عـــاجـــل
الرئيس: ذاهبون إلى الانتخابات بعد أن وافقت عليها جميع التنظيمات
الأخــبــــــار
  1. الرئيس: ذاهبون إلى الانتخابات بعد أن وافقت عليها جميع التنظيمات
  2. حماس: السلطة هي التي عطلت تشغيل المشفى التركي لسنوات
  3. فلسطين وتركيا تبحثان مجالات الاستثمار المشتركة
  4. نتنياهو يدعو ليبرمان لـ"مفاوضات سريعة" قبل نهاية مهلة تشكيل الحكومة
  5. اصابة احد حراس نتنياهو برصاصة انفلتت من سلاحه في قيسارية
  6. الهلال الأحمر: 3 إصابات بالرصاص المطاطي خلال مواجهات وسط بالخليل
  7. المواطنون يتوجهون للحرم الابراهيمي لتأدية صلاة الظهر استجابة لدعوة فتح
  8. مواجهات وسط الخليل
  9. مستوطنون يعطبون اطارات مركبات في حي شعفاط بمدينة القدس
  10. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين من الضفة
  11. الاحتلال يجرف 27 دونما من أراضي كفر لاقف شرق قلقيلية
  12. إصابة طفلين بحروق حرجة إثر حريق منزل في يطا جنوب الخليل
  13. مصرع 43 شخصا على الأقل جراء حريق مصنع في نيودلهي
  14. 3 إصابات بحادث تصادم في الخليل
  15. الاحتلتل يعتقل طفلة 14 عاما بحجة حيازتها سكينا قرب الحرم الابراهيمي
  16. جيش الاحتلال يعلن اطلاق ثلاثة صواريخ من غزة نحو مستوطنات "الغلاف"
  17. نقابة الصحفيين: 90 انتهاكا احتلاليا وقع الشهر الماضي بحق الصحفيين
  18. فلسطين تفوز بالمركز الأول في تحدي العرب لإنترنت الأشياء
  19. الرئيس يستقبل المبعوث الصيني الجديد لعملية السلام

"مفتاح" تختتم سلسلة ورشات حول الإطار المفاهيمي للموازنة العامة

نشر بتاريخ: 03/12/2019 ( آخر تحديث: 03/12/2019 الساعة: 15:15 )
رام الله- معا- اختتمت المبادرة الفلسطينية لتعميق الحوار العالمي والديمقراطية "مفتاح" يوم الأربعاء، سلسلة ورشات تدريبية حول الإطار المفاهيمي للموازنة العامة والموازنة التشاركية.
استهدفت أعضاء مجلس التخطيط المشترك في كل من محافظات: أريحا، نابلس، الخليل والقدس، في إطار التعاون المستمر مع وزارة التنمية الاجتماعية، والهادف إلى تعزيز النهج التشاركي ومبادئ الشفافية والمساءلة في إعداد الموازنة الخاصة لوزارة التنمية الاجتماعية.

وتقدم وكيل مساعد – وزارة التنمية الاجتماعية، أنور حمام بالشكر لمؤسسة "مفتاح" على مساندتها المستمرة، والتي مكنت الوزارة من تبني الآليات التي من شأنها أن تعزز من شفافية موازناتها واعتماد التشاركية كنهج للتخطيط وإعداد موازناتها بناء على احتياج الفئات المستفيدة من خدمات الوزارة، مشيرا إلى أن الوزارة تسعى من وراء تنفيذ سلسلة التدريبات هذه إلى مأسسة التعاون ما بين الوزارة ومجالس التخطيط المشترك والتي بدورها تضم عدداً من المؤسسات الشريكة للوزارة في كل محافظة، كما وتتطلع الوزارة إلى أن تشمل عمليات التخطيط لديها حضوراً لكل ممثلي الفئات المجتمعية لاسيما فئات المسنين، والمعاقين، والشباب.

وأشارت نسرين مناريوس من مؤسسة الأميرة بسمة في القدس، إحدى المشاركات في الورشات التدريبية إلى أن هذا الموضوع يطرح لأول مرة مساحة لبلورة فهم أعمق للموازنات التشاركية. وقالت: "نحن كمؤسسة تعمل في قطاع التأهيل ندرك أهمية الدور التشاركي بين الوزارة والمؤسسات العاملة في قطاعات مختلفة مما يعظم من فرص تمتع الفئات التي تستهدفها المؤسسة من الحصول والوصول إلى خدمات أفضل".

وتطرقت حياة زغير من جمعية سيدات "إمليسون" في القدس، كان لهذا التدريب إضافة نوعية من حيث المعلومات والأدوات، حيث لم تكن لدينا المعلومات المتعلقة بالإنفاق الحكومي وكيفية إعداد الموازنات العامة واليوم أصبح هناك فرصة للاستفادة كوننا شركاء في مجالس التخطيط المشترك من إبراز احتياجات النساء في القدس وخصوصية الظروف والتحديات التي تواجه نساء القدس في ظل الهجمة الاسرائيلية على كل مكونات الاجتماعية للمدينة، وهنا لابد من بذل الجد اللازم للخروج بورقة تحدد الأولويات والاحتياجات لنساء القدس وموائمتها مع خطة الوزارة لإعداد موازنتها وخاصة بما يتعلق بسياسات الحماية والإدماج الملائمة للنساء.

وتسعى كل من الوزارة ومؤسسة "مفتاح" إلى بناء قدرات أعضاء مجالس التخطيط المشترك في محافظات الضفة الغربية، وتزويدهم بالمعارف والمهارات بغية تعزيز مشاركتهم في رصد احتياجات المجتمعات المحلية بما يتناسب مع خصوصية كل محافظة، ومساندة الوزارة في ترجمة توجهاتها المتعلقة بإعادة الاعتبار لتقديم الخدمات بدلاً من المساعدات من خلال التحول باتجاه تبني سياسات تطويرية عوضاً عن المنحى الإغاثي، وتجاوز التحديات التي تهدد النهج التنموي الذي يفرضه الواقع المعاش تحت الاحتلال.

تأتي هذه الورشات التدريبية انعكاساً لأهمية الدور التكاملي مع المؤسسات الرسمية وخاصة وزارة التنمية الاجتماعية لما لها من دور ريادي في توفير مساحات لإشراك المواطنين وممثليهم لضمان دمج احتياجاتهم في عملية التخطيط وانعكاسها في بلورة السياسات المالية بما ينسجم مع دور الوزارة في تبني سياسات لتعزيز الحماية الاجتماعية لكل مواطن فلسطيني وخاصة الفئات الأكثر فقراً وتهميشا

كما تأتي هذه الورشة التدريبية ضمن سلسلة من التدريبات التي تستهدف أعضاء مجالس التخطيط المشترك في مختلف محافظات الضفة الغربية والتي تنفذها "مفتاح" ضمن تدخلات مشروع "التمويل من أجل التنمية" الممول من أوكسفام.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018