الأخــبــــــار
  1. الرئيس يعين اللواء عبد الله كميل محافظا لسلفيت
  2. اشتية: الأغوار جزء لا يتجزأ من جغرافية فلسطين وسنقاضي اسرائيل
  3. الخارجية الإيرانية: لن يكون هناك اجتماع بين روحاني وترامب في نيويورك
  4. ترامب: نعرف من نفذ الهجمات على السعودية لكن الرد رهن بموقف الرياض
  5. جرافات الاحتلال تهدم منزلا ودفيئات زراعية في قرية الولجة ببيت لحم
  6. إدارة ترامب: إيران تطلق 12 صاروخ كروز على المنشآت السعودية
  7. الاحتلال يعتقل 19 مواطنا من الضفة
  8. ‏الحكومة تقرر عقد جلستها الاسبوعية غدا الاثنين في الاغوار
  9. الرئيس يصدر قرارا بإحالة عدد من القضاة للتقاعد المبكر
  10. اسرائيل تقرر اغلاق الضفة وغزة يوم الثلاثاء بسبب الانتخابات
  11. إيران: "مستعدون لحرب شاملة مع الولايات المتحدة"
  12. جالانت: تشير التقديرات إلى أن إسرائيل قريبة من تنفيذ حملة عسكرية بغزة
  13. مستوطنون يقيمون بؤرة استيطانية جديدة شرق السواحرة
  14. الطقس: الحرارة ادنى من معدلها السنوي
  15. قتيل و5 جرحى بإطلاق نار جنوب شرقي كندا
  16. الاحتلال يقتحم كفل حارس ويعتقل 4 شبان
  17. مستوطنون يهاجمون منازلا بالحجارة شرق الخليل
  18. إسرائيل تزعم إحباط تهريب أسلحة من الحدود اللبنانية
  19. 46 اصابة خلال مواجهات مع الاحتلال في العيزرية
  20. ليبرمان يستبعد اجراء جولة انتخابات ثالثة

تقارير تتحدث عن استقالة تيريزا ماي من منصبها

نشر بتاريخ: 23/05/2019 ( آخر تحديث: 23/05/2019 الساعة: 08:29 )
بيت لحم-معا- تشهد الحلبة السياسة في بريطانيا في هذه الفترة، توترًا كبيرًا نظرًا للتضارب الإعلامي، حول الخطوة التي ستُقدم عليها رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي، في أعقاب فشلها المتكرر بكسب تأييد البرلمان لاتفاق "بريكست"، الذي ابرمته مع الاتحاد الأوروبي.

وبدأ التضارب الإعلامي، حينما نقل مراسل شبكة "سكاي نيوز"، عن مشرّع بارز قوله، إن ماي تنوي الاستقالة ليلة الأربعاء-الخميس. ونفى مصدر رفيع في مسكن ماي لصحيفة "ذا صن" هذا التقرير، مشيرا إلى أن ماي "تعقد جلسات مع مساعديها المقرّبين". وأفاد صحافي كبير في صحيفة "صاندي تايمز" بأن "مقربي ماي يدركون بأنه لم يبق أمامها خيار إلا الاستقالة"، في حين أكد وزراء في حكومة ماي لهيئة الإذاعة البريطانية BBC، أنها "لا تستطيع البقاء في المنصب".

وتُعتبر استقالة ماي، دعوة "أوتوماتيكية" إلى انتخابات عامة، قد تشكّل مخرجاً لأزمة "بريكست"، التي شهدت "صراعا" بين الحكومة والبرلمان، وبالتالي الذهاب إلى الانتخابات، ما يعني تأجيلا حتميا لعملية مغادرة بريطانيا للاتحاد الأوروبي، على أن يُنظر بالمغادرة لاحقاً، في ضوء نتائج الاقتراع.

وقد تفرز الانتخابات تغييراً في تركيبة البرلمان، ومن ثم تشكيل حكومة جديدة مغايرة عن السابقة، يكون موقفها أكثر تشددا إزاء الاتحاد الأوروبي من الحكومة الحالية. وأظهرت نتائج الانتخابات المحلية الأخيرة في بريطانيا، التي أجريت قبل أشهر، معاقبة الناخبين للحزبين الرئيسيين: المحافظين الحاكم، والعمال أكبر أحزاب المعارضة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018