الأخــبــــــار
  1. وزارة الصحة: استشهاد الشاب صبري احمد ابو خضر 24 عاما شرق غزة
  2. استشهاد شاب برصاص الاحتلال شرق غزة
  3. الاحتلال يعتدي على مزارعين ويصادر مزروعاتهم شمال الخليل
  4. الاحتلال يدعي محاولة تسلل مواطنين من غزة وانفجار عبوة كانت بحوزتهم
  5. الاحتلال يطلق النار على متظاهرين شرق غزة ويصيب احدهم بجراح
  6. بمشاركة 25 دولة- استشارية الأونروا تناقش أزمتها المالية في عمان
  7. مستوطنون يجددون اقتحامهم للاقصى واعتقال رئيس قسم الحراسة بالمسجد
  8. الاحتلال يقصف عدة مواقع للمقاومة بغزة
  9. صافرات الانذار تدوي في مستوطنات "غلاف غزة"
  10. صافرات الانذار تدوي في مستوطنات "غلاف غزة"
  11. الإحتلال يغلق طريق "ايتسهار" وحاجز حواره بنابلس بسبب تظاهرة للمستوطنين
  12. 17 حريقا في اسرائيل بفعل الطائرات الورقية
  13. مصرع مواطن وإصابة 6 آخرين في حادث سير بين رام الله ونابلس
  14. الاحتلال يستهدف موقعاً للمقاومة بغزة بعدة قذائف
  15. الدفاع المدني يتعامل مع 407 حوادث خلال الأسبوع الماضي
  16. الاحتلال يطلق صاروخا صوب مجموعة فتية شرق البريج دون اصابات
  17. إصابة برصاص الاحتلال قرب خيام العودة شرق خانيونس
  18. الاحتلال يعتقل طفلا من كفر قدوم
  19. ميركل تخطط لعقد قمة أوروبية طارئة لبحث أزمة الهجرة
  20. البابا:الاجهاض لتجنب العيوب الخلقيةيشبه سلوك النازي لتحقيق نقاء العنصر

تفجير غزة.. الكشف عن طرف خيط وتفاصيل جديدة والتحقيق مستمر

نشر بتاريخ: 14/03/2018 ( آخر تحديث: 14/03/2018 الساعة: 22:33 )
غزة - معا - اكد إياد البزم المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة انه وفي إطار متابعة التحقيقات في حادث استهداف موكب رئيس الوزراء د.رامي الحمدالله ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج شمال قطاع غزة بقنابل مزروعة، شكلت وزارة الداخلية والأمن الوطني لجنة تحقيق على أعلى مستوى أمني لكشف ملابسات الجريمة.
واكد البزم في تصريح صحفي له، ان الأجهزة الأمنية تواصل التحقيق مع عدد من المشتبه بهم الذين تم اعتقالهم بعد التفجير بساعات.
بدوره، اكد مدير عام قوى الأمن بغزة اللواء توفيق أبو نعيم لقناة "الكوفية" ان الأجهزة الأمنية في غزة أمسكت بطرف خيط قوي في قضية استهداف الموكب، وما ينقص الآن هو التعاون من الجهات المختصة لكشف كافة الملابسات، وقوى الأمن قامت بعدة عمليات اعتقال ومداهمة منذ الأمس.
واضاف اللواء ابو نعيم انه تم تشكيل لجنة أمنية لمتابعة التحقيقات في الحادث والوصول إلى نتائج بعد الاستهداف مباشرة، مؤكدا ان هناك اعتقالات وتحقيقات مازالت جارية، ولا يمكن الحديث عن النتائج الان، قائلا "لا نريد ان نتهم احدا، ولكن المستفيد الاول من اعاقة عجلة المصالحة هو الاحتلال".
واكد ابو نعيم ان الاجهزة الامنية في غزة تعمل بأوامره شخصيا والمنطقة التي حدث فيها التفجير تقع تحت سيطرة الامن وهذه مسؤوليته، وسيصل الى نتائج ترضي الجميع، وسنعلن عنها في مؤتمر صحفي حال الوصول الى المعلومات الكافية والاجابات الشافية حول الجريمة.
أعلن وكيل وزارة الداخلية اللواء محمد منصور ان مسؤول قوى الامن الداخلي في غزة اللواء توفيق ابو نعيم قدم بلاغا رسميا لرئيس الوزراء وزير الداخلية د.رامي الحمدالله حول ملابسات محاولة الاغتيال الاثمة التي وقعت في غزة.
وقال اللواء منصور في حديث خاص لاذاعة "صوت فلسطين" الرسمية ظهر الاربعاء، انه وحسب البلاغ فان المجرمين زرعوا على طريق الموكب عبوتين ناسفتين زنة كل منهما تبلغ نحو 15 كيلوغراما.

واضاف منصور الذي كان شاهد عيان على الحدث بوصفه عضوا في الوفد المرافق لرئيس الوزراء ان العبوتين محليتي الصنع ومعدتان للتفجير عن بُعد موضحا انه

تم تفجير العبوة الاولى بينما ادى خلل فني لعدم انفجار العبوة الثانية التي زرعت على بعد 37 متراً عن الاولى بهدف ضمان تحقيق هدف العملية الاثمة.

وتابع اللواء منصور ان التفجير خطط له ونفذ بدقة تدل على انه ليس عملا فرديا وانما من فعل محترفين لافتا الى ان تفجير العبوة الاولى الحق اضرارا بثلاث سيارات احداها مصفحة ظن المجرمون ان رئيس الوزراء ورئيس جهاز المخابرات كانا بداخلها.

وذكر اللواء منصور انه كان على تواصل مع اللواء ابو نعيم قبيل توجه رئيس الوزراء الى غزة لتأكيد الاجراءات الامنية مضيفا ان الاخير ابلغه انه ضاعف عديد قوى الامن بثلاث مرات وقام بتمشيط المنطقة عدة مرات واكد له ان الوضع آمن وانه يتحمل المسؤولية الكاملة.

واشار اللواء منصور الى ان التفجير وقع داخل مربع امني وسط انتشار لقوات الامن مؤكدا انه بغض النظر عن الجهة التي تقف وراء هذا العمل الا ان من

يتحمل المسؤولية المباشرة هي قوى الامن في غزة والتي تخضع لسيطرة حماس.

ودعا وكيل وزارة الداخلية الى تشكيل لجنة وطنية او دولية للتحقيق في ملابسات محاولة الاغتيال.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018