الأخــبــــــار
  1. مصرع عامل فلسطيني 20 عاما سقط عليه جسم ثقيل في مستوطنة "مشور ادوميم"
  2. الاحتلال يعتقل 23 مواطنا من الضفة
  3. ترامب: سيتم الاعلان عن تفاصيل "صفقة القرن" عقب الانتخابات الإسرائيلية
  4. الاحتلال يمنع صحفية تعمل في قناة تركية من السفر
  5. الهباش يمنع تداول نسخة من القرآن الكريم لوجود أخطاء فيها
  6. بوريس جونسون: سنغادر الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر المقبل
  7. الشرطة: مصرع شاب بحادث سير شمال القدس المحتلة
  8. وزير "الأمن" الإسرائيليي يمنع دوري العائلات المقدسية بمدينة القدس
  9. اشتية يدعو اليابان للاعتراف بالدولة الفلسطينية
  10. مسؤول إسرائيلي: يجب شن حملة عسكرية الآن ضد حماس
  11. انتشال جثامين 3 شهداء واصابة في استهداف اسرائيلي امس شمال القطاع
  12. اعتقال شاب بعد اصابته بعيار مطاطي في العيسوية
  13. بيرتس ينتقد نتنياهو على خلفية أحداث قطاع غزة
  14. الاحتلال يزعم إحباط محاولة تسلل شمال القطاع
  15. قصف إسرائيلي على مواقع شرق بيت حانون شمالي قطاع غزة
  16. إسرائيل: القبة الحديدية تتصدى لصواريخ انطلقت من غزة
  17. مصر تعيد فتح معبر رفح غدا الاحد بعد اغلاقه 10 أيام بمناسبة عيد الاضحى
  18. الطقس: انخفاض درجات الحرارة
  19. الاحتلال يشن سلسلة غارات على قطاع غزة
  20. السودان يستعد لفتح صفحة جديدة في تاريخه الحديث

فلسطين بين المقاربة الوطنية والانتخابية

نشر بتاريخ: 19/07/2019 ( آخر تحديث: 19/07/2019 الساعة: 16:54 )
الكاتب: محسن ابو رمضان

تتعدد المقاربات للخروج من الازمة الفلسطينية.

فهناك من يري أن المدخل يكمن بالانتخابات لكل من المجلسين الوطني والتشريعي والرئاسة.

وهناك من يري اننا يحب أن نستند الي المقاربة الوطنية .

تعمل إسرائيل علي تفتيت وحدة الشعب الفلسطيني واغراقة بخصوصياتة المعيشية التفصيلية بعيدا عن الهوية الوطنية الجامعة كما تعمل علي حسم القضايا الكبري بالصراع بدعم أمريكي غير مسبوق وتحويل قضية شعبنا الي قضية إنسانية اقتصادية معيشة .

أن إسرائيل أصبحت تفصح عن نفسها بوضوح عبر قانون القومية العنصري ومبادئ نتنياهو الاخيرة بانها مستمرة في مشروعها التوسعي ورافضة لايا من المشاريع السلمية بما في ذلك حل الدولتين .

اننا بحاجة إلي انتخابات اذا وظفت لإعادة بناء وتطوير م.ت.ف ممثلنا الشرعي والوحيد علي قاعدة تضمن التشاركية وبهدف إعادة بناء وتقوية المنظمة .

كما أننا بحاجة الي رؤية تعيد تأصيل الرواية التاريخية لشعبنا الذي هجر في عام 1948 وقبل ذلك اي في مواجهة مجموعات مجموعات المستوطنين.

ان شراسة الأطماع الصهيونية تفترض العودة للجذور وذلك عبر رؤية وطنية جامعة تعيد وحدة الأرض والشعب والقضية والعمل علي استنهاض الهوية الوطنية الموحدة وكذلك عبر أداة نضالية جامعة للنضال الفلسطيني وتعمل علي إعادة أواصر الترابط ببن كل التجمعات الفلسطينية الجغرافية(الضفة والقطاع و48والشتات )

وعلية فإن اية انتخابات يجب أن تصب بهذا الهدف.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018