الأخــبــــــار
  1. ترامب: القدس ستبقى عاصمة إسرائيل الموحدة
  2. ترامب: نسعى لحلول واقعية تجعل المنطقة أكثر استقرارا
  3. ترامب: نحن أمام خطوة كبيرة للسلام
  4. الرئيس: لم أدفع شعبي يوما للموت ولكنني جاهز للموت في سبيل شعبي
  5. تظاهرة حاشدة في غزة للتنديد بصفقة القرن
  6. عائلة البطش بغزة تنظم وقفة تضامنية مع الأسير فؤاد الشوبكي
  7. مقتل مواطن بالرصاص خلال شجار في الخليل
  8. روسيا تغلق حدودها مع الصين تحسبا من انتشار فيروس كونرونا
  9. جيش الاحتلال يدفع بتعزيزات اليوم الى الضفة خشية اندلاع مواجهات
  10. روسيا: "صفقة القرن" تتجاهل قاعدة التسوية المعترف بها دوليا
  11. اعتقال 5 نسوة من منطقة باب الرحمة داخل المسجد الأقصى
  12. الطيبي: نتنياهو سحب طلب الحصانة والطريق ممهدة لمحاكمته
  13. بلدية الاحتلال تهدم محلا تجاريا في القدس
  14. بعد تأكده من الفشل وفقدان الامل- نتانياهو يسحب طلبه الحصانة من الكنيست
  15. مسؤول أمريكي: إذا تبنى الفلسطينيون الخطة فسيكونوا قريبين من الدولة
  16. الاحتلال يغلق عددا من الطرق الزراعية جنوب نابلس
  17. الرئيس يدعو بعض قادة حماس في الضفة الى الاجتماع الطارئ اليوم مساء
  18. مستوطنون يحرقون صفا دراسيا ويخطون شعارات عنصرية جنوب نابلس
  19. حالة الطقس: أجواء باردة نسبيا
  20. مصادر أميركية للعربية: صفقة القرن تتضمن حل الدولتين وضم للمستوطنات

"الإعلام": 463 انتهاكًا إسرائيليًا بحق الصحافيين خلال 2019

نشر بتاريخ: 13/01/2020 ( آخر تحديث: 13/01/2020 الساعة: 15:06 )
رام الله- معا- أصدرت وزارة الاعلام تقريرها السنوي الذي يرصد الانتهاكات والاعتداءات الاحتلالية الاسرائيلية بحق الصحفيين.

وجاء في التقرير أن الاحتلال واصل خلال سنة 2019، ملاحقة الصحفيين ومؤسساتهم الاعلامية، إذا إستهدف (237) صحافياً و(41) صحافية، وحجب أكثر من (160) صفحة وحساب للإعلاميين على مواقع التواصل الاجتماعي بتحريض مباشر من الاحتلال.

وفي هذا الاطار رصدت وزارة الاعلام (463) إنتهاكاً خلال العام الماضي.

وبّين أن الربع الأخير من 2019 سجل (113) انتهاكاً، واستهدف الاحتلال خلالها (67) صحافياً و(13) صحافية، وحجب أكثر من (31) صفحة علىى مواقع التواصل الاجتماعي، وعشرات المجموعات الصحافية، واقتحم مكتب تلفزيون فلسطين في القدس، وأصدر قرارًا بإغلاقه ستة أشهر.

ووفق التقرير، تعمد الاحتلال استهداف الصحافيين خلال عملهم، إذ أصيب مصور تلفزيون فلسطين محمد راضي والصحافي معتصم سقف الحيط بالرصاص المطاطي، واعتدى جنوده على صحافيين أثناء تغطيتهم مسيرة سلمية ضد الاستيطان في ترمسعيا بمحافظة رام الله والبيرة.

وأكدت الوزارة أن استهداف الصحافي معاذ عمارنة برصاصة في عينه اليسرى، منتصف تشرين الثاني، يُدلل على استمرار ملاحقة حراس الحقيقة، ومحاولة حجب الجرائم المتواصلة بحق شعبنا، وهو ما دلل عليه الاعتداء الوحشي على مسيرة التضامن مع عمارنة ببيت لحم، وفيها أصيب 7 صحافيين، واعتقل اثنين، واعتدي بالضرب على آخرين.

ووصف التقرير حظر الاحتلال ومنعه لأنشطة تلفزيون فلسطين في القدس وأراضي عام 1948 نهاية تشرين الثاني بالعدوان الشرس على حراس الحقيقة والمؤسسات الإعلامية، وإطلاقً أيدي التطرف والإرهاب بعيدًا عن العدسات والمنابر الحرة.

وبحسب الوزارة، فقد توزعت توزعت الانتهاكات بين حجب صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، واعتقال، وتمديد اعتقال، حكم بالسجن، واحتجاز، وتحقيق ، وإصابة بقنابل غاز واختناق، واعتداء بالضرب، وإصابة بالرصاص المطاطي، وفرض غرامات، وعقوبات تعسفية، وإصابة بالرصاص الحي، ومنع التغطية، والمنع من السفر، والأبعاد، واقتحام منازل ومكتب لصحافيين، ومصادرة معدات، وتدمير، واختراق، واقتحام.

ووفق التقرير فإن شدة الانتهاكات بلغت في قطاع غزة بواقع (82) حالة، و(53) في القدس، تلاها (45) انتهاكًا في سجون الاحتلال أثناء اعتقال صحافيين، و(32) في الخليل، و(24) في رام الله والبيرة، و(18) ببيت لحم، و(17) في أريحا والأغوار، و(12) في قلقيلية، و(9) في نابلس ، وانتهاكين في جنين، وواحد في طولكرم.

وأكدت أن ما تعرض له الصحافيون خلال 2019 لن يطفئ عين الحقيقة، ويستدعي تطبيق قرار مجلس الأمن الدولي (2222) لحماية الصحافيين، وضمان عدم إفلات الاحتلال من العقاب.

ودعت الاتحادين الدولي والعربي للصحافيين إلى التحرك، وفعل كل ما هو ممكن لحماية الإعلاميين، ومحاسبة دولة الاحتلال.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020