال دأبت على عدم احترام تعهداتها والالتفاف عليها.
ودعا الى التحرك العاجل والفوري وتطبيق الشرعية الدولية ومواثيقها وقراراتها والاتفاقيات والضمانات الدولية والثنائية وابرزها الالتزام برسالة شمعون بيرس وزير خارجية الاحتلال لنظيره النرويجي يوهان هولست التي اقرت فيها الحكومة الاسرائيلية بالوضع الخاص بالمؤسسات الفلسطينية الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية والثقافية والاماكن المقدسة المسيحية والاسلامية وعدم اعاقة نشاطاتها والعمل على دعمها لتأدية مهامها بما يخدم المصالح والحياة الكريمة للمقدسيين والتي لم تلتزم بها سلطات الاحتلال واقدمت على اغلاق العديد من المؤسسات الفلسطينية المقدسية مثل بيت الشرق والغرفة التجارية ومؤخرا مؤسسات تعليمية واعلامية وصحية ، وحظرت أيّ نشاطات للفلسطينيين في المدينة. مشددا على ضرورة توفير الحماية الدولية لابناء شعبنا وخاصة في مدينة القدس .

وشدد ان القيادة والشعب الفلسطيني سيتصدون لكل المؤامرات المحدقة بالقضية والشعب الفلسطيني ولن يقبلوا بسياسة الأمر الواقع التي تعمل على فرضها سلطات الاحتلال الاسرائيلي بمنطق العربدة والقوة ، وأن إغلاق المؤسسات الفلسطينية في القدس والداخل لن يغير من وجه وهوية الأرض والشعب والوجود الفلسطيني أبدا.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018