الأخــبــــــار
  1. اردوغان: الشهر المقبل سنبدأ باستلام منظومة الدفاع الجوي "S-400
  2. الاحتلال يعتقل 3 مواطنين جنوب الخليل
  3. الطيبي لمعا : اقامة المشتركة قبل نهاية الشهر ونتانياهو في تراجع
  4. نتنياهو: سننسّق لإخراج القوات الأجنبية التي دخلت سوريا بعد 2011
  5. مصادر معا:سيعلن خلال ايام عن القائمة العربية المشتركةلانتخابات الكنيست
  6. اسرائيل تقرر وقف نقل الوقود الى محطة توليد الكهرباء في غزة
  7. الطقس: اجواء شديدة الحرارة
  8. المغرب يرسل مسؤولاً رفيع المستوى من وزارة المالية لحضور مؤتمر البحرين
  9. ايران: العقوبات الأمريكية الجديدة تعني إغلاق قناة الدبلوماسية للأبد
  10. سلطة النقد تقرر إغلاق فروعها غدا بغزة
  11. مصرع فتى 17 عاماً وإصابة اخر بحادث سير ذاتي غرب رام الله
  12. مصرع مواطن واصابة 5 اخرين بحادث سير ذاتي في بلدة ارطاس ببيت لحم
  13. الاحتلال يشرع ببناء حاجز لتجنب صواريخ 'الكورنيت' من غزة
  14. خمس إصابات إحداها خطيرة بحادث إنقلاب مركبة في بلدة إرطاس جنوب بيت لحم
  15. اشتية: الوضع المالي صعب ولن نقبل استلام أموال المقاصة منقوصة
  16. قائد البحرية الإيرانية: حادثة إسقاط الطائرات بدون طيار يمكن أن تتكرر
  17. وزير الاتصالات الإيراني: الهجمات الإلكترونية الأمريكية لم تنجح
  18. فرنسا واليابان تحاولان إقناع إيران بعدم استفزاز الولايات المتحدة
  19. الإمارات: وزير المالية سيرأس الوفد إلى البحرين
  20. الاحتلال يعتقل 16 مواطنا من الضفة

الموساد والجيش الإسرائيلي قلقان من الحرب

نشر بتاريخ: 20/05/2019 ( آخر تحديث: 22/05/2019 الساعة: 08:29 )
بيت لحم-معا- نشر موقع "المونيتور" مقالاً أعدّه الكاتب والمحلّل الإسرائيلي بين كاسبيت، أوضح فيه أسباب هدوء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في الوقت الذي يستعر فيه الصراع الأميركي الإيراني.

ونقل الكاتب عن مصدر قوله: "ما تحاول إيران إثباته للولايات المتحدة الأميركية والمملكة العربية السعودية والحلفاء الآخرين هو أنه إذا كانت ستواجه مشاكل في تصدير النفط، فلن يمرّ هذا الأمر بهدوء عليهم".

ولفت كاسبيت إلى تقييم استخباراتي إسرائيلي ناقشه مسؤولون أمنيون خلال جلسة نظّمها نتنياهو مؤخرًا، وجاء فيه أنّ إيران تقف وراء أعمال العنف الأخيرة في المنطقة، بما في ذلك الهجوم على ناقلات النفط في خليج عُمان، وهجوم الحوثيين على بنى تحتية نفطية تابعة للسعودية.

وأوضح مصدر أمني إسرائيلي اطّلع على التقرير الأمني أنّ الغرض من الهجمات التي تقف وراءها إيران هو إيصال رسالة بأنها قادرة على وقف تدفق النفط من الخليج.

كما أشار الكاتب إلى أنّ إيران تجنبت التدخل المباشر في هذه الهجمات، مفضلة استخدام وكلاءها، لكن في حال إندلاع حرب شاملة، فسوف يتدخل الحرس الثوري الإيراني بشكل مباشر، وتعتقد إسرائيل أنها ستكون في مقدّمة الأهداف الإيرانية.

وكشف أنّ نتنياهو الذي يشغل منصب وزير الجيش أيضًا، قد عقدَ اجتماعًا للقيادة العليا في الجيش الإسرائيلي لمناقشة التطورات والتوترات المتزايدة بين طهران وواشنطن. وكان من بين المشاركين رئيس الأركان أفيف كوخافي ورئيس الموساد يوسي كوهين وغيرهم من كبار المسؤولين، وقد أصدر نتنياهو تعليمات إلى كافة الفروع الأمنية لمحاولة إبعاد إسرائيل عن هذا الصراع.

ووفقًا للكاتب، فإنّ نتنياهو يعلم أنّ فرص تجنب الحرب ضئيلة وأنه ليس لديه أي فرصة لإبقاء إسرائيل خارج قائمة الأهداف الإيرانية الرئيسية.

من جانبه، قال مصدر عسكري إسرائيلي لـ"المونيتور": "تلقينا ضربات مباشرة من إيران، ولهذا سنطبّق ما جاء في التقييم".

وعلى الرغم من محاولات إسرائيل إبعاد نفسها إلا أنّ التوتر يزيد بحسب الكاتب الذي أشار إلى تقارير أعدّتها أجهزة إستخبارات غربية وجمعتها إسرائيل تكشف أنّ الإيرانيين نقلوا مؤخراً عددًا كبيرًا من الصواريخ إلى المجموعات التي تدعمها في العراق وسوريا. وتُضيف التقارير أنّ قائد فيلق القدس في الحرس الثوري قاسم سليماني أمرَ جميع القوات في العراق بالاستعداد للنزاع.

من جهته، قال مصدر سياسي إسرائيلي للمونيتور: "تحاول إيران إبراز قوتها لردع ترامب عن الدخول في حرب"، مضيفًا أنّ "الإيرانيين يحاولون إثبات أن الحرب ضد إيران لن تكون مثل الغزو الأميركي للعراق".

توازيًا، أوضح الكاتب أنّ إسرائيل تحاول التقليل من دعمها لموقف مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون، الذي يدفع لاندلاع صراع مباشر مع الإيرانيين.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018