/* */
الأخــبــــــار
  1. مصر تضبط 4 مهربين وكميات من الحبوب المخدرة خلال محاولة تهريبها لغزة
  2. الاحتلال يعتقل شابا على معبر الكرامة
  3. الرئيس: القدس عاصمة فلسطين ولا استقرار لأحد بدونها
  4. الاردن يتدخل لمنع وزير زراعة الاحتلال من زيارة الاقصى
  5. اسرائيل تقول انها احبطت عملية تفجير في فرنسا
  6. إحياء الذكرى المئوية الأولى لميلاد الزعيم الأممي الراحل مانديلا
  7. الطقس: جو صاف وانخفاض على درجات الحرارة
  8. إسرائيل وأمريكا تعارضان الإعلان الوزاري حول التنمية المستدامة
  9. الاحتلال يصادق على مخطط لشق شارع استيطاني غرب رام الله
  10. حكومة الرزاز تحصل على ثقة مجلس النواب الاردني
  11. اردني يهدد بالقاء نفسه من شرفة مجلس النواب
  12. مدفعية الاحتلال تقصف نقطة "ضبط ميداني" شرقي رفح
  13. استشهاد عبدالكريم رضوان وإصابة 3 آخرين بقصف شرق مدينة رفح
  14. توغل محدود مقابل مخيم العودة شرقي رفح واستهداف مطلقي البالونات
  15. الشاعر: كل امكانياتنا تحت تصرف اهلنا في الخان الاحمر
  16. المؤبد للأسيرين محمد ابو الرب ويوسف كميل بدعوى قتل مستوطن
  17. نتنياهو هدد بحل الحكومة بحال عدم تغيير مكانة اللغة العربية
  18. الاحتلال يقطع المياه عن 3000 دونم زراعي في الأغوار الوسطى
  19. الغاء زيارة القنصل الأمريكي لنابلس بسبب ضغوطات الأحزاب والمؤسسات
  20. محكمة الاحتلال تقضي بهدم 4 منازل شمال القدس وتمليك الارض للمستوطنين

أنَا أُحِبّكِ

نشر بتاريخ: 16/04/2018 ( آخر تحديث: 16/04/2018 الساعة: 10:38 )
الكاتب: د.عز الدين أبو ميزر

أنا أحبّكِ

لا تَسأليني فقد مَزّقتُ أشرعتي

وَبينَ كَفّيكِ قد ألقيتُ مِرساتي

فَلا مَشاوير بَعدَ اليومِ يا سُفُني

قَطعتُ كُلّ مشاويري وَرِحلاتي

وَلا شواطِيء شَوقٍ كُنتُ أرسمُها

بَريقُ عَينيْكِ أنساني رُسوماتي

أينَ المباني الّتي شَيّدتُ من زَمَنٍ

ضَاعت وَأضحَت خَيالًا من خَيالاتِي

وَأينَ مِنّي حَمام الحُبِّ أُطعِمُهُ

عَلى غُصونكِ قَد حَطّت حَماماتي

أنا أُحِبُّكِ فَوقَ الحُبّ يا قَدري

مَلكتِ كلّ أحاسيسي وَخَلجاتي

أنا الّذي ألبَسَ الأشواقَ حُلّتها

وَعطّرَ الشَّوقَ من ذَوْبِ الصّباباتِ

وَصاغَ للحُبّ أشعارًا يُرَدِّدُها

فَمُ المُحِبّينَ أشعاري وَأبياتي

أنتِ الهواءُ وَأنتِ الآهُ في رِئَتي

فَكيفَ أحبِسُها في الصّدرِ آهاتي

أنتِ الخِطاباتُ فَوقَ القلبِ أنقُشُها

لَكَمْ أحِبُّكِ يا أحلى خِطاباتي

عَيناكِ غابَةُ شَوقٍ لَو أتوهُ بِها

مَا أطيبَ العيشَ في هَذي المتاهاتِ!

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018