الأخــبــــــار
  1. ترامب: "الحرب مع إيران ستكون سريعة"
  2. كوشنير: أي تسوية سياسية مقبلة ينبغي ان تشمل تنازلات من الجانبين
  3. وزير خارجية البحرين: إسرائيل جزء أساسي وشرعي من المنطقة
  4. لافروف: سنقنع الولايات المتحدة وإيران بفتح حوار
  5. وزير المالية السعودي: سندعم أي خطة اقتصادية تجلب الرخاء للفلسطينيين
  6. هنية: قرار إسرائيل وقف الوقود إلى غزة - عدوان مفتوح
  7. كوريا الشمالية: لقد حان الوقت لاستئناف المفاوضات مع الولايات المتحدة
  8. اصابة خمسة مواطنين بالرصاص بخان يونس والبريج
  9. كوشنر: لن نعاقب الفلسطينيين على مقاطعة مؤتمر المنامة
  10. لبنان يحذر من مخاطر توقف الأونروا عن أداء مهمها
  11. تمهيداً للهدم- الاحتلال يأخذ قياسات بنايات حي وادي الحمص
  12. تمرين دولي باشتراك طائرات "إف 35" في اسرائيل
  13. وزير المالية يلتقي نظيره الاسرائيلي بالقدس
  14. الارصاد تحذر- جو شديد الحرارة
  15. فرنسا تؤكد دعمها لأي خطة اقتصادية للفلسطينيين
  16. فنزويلا: إحباط محاولة انقلاب ومخطط لاغتيال الرئيس
  17. الحكومة توافق على تمديد ولاية الشرطة الأوروبية وعمل بعثة معبر رفح
  18. ايهود براك يعلن تشكيل حزب والترشح لمنافسة نتانياهو
  19. إصابة شاب برصاص الاحتلال في القدم خلال فعاليات احتجاجية جنوب القطاع
  20. واشنطن: انسحاب إسرائيل من كامل الضفة أمر مستبعد

الوزارات الحكومية بدلا من "الادارة المدنية" في الضفة

نشر بتاريخ: 19/05/2019 ( آخر تحديث: 19/05/2019 الساعة: 11:40 )
بيت لحم-معا- من المتوقع ان تتضمن اتفاقية الائتلاف بين الليكود والاحزاب اليمينية فقرة تحد من سلطة الادارة المدنية للاحتلال في الضفة الغربية حسبما ذكرت صحيفة هآرتس العبرية اليوم الاحد.

ووفقا للصحيفة "تكمن أهمية هذه الخطوة لافساح المجال في توسيع نشاط الوزارات الحكومية في المستوطنات في الضفة على حساب السلطات التي تتركز حاليًا في أيدي الإدارة المدنية".

هذا جزئياً استجابة لأحد المتطلبات التي قدمها فريق التفاوض اليميني: الإلغاء التام للإدارة المدنية فيما يتعلق بادارة حياة المستوطنين في الضفة الغربية.

تجدر الإشارة إلى أن الحياة المدنية للمستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية تدار الآن على مسارين، فتتم إدارة بعض مجالات الحياة ، مثل الصحة والتعليم والرفاهية، بشكل مباشر من قبل الوزارات الحكومية المختلفة، بينما تتم إدارة مجالات أخرى، مثل النقل والاتصالات والزراعة وما إلى ذلك، من قبل ضباط الإدارة المدنية"، الذين يشكلون "حكومة صغيرة" لرئيس الإدارة المدنية".حسب الصحيفة.

وعلى صعيد تشكيل الحكومة الاسرائيلية فانه لم يوقع أي اتفاق مع أيّ من شركاء حزب الليكود المحتملين في الائتلاف، حتى الآن.

وتبرز أمام نتنياهو عقبة الحقائب الوزارية لأعضاء الكنيست عن حزبه، الليكود، وسط داخله من أن نتنياهو سيضطر إلى منح حقائب كبيرة لشركائه في الائتلاف من أجل مراضاتهم.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018