الأخــبــــــار
  1. نتنياهو: الإيرانيون اخترقوا تلفون غانتس واستولوا منه على مواد حساسة
  2. الجهاد لـمعا: نبذل جهودا لأجل إطلاق جميع المعتقلين في الأحداث الأخيرة
  3. 14 مصابا بالرصاص المعدني في مواجهات شمال البيرة
  4. الجيش الاسرائيلي يتراجع عن قراره بوضع غرف محصنة لجنوده على الحواجز
  5. مصادر في غزة: إطلاق دفعات جديدة من البالونات الحارقة والمتفجرة
  6. الاحتلال يعلن مطاردة فلسطينيين أطلقا النار على حافلة للمستوطنين بسلفيت
  7. مواجهات بين طلبة بيرزيت وجيش الاحتلال في البيرة
  8. الاحتلال يهدم منزلا في قرية حلاوة جنوب الخليل
  9. الآلاف يُشيعون جثماني الشهيدين حمدان ونوري في نابلس
  10. اللواء عطالله ينفي ادلائه بتصريحات حول الشهيد ابو ليلى او عملية سلفيت
  11. بحرية الاحتلال تعتقل اثنين من الصيادين ببحر شمال غزة
  12. الاحتلال يهدم غرفة سكنية جنوب الخليل
  13. إصابة شاب برصاص الاحتلال في قرية بيت سيرا غرب رام الله
  14. استشهاد مواطنين برصاص قوات الاحتلال في نابلس
  15. اندلاع مواجهات مع الاحتلال وأصابه مواطن وإطلاق نار على سياره بنابلس
  16. الارتباط الفلسطيني يبلغ وزارة الصحة استشهاد مواطن في عبوين
  17. الصحة: اصابة بشظايا في الرقبة والساق وصلت الى مجمع فلسطين
  18. إصابة شابين في تفجير قوات الاحتلال منزلاً في عبوين شمال رام الله
  19. حماس تعلن اسفها عن اي ضرر مادي او معنوي سببته خلال الايام الماضية
  20. هنغاريا تفتتح ممثلية تجارية لها في القدس

تشكيل مجلس طوارئ ميداني استعدادا للزلازل

نشر بتاريخ: 19/07/2018 ( آخر تحديث: 19/07/2018 الساعة: 16:00 )

رام الله- معا- بحث رئيس الحكومة رامي الحمد الله اليوم الخميس والمجلس الأعلى للدفاع المدني، استعدادات وتحضيرات الجهات المختصة لأي كوارث قد تحدث، حال تعرض فلسطين لهزة ارضية.

وشدد الحمد الله على ضرورة التنسيق العالي بين كافة الجهات والمؤسسات، والتواصل الدائم بينها، والذي من شانه الحد من الاضرار التي قد تحدث حال وقوع أي كارثة، مؤكدا في الوقت ذاته على ضرورة التوعية المجتمعية ودور وسائل الاعلام المختلفة في ذلك.

واستمع رئيس الحكومة إلى تقارير موسعه عن السيناريوهات المتوقعة حول أمكانية حدوث زلازل، وكيف سيتم التعامل معها في حال وقوعها، والمناطق التي من الممكن تضررها، وذلك للحد من الخسائر والاضرار.

وذكر تقرير إدارة العلاقات العامة والاعلام ان الحمد الله قدم الشكر باسم الرئيس محمود عباس والحكومة لكافة طواقم الدفاع المدني والمؤسسات الشريكة، على جهودها المختلفة في التعامل مع الاحداث.

وأشار الحمد الله إلى أهمية تشكيل مجلس طوارئ مصغر ميداني يتابع عمليات التنفيذ وغرف الطوارئ في كافة المحافظات، مؤكدا تسخير الحكومة لكافة الإمكانيات المتاحة لتسهيل عمله في كافة الظروف.

ودعا إلى تضافر الجهود والتنسيق الكامل بين الجهات المعنية من القطاعين العام والخاص، وزيادة مستوى التكامل بين غرف العمليات المركزية والفرعية في كافة محافظات الوطن، مشددا على أهمية ودور المتطوعين في مساندة كافة الطواقم سواء الدفاع المدني او غيرها في كافة محافظات الوطن.

من جهته ثمن مدير عام الدفاع المدني اللواء ركن يوسف نصار الدعم السياسي من قبل الرئيس محمود عباس والحكومة، مؤكداً اهمية رفع مستوى التنسيق بين الشركاء للعمل على تقليل الخسائر في ارواح المواطنين وممتلكاتهم.

واطلع اللواء نصار اعضاء المجلس على خطة الدفاع المدني لمواجهة المخاطر بما يشمل الخطة الاعلامية لرفع الوعي المجتمعي لدى المواطنين والاستعدادات والجاهزية من حيث الكوادر والمعدات للتعامل مع أي حالات طارئة.

كما وقدم الشكر والامتنان لشركاء الدفاع المدني من كافة الاطراف لمساهمتهم الفاعلة برفع المخاطر وتقليل الخسائر لدى المواطنين وصون الوطن والمواطن.

وأكد نصار أهمية وجود ممثل لكل عضو في المجلس الأعلى بالمديرية العامة للدفاع المدني لأخذ القرار الصحيح في مواجهة الكوارث حال حدوثها.

كما تحدث نقيب المهندسين ومدير مركز الرصد الزلزالي في فلسطين المهندس جلال الدبيك عن تاريخ الزلازل والوضع الزلزالي في فلسطين، متناولا البؤر الزلزالية التي تقع عليها المنطقة وكيف تشكل الخطورة على المناطق والية العمل في حال حصول هزة وما هي اكثر المناطق عرضة للدمار وكيف ستكون النتائج بشكل مبدئي، موضحا ان هذه امور يجب وضعها وتناولها لعمل تغذية راجعة ووضع سيناريوهات عملية للتعامل الصحيح والسريع في حال حصول الهزة.

ومن ثم تم وضع اقتراحات وتوصيات من قبل اعضاء المجلس لتوزيع الادوار والية العمل وتوفير الاحتياجات اللازمة التي تتناسب مع طبيعة العمل على ان ترفع هذه التوصيات لرئيس الوزراء.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018