الأخــبــــــار
  1. الأردن يقرر فحص القادمين من فلسطين بسبب فايروس "كورونا"
  2. مدير الصحة الاسرائيلية: ​​زادت فرصة الإصابة بالكورونا بشكل كبير
  3. تقرير: 80%من وفيات فيروس كورونا من فوق 60 عاما معظمهم رجال
  4. اسرائيل تعزل 12 جنديا رافقوا الوفد الكوري المصاب خلال زيارته الخليل
  5. شهيد و3 جرحى في اطلاق نار مدفعي اسرائيلي شرق خان يونس
  6. شهيد و3 جرحى في اطلاق نار مدفعي اسرائيلي شرق خان يونس
  7. كوريا الجنوبيةتقدم شكوى لوزارة الخارجية حول منع رعاياها دخول إسرائيل
  8. تركيا: زلزال بلغت قوته 5.7 درجة على الحدود مع إيران
  9. داخلية غزة تعلن وفاة موقوف لديها
  10. "كورونا" يحصد أرواح 2442 صينيا ويوسع انتشاره في كوريا الجنوبية
  11. قوات الاحتلال تعتقل 7 مواطنين من الضفة
  12. الطقس: فرصة ضعيفة لسقوط الأمطار
  13. أوروبا تدعو إسرائيل للتخلي عن بناء مستوطنات جديدة
  14. الاحتلال يطلق النار وقذيفة مدفعية نحو أراضي المزارعين شرق خانيونس
  15. الرئيس يتسلم التقرير السنوي للشرطة الفلسطينية
  16. العاروري: دول عربية شاركت في "صفقة القرن"
  17. ليبرمان: لا فائدة من شن عملية عسكرية بغزة
  18. الاحتلال يعتقل طفلا من قلقيلية
  19. الاحتلال يطلق النار على شاب بدعوى محاولة تنفيذ عملية طعن
  20. مصرع شاب جراء حادث سير في ضواحي القدس

الاسير الطفل عبد الجابر يعاني من التهاب في صمام القلب

نشر بتاريخ: 02/02/2020 ( آخر تحديث: 04/02/2020 الساعة: 08:36 )
رام الله- معا - يُعاني الفتى محمد عبد الجابر (17 عاماً) من بلدة حزما، من التهاب في صمام القلب وهو بحاجة لمتابعة صحية، وعناية طبية خاصة لحمايته من أية أمراض، غير أن إدارة سجون الاحتلال تحتجزه في سجن "الدامون" إلى جانب (30) طفلاً في ظروف قاسية ومأساوية.

وقال نادي الأسير إن الفتى عبد الجابر معتقل منذ 26 آذار/ مارس 2019، وما يزال موقوفاً، ووفقاً لوالدته فإن التعب والهزال بديا واضحين على ملامح نجلها في جلسة المحكمة التي عُقدت له يوم الأربعاء الماضي، ولم تتمكن من الاطمئنان عليه كون المحكمة تمنع العائلات الحديث مع أبنائها الأسرى.

وناشدت والدته الجهات المختصة وعلى رأسها الصليب الأحمر بالتدخل الجاد، من أجل إنقاذ نجلها ورفاقه الذين يتعرضون لعمليات تنكيل ممنهجة.

وأكد نادي الأسير أن حوارات مكثفة تجري بين الأسرى وإدارة سجون الاحتلال، في محاولة لوضع حد لمأساة الأسرى الأطفال في سجن "الدامون"، كما وحذر مجدداً من استمرار احتجازهم في ظروف قاسية ومأساوية دون وجود ممثلين وهو الأمر الأخطر الذي يُهدد مصيرهم.

وكانت إدارة سجون الاحتلال قد نقلت (34) طفلاً من سجن "عوفر" إلى "الدامون" في تاريخ الثالث عشر من كانون الثاني/ يناير المنصرم دون ممثليهم، واحتجزتهم في قسم لا يصلح للعيش الآدمي، رافق ذلك اعتداءات نفذتها قوات القمع المتواجدة على مدار الساعة في القسم، عدا عن قذارة القسم وانتشار الحشرات والصراصير والفئران فيه، ومعاناتهم من البرد القارس، مع انعدام أي من وسائل التدفئة، والنقص الحاد في الملابس والأغطية، وسوء الطعام المقدم لهم كماً ونوعاً، واضطرارهم لشرب الماء ذو الرائحة الكريهة.

ويُعاني غالبية الأطفال من السعال الشديد بسبب انعدام الظروف الصحية في القسم، كما أنهم يضطرون للنوم بجانب بعضهم البعض في محاولة لشعورهم بالدفء، وبعضهم اضطر لفتح الفرشات للنوم داخلها، كما أن الحمامات مكشوفة ويضطرون لاستخدام الفرشات كستائر عند استخدامها.

يُشار إلى أن عدداً من الأطفال تعرضوا للتهديد، والضرب، والعزل في الأيام الأولى على نقلهم، ومنهم جرى نقلهم إلى معتقل "الجلمة" بعد احتجاجهم على الأوضاع المأساوية في القسم، ورفضهم البقاء دون ممثلين.

علماً أن الاحتلال يعتقل في سجونه قرابة (200) طفل موزعين على سجون "عوفر"، و"الدامون" و"مجيدو".
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020