الأخــبــــــار
  1. الداخلية المصرية: القضاء على خليتين إرهابيتين بالعريش
  2. جيش الاحتلال يفجر عبوة محلية الصنع عثر عليها قرب معبر قلنديا
  3. إسرائيل تقرر اعادة 65 قارب صيد محتجز لديها تابعة لصيادين من غزة
  4. استشهاد شاب متأثرا بجروح أصيب بها خلال مسيرات العودة الشهر الماضي برفح
  5. نحو 400 عضو من الكونغرس يطالبون ترامب بالبقاء في سوريا
  6. اسرائيل توسّع مساحة الصيد ببحر قطاع غزة الى 15 ميلا
  7. الاحتلال يعتقل 4 مواطنين
  8. الاحتلال يقلص 50% من "كانتين" الاسرى كما ونوعا
  9. ت. اسرائيل: الاتفاق على وقف اطلاق نار بين حماس واسرائيل لمدة 6 أشهر
  10. الديمقراطية:نحن وكوبا وشعبها بخندق المعركة الواحدة ضد سياسات امريكا
  11. اشتية: لن نوافق على خطة سلام اقتصادية تحت الاحتلال
  12. صحيفة: نتنياهو يسهّل الاستثمارات الصينية رغم ضغوط أميركية
  13. الشاباك يزعم:زكريا الزبيدي وطارق البرغوثي نفذا عمليات اطلاق نار بالضفة
  14. الاتحاد الاوروبي لـ معا: لم نباشر باي دراسة حول المنهاج الفلسطيني
  15. فتح: الجهود المصرية الخاصة بالمصالحة مستمرة
  16. ارتفاع على درجات الحرارة
  17. ترامب: إذا أرادت إيران القتال سيعني ذلك نهايتها
  18. امريكا تقرر عرض خطة اقتصادية كجزء من صفقة القرن الشهر المقبل
  19. رويترز: سماع دوي انفجار وسط العاصمة العراقية ‎بغداد
  20. الأمن يدفع بتعزيزات للمنطقة الجنوبيةمن الخليل لوقف عمليات إطلاق الرصاص

النائب اللحام من انقرة: اردوغان افرد ساعة للحديث عن القدس

نشر بتاريخ: 24/01/2018 ( آخر تحديث: 25/01/2018 الساعة: 10:18 )
اسطنبول - معا - اكد النائب في المجلس التشريعي محمد اللحام "ابو خليل" رئيس الوفد البرلماني الفلسطيني الى تركيا ان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان افرد نحو ساعة باستقبال الوفد والحديث عن القدس، حيث التقاه الوفد في العاصمة انقرة.
وألقى النائب محمد اللحام كلمة أمام الرئيس التركي عبر فيها عن المعاناة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني، مثمنا صلابة وقوة الموقف التركي والمتمثل في عقد القمة الاسلامية، وأعرب عن شكره وامتنانه وسعادته بلقاء الرئيس التركي الذي قدم كل الدعم والتأييد للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.
ويترأس الوفد الفلسطيني محمد اللحام، ويرافقه كل من النواب وأعضاء لجنة الصداقة الفلسطينية التركية فدوى البرغوثي، نجاة الأسطل، جهاد أبو زنيد، سهام ثابت، محمد حجازي، محمد أو عليا، جمال الخطيب-مساعد الأمين العام للشؤون القانونية، والطاقم الإداري المكون من مدراء الدوائر الاعلامية والعلاقات العامة والبروتوكول في المجلس ابراهيم عازم، ربيع البرغوثي، وأماني الشريف، بحضور ومشاركة سفير دولة فلسطين في تركيا فائد مصطفى.

