/* */
عـــاجـــل
ترامب: سنقدم المساعدات فقط للأطراف التي تحترم الولايات المتحدة
عـــاجـــل
ترامب: لن نقع رهينة لأي عقليات أو روايات دينية فيما يتعلق بالقدس
عـــاجـــل
ترامب: ملتزمون بتحقيق السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين
الأخــبــــــار
  1. ترامب: سنقدم المساعدات فقط للأطراف التي تحترم الولايات المتحدة
  2. ترامب: منظمة "أوبك" تنهب باقي دول العالم
  3. ترامب: لن نقع رهينة لأي عقليات أو روايات دينية فيما يتعلق بالقدس
  4. المحكمة الجنائية الدولية لا تملك اي سلطة او شرعية
  5. ترامب: ملتزمون بتحقيق السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين
  6. ترامب:النظام الإيراني لا يحترم جيرانه وينشر الدمار في الشرق الأوسط
  7. انطلاق أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بمشاركة الرئيس
  8. الاحتلال يعتقل منال الجعبري موثقة بتسليم في الخليل
  9. امين عام الامم المتحدة: حل الدولتين أصبح بعيد المنال
  10. "الكابنيت" يوعز بمواصلة العمليات العسكرية ضد سوريا
  11. الوقائي يضبط شرائح اتصالات اسرائيلية في بيت لحم
  12. النيابة: من يروج ويتاجر بالشرائح الإسرائيلية مرتكب جريمة بحسب القانون
  13. الاحتلال يجرف الطريق الرئيسي الواصل لقرية النبي صموئيل شمال غرب القدس
  14. الوزارة: الاتصالات تخسر مليار و300 مليون د بسبب الاتصالات الاسرائيلية
  15. وزارة الإعلام توحد الأثير يوم الخميس دعماً لخطاب الرئيس
  16. أبو ردينة: خطاب الرئيس قد يكون الفرصة الأخيرة للسلام
  17. بعد ساعتين ونصف-انتهاء اجتماع كابينت اسرائيل حول سوريا دون قرار معلن

أنَا أُحِبّكِ

نشر بتاريخ: 16/04/2018 ( آخر تحديث: 16/04/2018 الساعة: 10:38 )
الكاتب: د.عز الدين أبو ميزر

أنا أحبّكِ

لا تَسأليني فقد مَزّقتُ أشرعتي

وَبينَ كَفّيكِ قد ألقيتُ مِرساتي

فَلا مَشاوير بَعدَ اليومِ يا سُفُني

قَطعتُ كُلّ مشاويري وَرِحلاتي

وَلا شواطِيء شَوقٍ كُنتُ أرسمُها

بَريقُ عَينيْكِ أنساني رُسوماتي

أينَ المباني الّتي شَيّدتُ من زَمَنٍ

ضَاعت وَأضحَت خَيالًا من خَيالاتِي

وَأينَ مِنّي حَمام الحُبِّ أُطعِمُهُ

عَلى غُصونكِ قَد حَطّت حَماماتي

أنا أُحِبُّكِ فَوقَ الحُبّ يا قَدري

مَلكتِ كلّ أحاسيسي وَخَلجاتي

أنا الّذي ألبَسَ الأشواقَ حُلّتها

وَعطّرَ الشَّوقَ من ذَوْبِ الصّباباتِ

وَصاغَ للحُبّ أشعارًا يُرَدِّدُها

فَمُ المُحِبّينَ أشعاري وَأبياتي

أنتِ الهواءُ وَأنتِ الآهُ في رِئَتي

فَكيفَ أحبِسُها في الصّدرِ آهاتي

أنتِ الخِطاباتُ فَوقَ القلبِ أنقُشُها

لَكَمْ أحِبُّكِ يا أحلى خِطاباتي

عَيناكِ غابَةُ شَوقٍ لَو أتوهُ بِها

مَا أطيبَ العيشَ في هَذي المتاهاتِ!

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018