الأخــبــــــار
  1. نتنياهو يدعو لجلسة أمنية طارئة في أعقاب عملية دوليف غرب رام الله
  2. الاحتلال يقتحم منازل ومحال تجارية في قرية دير ابريع غرب رام الله
  3. مقتل مجندة اسرائيلية واصابات خطيرة بانفجار عبوة ناسفة غرب رام الله
  4. نمر يهاجم طفلا اسرائيليا في تايلاند
  5. الشرطة: التحقيق في ظروف وفاة مواطنة ببيت لحم
  6. الشيخ: اسرائيل حولت 2 مليار واموال البلو لا علاقة لها بالمقاصة
  7. العشرات يقاضون مدرسة يهودية في نيويورك بتهمة التحرش
  8. نتنياهو يؤكد ان إسرائيل تعمل في العراق
  9. لبنان يشكّل لجنة لدراسة أوضاع اللاجئين الفلسطينيين
  10. شرطة نابلس تقبض على سيدة من نابلس صادر بحقها أمر حبس بقيمة مليون شيقل
  11. تلفزيون إسرائيل: سفير قطر دخل غزة والجيش يستعد لمعركة صعبة وقاسية
  12. حسين الشيخ: انتهاء أزمة ضرائب البترول بين السلطة وإسرائيل
  13. المخابرات العامة تقبض على عصابة تختص بتزوير المركبات في قلقيلية
  14. اشتية: رواتب الشهر القادم ستكون بنسبة 110%
  15. الاحتلال يعتقل فتاتين وأحد حراس الاقصى من محيط مصلى باب الرحمة
  16. مصرع طفل 4 أعوام إثر صدمه مركبة في شارع القدرة بخانيونس
  17. مسؤول ايراني: جنود "حزب الله" سيصلون في المسجد الاقصى قريباً
  18. ليبرمان: "نحن لن توافق على التعاون مع أيمن عودة
  19. رئيس فرنسا: لا نعلق الآمال على صفقة القرن ونعمل على مقترحات أخرى
  20. الجريدة الكويتية: إسرائيل تخطط لمهاجمة الحوثيين في اليمن

مخيم قلنديا يودع الشهيد أحمد شحادة

نشر بتاريخ: 04/05/2016 ( آخر تحديث: 04/05/2016 الساعة: 15:35 )
رام الله- مراسل معا- شيع أبناء مخيم قلنديا للاجئين، ظهر اليوم الأربعاء، جثمان الشهيد أحمد رياض شحادة (36 عاما) إلى مثواه الأخير في مقبرة الشهداء في المخيم.

وكان الشهيد شحادة أعدم بدم بارد مساء يوم أمس الثلاثاء، عند مدخل بلدة بيتونيا غربي رام الله بادعاء تنفيذ عملية دهس أصيب فيها 3 جنود بجراح، وصفت جراح أحدهم بأنها ميؤوس منها.

وانطلق موكب التشيع من مستشفى رام الله الحكومي إلى منزله في بلدة بيتونيا لإلقاء نظرة الوداع الأخيرة عليه.

وعقب ذلك حمل جثمان الشهيد الطاهر إلى مسجد مخيم قلنديا، حيث أدى المئات صلاة الظهر والجنازة على الجثمان الطاهر.

وحمل جثمان الشهيد على الأكتاف وتوجه المشيعون نحو مقبرة الشهداء في المخيم، حيث ووري الجثمان الثرى.

وترك الشهيد خلفه زوجة و5 ابناء، 4 من الذكور وطفلة واحدة، يبلغ أكبرهم 16 عاما وأصغرهم عامين.

واتهم أبو مالك شقيق الشهيد جيش الاحتلال بإعدام شقيقه أحمد بدم بارد، حيث كان بالإمكان اعتقاله، ولكن ما تم هو إطلاق الرصاص نحوه، ومن ثم أنزله الجنود من السيارة وركلوه باقدامهم، قبل أن يطلقوا رصاصة على رأسه وفقا لتقرير الطب الشرعي.

وأكد شقيقه أن الشهيد أحمد يعمل في تصنع وتركيب الالمنيوم، وكان في طريق عودته من قرية المدية، حيث قام بتركيب المنيوم في بيت عمته، وفي طريق عودته تم إعدامه بدم بارد.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018