الأخــبــــــار
  1. بعد فرز 92%- تعادل الليكود و"ازرق وابيض"بـ 32 مقعدا والمشتركة 12مقعدا
  2. مستشفى هداسا يعلن استشهاد الفلسطينية التي اصيبت على حاجز قلنديا
  3. ليبرمان: هناك سوى خيار واحد تشكيل حكومة وحدة وطنية"
  4. قوات الاحتلال تطلق النار باتجاه فتاة عند حاجز قلنديا العسكري
  5. روسيا: لم نتلق طلبًا للتوسط بين المملكة العربية السعودية وإيران
  6. خامنئي: لا مفاوضات بين إيران والولايات المتحدة
  7. ريفلين: سأبذل قصارى جهدي لتشكيل حكومة وتجنب إجراء انتخابات جديدة
  8. إسرائيل تهاجم قوات موالية لإيران على الحدود السورية العراقية
  9. ترامب: لم أعد السعوديين بحمايتهم ولكننا سنساعدهم
  10. مستوطنون يعتدون على منازل المواطنين في قرية عينابوس جنوب نابلس
  11. الرئيس يعين اللواء عبد الله كميل محافظا لسلفيت
  12. اشتية: الأغوار جزء لا يتجزأ من جغرافية فلسطين وسنقاضي اسرائيل
  13. الخارجية الإيرانية: لن يكون هناك اجتماع بين روحاني وترامب في نيويورك
  14. ترامب: نعرف من نفذ الهجمات على السعودية لكن الرد رهن بموقف الرياض
  15. جرافات الاحتلال تهدم منزلا ودفيئات زراعية في قرية الولجة ببيت لحم
  16. إدارة ترامب: إيران تطلق 12 صاروخ كروز على المنشآت السعودية
  17. الاحتلال يعتقل 19 مواطنا من الضفة
  18. ‏الحكومة تقرر عقد جلستها الاسبوعية غدا الاثنين في الاغوار
  19. الرئيس يصدر قرارا بإحالة عدد من القضاة للتقاعد المبكر
  20. اسرائيل تقرر اغلاق الضفة وغزة يوم الثلاثاء بسبب الانتخابات

حاخامان "غامضان" يكشفان الأنفاق

نشر بتاريخ: 21/05/2019 ( آخر تحديث: 25/05/2019 الساعة: 08:19 )
بيت لحم- ترجمة معا- كشف تحقيق صحافي إسرائيلي، النقاب عن وجود حاخامين "غامضين" ساعدا خلال السنوات العشر الأخيرة، جيش الاحتلال الإسرائيلي في العثور على انفاق "هجومية"، استخدمها مقاومون في قطاع غزة وعند الحدود الشمالية، وذلك على الرغم من تغني إسرائيل بوسائلها التكنولوجية "المتطورة" لكشف الأنفاق وتدميرها.
التحقيق الذي حمل عنوان "زمن إسرائيل"، وأعده الصحافيان، أفنر هوفشتاين، وأنابل زامير، ادعى أن الحاخاميْن "الغامضيْن" استطاعا خلال السنوات العشر الأخيرة تحديد أماكن أنفاق تحت الأرض، وقاما بتزويد ضباط متوسطين وكبار في جيش الاحتلال بالمعلومات حول ذلك.

وقال الصحافي هوفنشتاين في مقابلة مع إذاعة "103FM"، إن تحقيقهم يتعلق باثنين من الحاخامات، اللذين يدعيان أن لديهما القدرة على كشف الأنفاق تحت الأرض، مشيرا إلى أن المثير في الأمر هو حقيقة أن عددا قليلا من الضباط في الجيش والشرطة كانوا خلال العقد الأخير مقتنعين بأن قدرات هذين الحاخامين حقيقية.

وأضاف، أن "سكان الشمال قبل عقد من الزمن سمعوا أصواتا تحت الأرض، وكان الضباط يقومون بدوريات برفقة الحاخامين، واستطاعوا تحديد أماكن ثبت لاحقا أن هناك أنفاقا تحتها، كذلك بحسب ادعاءات الضباط فقد تمكن الحاخامان من تحديد مكان النفق الذي استطاع بواسطته مقاومون من غزة الوصول إلى ناحل عوز.

وأضاف هوفشتاين، أن أعلى المستويات في الجيش رفضوا استخدام المعلومات التي يقدمها الحاخامات، قائلا: "في أعلى المستويات في الجيش، في اللحظة التي يأتون إليهم ويخبرونهم أن هناك حاخامين يتطوعان للمساعدة في تحديد موقع الانفاق، يقولون حتى الآن، نحن لا نعتمد هذه المعلومات".

ورفض الحاخامان الظهور وطلبا عدم الكشف عن هويتهما لخشيتهما من أن يصبحا هدفا، حسب ما ذكر التحقيق.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018