الأخــبــــــار
  1. روسيا: لم نتلق طلبًا للتوسط بين المملكة العربية السعودية وإيران
  2. خامنئي: لا مفاوضات بين إيران والولايات المتحدة
  3. ريفلين: سأبذل قصارى جهدي لتشكيل حكومة وتجنب إجراء انتخابات جديدة
  4. إسرائيل تهاجم قوات موالية لإيران على الحدود السورية العراقية
  5. ترامب: لم أعد السعوديين بحمايتهم ولكننا سنساعدهم
  6. مستوطنون يعتدون على منازل المواطنين في قرية عينابوس جنوب نابلس
  7. الرئيس يعين اللواء عبد الله كميل محافظا لسلفيت
  8. اشتية: الأغوار جزء لا يتجزأ من جغرافية فلسطين وسنقاضي اسرائيل
  9. الخارجية الإيرانية: لن يكون هناك اجتماع بين روحاني وترامب في نيويورك
  10. ترامب: نعرف من نفذ الهجمات على السعودية لكن الرد رهن بموقف الرياض
  11. جرافات الاحتلال تهدم منزلا ودفيئات زراعية في قرية الولجة ببيت لحم
  12. إدارة ترامب: إيران تطلق 12 صاروخ كروز على المنشآت السعودية
  13. الاحتلال يعتقل 19 مواطنا من الضفة
  14. ‏الحكومة تقرر عقد جلستها الاسبوعية غدا الاثنين في الاغوار
  15. الرئيس يصدر قرارا بإحالة عدد من القضاة للتقاعد المبكر
  16. اسرائيل تقرر اغلاق الضفة وغزة يوم الثلاثاء بسبب الانتخابات
  17. إيران: "مستعدون لحرب شاملة مع الولايات المتحدة"
  18. جالانت: تشير التقديرات إلى أن إسرائيل قريبة من تنفيذ حملة عسكرية بغزة
  19. مستوطنون يقيمون بؤرة استيطانية جديدة شرق السواحرة
  20. الطقس: الحرارة ادنى من معدلها السنوي

تقييم الجيش الاسرائيلي: السلطة ستنهار في غضون 3 اشهر

نشر بتاريخ: 23/05/2019 ( آخر تحديث: 23/05/2019 الساعة: 13:04 )
بيت لحم-معا- حذر الجيش الاسرائيلي في توصية عرضها على المستوى السياسي من امكانية ان تتعرض السلطة الى انهيار اقتصادي في غضون 3 اشهر نظرا للصعوبات المالية الناجمة عن مواصلة اسرائيل اقتطاع جزء من اموال المقاصة.

ووفقا لتقديرات الجيش فان الرئيس عباس لن يقبل تلقي اموال المقاصة التي تجبيها اسرائيل شهريا لصالح السلطة منقوصة .

وفيما يتعلق بصفقة القرن قدر الجيش الاسرائيلي ان السلطة الفلسطينية سوف تواصل رفضها لصفقة القرن التي صاغتها الادارة الامريكية، كذلك لن تتراجع السلطة عن رفضها المشاركة في ورشة البحرين التي ستعرض الجزء الاقتصادي من صفقة العصر نهاية الشهر الحالي.

وبحسب تقديرات الجيش الإسرائيلي، التي نقلتها صحيفة هارتس الاسرائيلية فإن امريكا واسرائيل اضافة الى حركة حماس يضغطون على الرئيس عباس، فالولايات المتحدة تخلت عن الحل السياسي وتريد فقط حلا اقتصاديا للقضة الفلسطينية فيما اسرائيل تضغط من جهتها وترفض المفاوضات وتخطط لضم اجزاء من الضفة الغربية بينما حماس تقيم دولة في غزة بموافقة اسرائيلية امريكية صامتة .

ولجأت إسرائيل إلى خصم مبلغ 40 مليون شيكل شهريا من أموال الضرائب التي تجبيها للسلطة. وردا على ذلك جمدت السلطة تسلم هذه الأموال، ما أدى إلى تقليص نحو 600 مليون شيكل شهريا من ميزانية السلطة. واضطرت السلطة إلى دفع نصف رواتب الموظفين.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018