وتأتي زيارة الوفد البرلماني الى تركيا، تلبية لدعوة جمعية الصداقة التركية الفلسطينية، حيث نقل الوفد تحيات الرئيس الفلسطيني محمود عباس، للرئيس التركي.
وقال الرئيس أردوغان، في كلمته أمام الوفد الفلسطيني، "إن عيون الشعب التركي تتجه نحو القدس، وعلينا أن نعمل لأجل الوحدة وتوحيد الجهود لقضية القدس، وأن العالم الاسلامي والمسيحي موحد ضد اعلان ترمب، وموقف البابا فرانسيس واضح".
وأكد أردوغان للبرلمانيين الفلسطينيين، "أن تركيا دوما ستبقى من أجل فلسطين والقدس"، و"لقد دعينا الى مؤتمر منظمة التعاون الاسلامي اثر قرار ترمب العنصري اتجاه القدس، ودفعنا 146 مليون دولار عبر عدة مشاريع في الضفة وغزة من خلال مؤسسة تيكا في اطار بناء مستشفى في طوباس والمدينة الصناعية في جنين وبناء سكن للطالبات".
وأكد الرئيس التركي على ضرورة الدفع باتجاه اعتراف دول أوروبا التي لم تعترف بفلسطين ورفع معاناة الشعب الفلسطيني، وتعهد بالعمل على التواصل مع الرئيسين الروسي والفلسطيني من أجل قضية القدس، وقال: "الموقف الروسي عظيم ويدعم القضية الفلسطينية، وتجري الاتصالات حاليا مع الرئيس الأمريكي وسأبلغه موقفنا مباشرة وبشكل واضح، نحن قلقون من انهاء الدعم لـ"الأونروا" وسنعمل من جانبنا على توفير كل الدعم اللازم في تموز القادم حيث سنتولى رئاسة الأنروا".
وتحدثت عضو لجنة الصداقة فدوى البرغوثي، عن الأسرى الفلسطينيين بما فيهم النواب المعتقلين وقضية مروان البرغوثي والظروف التي تعرض لها في سجون الاحتلال.

ووجهت النائب أبو زنيد التحية لنساء تركيا لوقوفهن جنبا الى جنب مع نساء فلسطين لنصرة القدس.

وعقد الوفد الفلسطيني المؤلف من أعضاء من المجلس التشريعي وجمعية الصداقة الفلسطينية التركية سلسلة اجتماعات ولقاءات عمل مع عدة شخصيات رسمية، كان ابرزها لقاء نائب زعيم حزب العدالة للشؤون الخارجية باسم الرئيس التركي رجب أردوغان، وكل من حسن توران رئيس لجنة الصداقة الفلسطينية، ونواب من حزب العدالة والتنمية، ورئيس مجلس الأمة بالوكالة نيابة عن اسماعيل كهرمان.
ولاقت هذه الزيارة ترحيبا واهتماما على أعلى المستويات حيث جسدت عمق العلاقة التي تربط ما بين البلدين على المستوى الرئاسي والبرلماني، عبر خلالها نائب زعيم حزب العدالة للشؤون الخارجية باسم الرئيس التركي، عن دعمهم وتأييدهم للقضية الفلسطينية واسنادهم للشعب الفلسطيني في كافة المحافل الدولية ، وقال: "إن الالتقاء بكم والاستماع اليكم أمر في غاية الأهمية لنا، نقل السفارة الأمريكية الى القدس واعلان ترمب ان القدس عاصمة اسرائيل يهدد الضمير الانساني، العالم كله وجه الانتقادات لهذه المبادرة ، ونتطلع الى تطورات تتعلق باتخاذ القرار في الهيئة العامة للأمم المتحدة لصالح الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة".
وفي نفس الجانب، أعرب رئيس لجنة الصداقة حسن توران عن دعم وتأييد اللجنة للقضية الفلسطينية والجانب الفلسطيني في معركته لنصرة القدس والقضية الفلسطينية في كل المحافل الدولية، مؤكدا على عمق وحميمية العلاقة ما بين الجانبين والاستعداد الدائم لمواصلة الجهود والتعاون في كافة المجالات.
وفي سياق متصل التقى الوفد الفلسطيني بالأمين العام لاتحاد الغرف والبورصات التركية في غرفة التجارة بحضور كل من حسن توران، والسفير الفلسطيني فائد مصطفى الذي قدم للوفد شرحا مستفيضا عن هيكلية الاتحاد الذي ينتمي اليه أكثر من مليون عضو من كافة التجار في تركيا، اضافة الى 365 غرفة وبورصة على صعيد تركيا، وجامعة خاصة أسست عام 2003 تم تحويلها لمشفى جامعي، وقام الاتحاد بتأسيس وقف يهتم بالأبحاث والدراسات الاقتصادية تقوم بمواصلة نشاطاتها في المنطقة الصناعية في مدينة جنين، وأكد الأمين العام أيضا على وجود تعاون وثيق تركي فلسطيني في المجال الصناعي والاقتصادي.

من جانب آخر التقى الوفد بوزيرة العائلة التي وجهت التحية والتقدير لنساء فلسطين، مؤكدة على استعدادها لدعم المرأة الفلسطينية في كافة المحافل الدولية من خلال برامج الدعم السياسية والدبلوماسية وتقديم الخبرات والاستفادة من المؤسسات الشبيهة التركية، خاصة وأنها تتولى رئاسة الدورة الحالية للجنة المتعلقة بالمرأة في منظمة التعاون الاسلامي وتم تشكيل مجلس الاستشارة للنساء.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018