الأخــبــــــار
  1. الليكود يقدم معلومات للشرطة ضد حسابات حزب ليبرمان في الخارج
  2. الاحتلال يعتقل 52 مواطنا من الضفة والقدس
  3. الاحتلال يشن حملة اعتقالات في بلدة العيسوية
  4. الرئيس يجتمع مع العاهل الأردني
  5. الشرطة تنقذ شابا حاول الانتحار من سطح بناية وسط رام الله
  6. الطيبي: اليوم نصنع تاريخا ونوصي على جانتس ليذهب نتنياهو الى البيت
  7. جيش الاحتلال يفحص بلاغا حول تعرض سيارة مستوطن لإطلاق نار قرب حلحول
  8. هآرتس: الأحزاب العربية وافقت على ترشيح غانتس لرئاسة حكومة إسرائيل
  9. ليبرمان: لن يوصي رئيس الدولة بأي من المرشحين للحكومة المقبلة
  10. وزيرة الصحة الفلسطينية: فصل إسرائيل للكهرباء يهدد حياة المرضى
  11. الرئيس يصل نيويورك للمشاركة بأعمال الأمم المتحدة
  12. اليوم- "الكهرباء الإسرائيلية" تقطع التيار عن الفلسطينيين
  13. الطقس: ارتفاع طفيف على درجات الحرارة
  14. الأمن السعودي يلقي القبض على رجل عذب طفلته
  15. إسرائيل: الدرون الذي أسقطته سوريا ليس تابعا لنا
  16. "يوروفيجن": غرامة على فرقة ايسلندية رفعت علم فلسطين
  17. الصحة تحذر: فصل إسرائيل للتيار الكهربائي يهدد حياة المرضى
  18. لقاء ثلاثي يجمع ريفلين بنتنياهو وغانتس
  19. أردوغان: مجلس الأمن لم يحل المشكلة التي سببتها إسرائيل
  20. 6 اصابات برصاص الاحتلال واغلاق عدة متاجر في عزون

وزير إسرائيلي: إطلاق الكلمات أفضل من الصواريخ

نشر بتاريخ: 25/05/2019 ( آخر تحديث: 25/05/2019 الساعة: 17:14 )
بيت لحم- معا- اعتبر وزير الجيش الإسرائيلي الأسبق عمير بيرتس، أن اتفاق أوسلو كان ولا يزال في صالح إسرائيل، معززا رؤيته بعدم إقدام حكومات نتنياهو اليمينية المتعاقبة على الانسحاب منه أو إلغائه.

وقال بيرتس في ندوة عقدت اليوم في تل أبيب بحضور عدد من المسؤولين الإسرائيليين الحاليين والسابقين: "أقترح توحيد الجهود مع أبو مازن (الرئيس الفلسطيني محمود عباس)، أنا أؤيد العودة إلى مسار السلطة الفلسطينية. إسرائيل لديها بالفعل اتفاق مع السلطة الفلسطينية. يقول اليمين إن السلطة الفلسطينية هي الأسوأ، لكن من ناحية أخرى، ظل بيبي (نتنياهو) في السلطة لأكثر من عشر سنوات ولم يصوت أبدا لإلغاء اتفاقية أوسلو".

وأضاف: "اتفاقية أوسلو هي مصدر قوة لإسرائيل، لذلك لم تقدم أي حكومة على التفكير بإلغائها. كوزير للدفاع، أعلم أن اتفاق أوسلو هو أحد أهم الآليات لمنع الهجمات الإرهابية في إسرائيل".

وتابع بيرتس الذي كان وزيرا للجيش أثناء حرب 2006 على لبنان: "أدعو لإحياء التعاون مع السلطة الفلسطينية.. رئيسها أبو مازن يطلق جملا قاسية وشنيعة ضد إسرائيل، لكن إطلاق الكلمات أفضل من إطلاق الصواريخ".

واستشهد على ذلك بالقول: "أبو مازن لا ينتمي للوكالة اليهودية بالضبط، ولديه جمل قاسية وشنيعة، هذا صحيح. لكنني أفضل إطلاق الكلمات بدلا من الصواريخ".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018