الأخــبــــــار
  1. هآرتس: الاردن تنتظر بقلق الفخ الذي ينصبه لها ترامب في صفقة القرن
  2. اصابة مزارع برصاص الاحتلال شمال قطاع غزة
  3. لأول مرة:وزير داخليةاسرائيل يوقع أمرا يسمح للإسرائيليين بزيارةالسعودية
  4. الاحتلال يعتقل شابا قرب الحرم الابراهيمي
  5. الاحتلال يواصل عزل ستّة أسرى من الهيئة التنظيمية
  6. الصين تعلن التوصل لدواء فعال لـ"كورونا"
  7. جيش الاحتلال يقرر رفع حالة التاهب في الضفة على خلفية نشر صفقة القرن
  8. حالة الطقس: توالي ارتفاع درجات الحرارة حتى الثلاثاء
  9. الاحتلال يقصف موقعين للمقاومة غرب خانيونس
  10. "غاز المدفأة" يقتل عائلة أردنية من 6 أفراد
  11. العراق: مقتل 4 متظاهرين بمواجهات مع الأمن
  12. الرئيس يعزي بوفاة الطفل قيس أبو رميلة
  13. الاحتلال ينصب حواجز عسكرية ويكثف انتشاره في جنين
  14. مواجهات مع الاحتلال في مخيم العروب واعتقال صحفي
  15. الصفدي: لا صحة لإلغاء فك الارتباط ولم نطلع على خطة السلام
  16. مصرع طفلة 3 سنوات دهسا بمدينة يطا جنوب الخليل
  17. مصر تخصص العمل في معبر رفح الاثنين والثلاثاء للمعتمرين
  18. تلفزيون إسرائيل: صفقة ترامب بين نتنياهو وغانتس وكأن العرب غير موجودين
  19. الاحتلال يطلق النار صوب المزارعين شرق خان يونس
  20. الاحتلال يبعد الشيخ عكرمة صبري عن الأقصى مدة 4 أشهر

أسيران في "النقب" يرويان التنكيل بهما خلال الإضراب

نشر بتاريخ: 07/05/2017 ( آخر تحديث: 09/05/2017 الساعة: 09:07 )
رام الله- معا- أفادت اللجنة الإعلامية لإضراب الحرية والكرامة، أن محامي نادي الأسير خالد محاجنة تمكّن اليوم الأحد، من زيارة أسيرين مضربين في سجن "النقب"، علماً أن هذه هي المرة الأولى التي تسمح بها إدارة السجن بالزيارة للمحامين منذ بدء الإضراب بتاريخ 17 نيسان 2017.

وأوضح المحامي محاجنة أنه التقى بالأسيرين إبراهيم أبو سرور من محافظة بيت لحم ونائل حسين من محافظة قلقيلية، ونقل عنهما تفاصيل تنكيل إدارة مصلحة سجون الاحتلال بهم منذ اليوم الأول للإضراب.

وبيّن الأسيران أبو سرور وحسين أن الأوضاع الصحية للأسرى المضربين تتدهور باستمرار، إذ إن عدداً منهم لا يستطيعون الوقوف على أرجلهم ويلتزمون الفراش أغلب أوقات اليوم، وفي حال أرادوا التوجه للمرحاض يكون ذلك بمساعدة أسرى آخرين، مضيفين أن إدارة السّجن لم تقدّم العلاج لأي منهم.

وأكد الأسير أبو سرور أنه يعاني من أوجاع في الظهر، نتيجة سقوطه أرضاً قبل أسبوع، مشيراً إلى أن إدارة السجن ترفض تقديم العلاج له حتى الآن، كما وحاولت ابتزازه بعرض تقديم العلاج له مقابل إنهائه للإضراب.

ولفت الأسيران أن الأسرى المضربين في "النقب" موزّعون على قسمين منفصلين، ويضطرون لتناول الماء من صنابير الحمامات، وهم يتعرّضون لعمليات تنقيل شبه يومية لزنازين داخل السّجن نفسه وخارجه أيضاً، كما وتقوم إدارة السّجن بإجراء تفتيشات يومية بداخل الغرف في جميع الأوقات، ما يتسبّب بإرهاق الأسرى.

وأشار الأسيران إلى أن إدارة السّجن تمارس على الأسرى ضغوطاً لدفعهم لإنهاء إضرابهم؛ إذ تتعمد عرض تقديم وجبات الطعام المختلفة لهم، مع محاولة تحذيرهم من نتائج وأضرار الإضراب على الناحية الصحية.

وأضاف الأسيران أنه ومنذ اليوم الأول للإضراب سحبت إدارة السجن جميع الأغراض الشخصية من الأسرى باستثناء بطانية وفراش لكل أسير، وزوّدتهم بملابس "الشاباص"، وأشاروا إلى أنهم لم يبدّلوا ملابسهم حتى اليوم الـ 15 للإضراب، فيما تمّ تزويدهم بعد ذلك بلباس داخلي واحد لكل أسير، علاوة على أنها تسمح لهم بالاستحمام والخروج للفورة لمدة أسبوع واحد وتحرمهم منها في الأسبوع التالي.

ونقل عنهم المحامي أن إدارة السّجن فرضت على الأسرى عقوبات منع زيارات الأهالي والكنتينا وغرامة بقيمة (450 شيكل) على كل منهم بذريعة عدم وقوفهم على العدد.

ونقل المحامي عن الأسرى أن معنوياتهم عالية، وهم مصرّون على الاستمرار بالإضراب حتى تحقيق مطالبهم.

وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020