الأخــبــــــار
  1. ‏قتيلان بمواجهات بين متظاهرين والجيش الفنزويلي عند الحدود مع البرازيل
  2. شبان يلقون زجاجات حارقة على مركبات مستوطنين قرب مستوطنة "أفرات"
  3. الاحتلال يفرض حبسا منزليا وكفالة مالية على طفلين مقدسيين
  4. مصرع طفل إثر تعرّضه للدهس في شعفاط
  5. اخلاء فندق ليوناردو في البحر الميت جراء تسرب مادة كيماوية
  6. اللحام: ما يجري في القدس درس كبير لرام الله وغزة
  7. اصابة شاب من مخيم العروب برصاص الاحتلال في قدمه
  8. الجبهة العربية الفلسطينية: الحملة ضد الرئيس حرف للمسار الوطني
  9. اصابة معلمة مقدسية بعيار مطاطي في اليد خلال اقتحام بلدة العيسوية
  10. بالاجماع- إعادة انتخاب قدورة فارس رئيسا لنادي الأسير
  11. ليبرمان: لن انضم الى حكومة يرأسها غانيتس
  12. ابو هولي: التبرع الياباني سيساهم في استقرار ميزانية الأونروا لعام 2019
  13. مقتل شاب وإصابة والدته بجريمة إطلاق نار في الطيرة بالداخل
  14. الاحتلال يطلق النار على رعاة الأغنام شرق قطاع غزة
  15. حالة الطقس: توالي ارتفاع درجات الحرارة حتى الثلاثاء
  16. المدن الجزائرية تنتفض: لا لبوتفليقة ولا لسعيد
  17. ايباك في هجوم نادر على نتنياهو: حزب عنصري
  18. فلسطين تقود مشاورات مجموعة الـ 77 والصين
  19. زورقان حربيان اسرائيليان يخرقان المياه اللبنانية
  20. البشير يعلن حالة الطوارئ ويحل الحكومة

سكة حديدية لربط الضفة وغزة ودول الجوار

نشر بتاريخ: 28/12/2015 ( آخر تحديث: 29/12/2015 الساعة: 00:37 )
صورة تعبيرية
رام الله - معا - أعلن وزير النقل والمواصلات، م. سميح طبيله، اليوم الاثنين، عن عدة مشاريع لوضع مخططات شاملة للمواصلات في فلسطين، من بينها ربط مدن الضفة بسكك حديد، وإيجاد طرق برية بين فلسطين ومصر وإسرائيل.

وأكد م. طبيلة في لقاء مع مراسل وكالة "معا" في رام الله أن الوزارة تعمل على مشروع المخطط الشمولي لحركة المرور في فلسطين، والذي تعمل فيه خمس شركات أجنبية وشركة فلسطينية والتي باشرت بوضع خطة شاملة للمواصلات في فلسطين، ومن ضمن هذه الخطة خطوط سكك الحديد، التي تربط مدن الضفة بعضها ببعض، ومع غزة، ومع الدول المجاورة.

وأضاف م. طبيلة: جزء من خطوط المواصلات هو خطة سكة الحديد بين رام الله ونابلس، وأخذناه كعينة، وفكرنا سابقاً بربط رام الله بالخليل، ولكن هناك عوائق عديدة منها السياسية ومنها الطوبغرافية وطبيعة الطريق الواصلة بين المدينتين.

وأضاف: اخترنا البدء بإنشاء خط سكة الحديد بين نابلس ورام الله، في ظل ازدياد عدد السكان المتنقلين بين المدينتين، فضلاً عن الطبيعة الجغرافية غير المعقدة بين المدينتين، وسهولة إقامة هذا الخط.

وأردف م. طبيلة: تحدثنا مع الفرنسيين، لدعمه مالياً وسياسياً، وحصلنا على موافقة مبدئية منهم على العمل في هذا المشروع، وطلبنا منهم دراسة المشروع بالتفاصيل، وتوفير الدعم اللازم لإنشاء المشروع والمساعدة في الحصول على تراخيص إقامته من الجانب الإسرائيلي.

وأشار إلى أن مشروع خط سكة الحديد بين رام الله ونابلس تبلغ كلفته الأولية 140 مليون يورو.

وكشف م. طبيلة النقاب عن أنه لم يتم أخذ الموافقة الإسرائيلية لإقامة سكة القطار هذه بعد، ولكنه أشار إلى أن الحكومة الفرنسية والاتحاد الأوروبي سيعملون على الضغط على الجانب الإسرائيلي من أجل الحصول على هذه الموافقة لأهمية المشروع.

وأوضح أن خط سير سكة الحديد لم يحدد بعد، رغم أنه أكد على أن مساره سيكون على أطراف المدن للتخفيف من الازدحام، ولضمان نجاح المشروع.

وحول الموعد الزمني لبدء هذا المشروع، أكد أن الموعد غير محدد بعد، وينتظر الموافقة الإسرائيلية، ثم سيتم طرح عطاء دولي في حال تمت الموافقة على المشروع لاقامة السكة والقطار، ومن ثم سيبدأ العمل فيه.

وأشار م. طبيلة إلى أن مجلس سكة الحديد الفلسطيني عقد جلسة لدراسات التعديات على خط سكة حديد الحجاز، والذي تملكه وزارة المواصلات بموجب القانون للاستفادة من خط السكة القديم للمشروع الجديد.

وأضاف: ننتظر الموافقة الإسرائيلية على هذه المخططات، وننتظر كذلك الدعم الفرنسي المالي والسياسي، للبدء بالمرحلة الأولى، خاصة أن خط سير القطار سيمر في المناطق المصنفة "ج" والتي تحتاج للموافقة الإسرائيلية.

وأعلن م. طبيلة عن تشكيل لجنة لمتابعة التعديات من قبل المواطنين والبلديات على أملاك القطار ومساره، وأكد أن هذه الإجراءات ستشمل اتخاذ إجراءات قانونية بحق المخالفين.

وكشف م. طبيلة النقاب عن أن وزارة الأوقاف والشؤون الدينية أقامت عدة مباني، وتستفيد من مبان أخرى تعود ملكيتها لسكة الحديد الفلسطينية.

وأكد أن البعض يرى أن هذا المشروع هو ضرب من الخيال، إلا أن وزارة النقل والمواصلات تصر على وضع خطط شاملة للمرور في فلسطين، وتطبيق ما يمكن تطبيقه، وحتى ولو بعد سنوات طوال، مشدداً على أن خبراء الوزارة يعملون على هذه الخطة منذ فترة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018