الأخــبــــــار
  1. الطيبي: اتخذنا قرارًا شجاعًا بتوصية لغانتس بتشكيل الحكومة الاسرائيلية
  2. الليكود يقدم معلومات للشرطة ضد حسابات حزب ليبرمان في الخارج
  3. الاحتلال يعتقل 52 مواطنا من الضفة والقدس
  4. الاحتلال يشن حملة اعتقالات في بلدة العيسوية
  5. الرئيس يجتمع مع العاهل الأردني
  6. الشرطة تنقذ شابا حاول الانتحار من سطح بناية وسط رام الله
  7. الطيبي: اليوم نصنع تاريخا ونوصي على جانتس ليذهب نتنياهو الى البيت
  8. جيش الاحتلال يفحص بلاغا حول تعرض سيارة مستوطن لإطلاق نار قرب حلحول
  9. هآرتس: الأحزاب العربية وافقت على ترشيح غانتس لرئاسة حكومة إسرائيل
  10. ليبرمان: لن يوصي رئيس الدولة بأي من المرشحين للحكومة المقبلة
  11. وزيرة الصحة الفلسطينية: فصل إسرائيل للكهرباء يهدد حياة المرضى
  12. الرئيس يصل نيويورك للمشاركة بأعمال الأمم المتحدة
  13. اليوم- "الكهرباء الإسرائيلية" تقطع التيار عن الفلسطينيين
  14. الطقس: ارتفاع طفيف على درجات الحرارة
  15. الأمن السعودي يلقي القبض على رجل عذب طفلته
  16. إسرائيل: الدرون الذي أسقطته سوريا ليس تابعا لنا
  17. "يوروفيجن": غرامة على فرقة ايسلندية رفعت علم فلسطين
  18. الصحة تحذر: فصل إسرائيل للتيار الكهربائي يهدد حياة المرضى
  19. لقاء ثلاثي يجمع ريفلين بنتنياهو وغانتس
  20. أردوغان: مجلس الأمن لم يحل المشكلة التي سببتها إسرائيل

الشاباك: الزبيدي والبرغوثي نفذا عمليات اطلاق نار

نشر بتاريخ: 20/05/2019 ( آخر تحديث: 21/05/2019 الساعة: 08:25 )

بيت لحم-معا- زعم جهاز الشاباك الاسرائيلي وتحت بند "سمح بالنشر" ان عضو المجلس الثوري وقائد كتائب الاقصى السابق زكريا الزبيدي ورفيقه المحامي طارق البرغوثي قد نفذا سلسلة من عمليات إطلاق النار في السنوات الأخيرة على حافلتين (قرب مستوطنة بيت ايل ومستوطنة بساغوت) وكذلك على سيارات الشرطة الاسرائيلية بالقرب من القدس باستخدام سيارة تابعة للسلطة الفلسطينية.

وفقًا للائحة الاتهام ، نفذ الزبيدي والبرغوثي هجومين بالرصاص على حافلات كانت تسير على الطريق بالقرب من مستوطنة بيت إيل في 7 نوفمبر 2018 وفي 5 يناير 2019. وفي 27 ديسمبر 2018 ، أطلقوا النار على حافلة قرب مستوطنة بساجوت لكنها فشلت بسبب الظروف الجوية كذلك وبعد شهرين، خططا لشن هجوم على حافلة كانت متجهة إلى ذات المستوطنة.

وتم اعتقال الاثنين في 27 فبراير كجزء من عملية قام بها الشاباك خلال عمليات دهم عقب تنفيذ عملية اطلاق نار .

طبقاً لتحقيق الشاباك، فقد استخدم الاثنان سيارة استلمها الزبيدي من السلطة الفلسطينية أثناء تنفيذ هجمات إطلاق النار.

وزكريا الزبيدي من مواليد 1976، وهو احد اعضاء كتائب الاقصى الذين تم شملهم في اتفاق العفو الذي تم صياغته في عام 2007. وتمثلت هذه الاتفاقية في الالتزام الصريح بوقف جميع الأنشطة. ويقول الشاباك "ان الزبيدي انتهك الالتزام المذكور وشارك في العديد من الهجمات وهذا يعني انه سيحاكم على نشاطه الحالي والسابق ايضا".

اما طارق البرغوثي، من مواليد عام 1975 ، يعيش في رام الله ، ويحمل هوية اسرائيلية ، وهو محام إسرائيلي وعضو في نقابة المحامين في إسرائيل ومثل الاسرى في محاكم إسرائيل حتى اعتقاله. وكشف تحقيق الشاباك أن البرغوثي اعترف بأنه نفذ هجومًا آخرا بالرصاص في 19 نوفمبر 2016 على سيارة شرطة اسرائيلية بالقرب من القدس، وأثناء التحقيق، تم تسليم أسلحة M16 التي نُفذت بها الهجمات .

وتم تقديم لوائح اتهام خطيرة ضد الاثنين.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018