الأخــبــــــار
  1. اصابات بالاختناق خلال قمع مسيرة بلعين الأسبوعية
  2. اسرائيل تعلن عن أول حالة إصابة بفيروس كورونا
  3. مصرع شاب وإصابة 3 آخرين في حادث سير قرب سلفيت
  4. الأمم المتحدة: الاستيطان عقبة أمام السلام الدائم
  5. الاحتلال فتح النار باتجاه سائق سيارة قرب رام الله بحجةمحاولته دهس جنود
  6. العليا الإسرائيلية تقرر هدم منازل منفذي عملية "عين بونين"
  7. نتنياهو يوافق على قرار بناء 2200 وحدة استيطانية جديدة في جبل ابو غنيم
  8. الاحتلال يخطر بهدم 4 مساكن جنوب الخليل
  9. أحمد الطيبي: من المهم إبعاد نتنياهو عن المسرح
  10. عزام الأحمد: ذهاب الرئيس عباس إلى غزة الآن غير مطروح ولا حاجة لذلك
  11. الاحتلال يضع علامات لشق شارع استيطاني جنوب نابلس
  12. يديعوت: تحقيق إسرائيلي بشأن امكانية تورط بيني غانتس بقضية فساد
  13. نتنياهو: تطبيع سري متصاعد مع دول عربية
  14. اسرائيل: عودة التجارة مع السلطة بعد ان الغت مقاطعة استيراد العجول
  15. تسعة قتلى في عمليتي إطلاق نار في ألمانيا
  16. المالكي: الخطة الأميركية تستند إلى حرمان شعبنا من السيادة على الأرض
  17. الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف معادية
  18. الراصد الجوي: اجواء باردة اليوم ومنخفض غدا
  19. خبراء: كورونا يهدد الاقتصاد العالمي
  20. الاحتلال يعتقل 5 مواطنين من الضفة والقدس

نزال: إسرائيل تهود التعليم في القدس لخنق الهوية الفلسطينية

نشر بتاريخ: 18/01/2020 ( آخر تحديث: 21/01/2020 الساعة: 09:31 )
بروكسل- معا- حضت حركة فتح حكومات الاتحاد الأوروبي على صد التحريض الإسرائيلي على "الأونروا" وعملها في الأراضي الفلسطينية المحتلة، خاصة في العاصمة القدس.

وحذرت فتح من سياسة إسرائيل الخطيرة في مجال التضييق على التعليم الفلسطيني، خاصة في مدينة القدس ومن ذلك إغلاق مكتب التربية والتعليم في القدس خريف 2019، ونشر مدارس إسرائيلية تابعة للبلدية الإسرائيلية أو خاصة، وهذا كله يعارض متطلبات الهوية والثقافة والرواية الوطنية لشعبنا الفلسطيني في القدس والتاريخ بوجه عام.

كما حذرت فتح من خطورة هذا التعدي على حقنا في التعليم إذ يشكل تدخلا مرفوضا في الحياة الفلسطينية غرضه طمس الهوية الوطنية، داعية الشركاء الأوروبيين لرصد وصد هذه الانتهاكات الإسرائيلية من خلال العقوبات ضد إسرائيل ومن خلال دعم العملية التعليمية الفلسطينية.

وقال المتحدث باسم حركة فتح، عضو المجلس الثوري جمال نزال: إن المساهمة الأوروبية في موازنة الأونروا شريان حياة مركزي في الحياة الفلسطينية، كما تمثل مرتكز استقرار لدول محيطة بنا أهمها لبنان والأردن وسوريا، بما لا يقل أهمية لنا عن دور الأونروا في غزة والقدس وباقي أنحاء الضفة الغربية.

ودعا البرلمانيين حديثي العهد في البرلمانات الأوروبية للاطلاع بأنفسهم على الواقع الناشئ في ظل الاحتلال الإسرائيلي لأراضي دولتنا، والأهداف التخريبية الهدامة التي يتابعها الاحتلال لجعل الحياة الفلسطينية في فلسطين أكثر صعوبة وأقل يسرا.

وقال نزال، إن سياسة إسرائيل العنصرية تجاه عمل الأونروا سواء في المجال الصحي أو التعليمي تمثل نقيضا صارخا للمبادئ التي انتخب على أساسها برلمانيون أوروبيون محترمون، ممن تسعى إسرائيل لتجيير ثقلهم لصالح سياسات تم انتخابهم أصلا للقضاء عليها في أوروبا، وهي الفلسفة العنصرية وغياب التسامح وانتشار الانغلاق والتعصب الديني.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020