الأخــبــــــار
  1. مقتل متظاهر واصابة 10 بجروح في بغداد
  2. 3 منخفضات تؤثر على فلسطين خلال أسبوع
  3. الاحتلال يحتجز طفلا من عانين غرب جنين
  4. نتنياهو: بأموال المصريين سنطور مؤسسات إسرائيل
  5. إصابات بالاختناق في مخيم العروب شمال الخليل
  6. فرنسا تنشر منظومة رادار في السعودية "لطمأنة" المملكة
  7. روسيا: نعمل على إعادة سوريا إلى جامعة الدول العربية
  8. اصابات بنيران الاحتلال في مسيرات كفر قدوم
  9. بريطانيا تجمد أصول حزب الله بالكامل
  10. خامنئي: بإمكان إيران نقل المعركة خارج حدودها
  11. الاحتلال يعتقل ثلاثة شبان بينهم أسير محرر من بيت لحم
  12. شرطة الاحتلال تضبط فراولة مهربة من غزة
  13. عباس زكي خلال زيارة معا: امان المواطن في وضوح الموقف السياسي
  14. دراسة: الفلسطينيون متشائمون بشأن أفق السلام
  15. قوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى في محاولة لاخلائه من المصلين
  16. طائرات الاحتلال تقصف موقعاً للمقاومة بغزة
  17. الاحتلال يسمح لفدوى البرغوثي بزيارة زوجها مروان بعد 33 شهراً من المنع
  18. إصابات بالاختناق خلال اقتحام الاحتلال لبلدة بيت أمر
  19. اصابة طفلة بجروح خطيرة بحادث سير في غزة
  20. 30 قائمة تخوض انتخابات "الكنيست" الإسرائيلي في آذار المقبل

"التنفيذية" تجتمع وهذه الملفات التي بحثتها

نشر بتاريخ: 06/12/2019 ( آخر تحديث: 06/12/2019 الساعة: 23:28 )
رام الله- معا- قال الرئيس محمود عباس، ان اسرائيل مستمرة في هجمتها ضد الشعب الفلسطيني، وخاصة في مدينة القدس المحتلة، والتي كانت آخرها ماقامت به اليوم من اعتقال الطواقم الصحفية العاملة في تلفزيون فلسطين.

وأضاف، في بداية اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، مساء اليوم الجمعة، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، أن هناك اتفاقيات بيننا وبين الإسرائيليين على أن هذه المؤسسات جميعا بما فيها بيت الشرق، أن تكون كلها فعالة في القدس وعاملة بشكل طبيعي، كما تعمل أي مؤسسة فلسطينية في أي مكان في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وقال الرئيس، ومع ذلك إسرائيل تمنع الجميع من العمل، الأمر الذي يؤكد لنا أن صفقة العصر تطبق قطعة قطعة، وان ما قام به السيد ترمب بنقل السفارة الأمريكية الى القدس، وضمها الى القدس الغربية أصبح أمراً في طريقه الى أن يكون مفروضا على أرض الواقع.

واضاف الرئيس، أن هذا الموضوع لن نسمح له أن يمر. وهناك أمر آخر، وهو المستشفى الأمريكي في قطاع غزة، الذي بدأت المعدات والأفراد يصلون إلى الموقع المقرر لإنشائه، هذا إلى جانب قرارات أخرى لمجموعة من المشاريع الاقتصادية وغيرها ومنها جزيرة اصطناعية للميناء، ومطار.

وتابع: يضاف الى كل هذا موضوع المستعمرات والمستوطنة في داخل الخليل، وهذا أمر لا يمكن السكوت عليه، وإذا استمرت هذه الأشياء في موضع التطبيق فان جميع علاقاتنا المكتوبة والمتفق عليها، بيننا وبين إسرائيل وأمريكا ستكون لاغية، وسنعمل كلنا ونعد انفسنا من الآن من أجل هذه اللحظة، لأنه لا يمكن أن نتحمل أن يضموا الأرض ويقضموها قطعة قطعة ونحن نتفرج.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020