الأخــبــــــار
  1. صلح رام الله تؤجل النظر في طلب التراجع عن حجب المواقع الإلكترونية للغد
  2. إصابة مواطن برصاص الاحتلال قرب برطعة جنوب غرب جنين
  3. الاحتلال يؤكد صحة الاخبار عن سقوط طائرة مسيرة له في جنوب لبنان
  4. الاحتلال يمدد توقيف الاسير عربيد
  5. الاحتلال يعتقل 7 مواطنين من الضفة
  6. وزير الخارجية الأمريكي: لا تستبعد العمل العسكري في سوريا
  7. نتانياهو ابلغ مكتب رئيس اسرائيل انه فشل في تشكيل حكومة وسيعيد التكليف
  8. الهلال: إصابة 7 مواطنين بينهم طفلان بحادث سير بين 3 مركبات غرب نابلس
  9. الليكود: نتنياهو لن يطلب تمديد مهلة تشكيل الحكومة لـ14 يوما أخرى
  10. شرطة اسرائيل: نصف الأسلحة في المجتمع العربي مصنعة محليا
  11. وزير الدفاع الأمريكي: القوات الامريكية تغادر سوريا للانتقال إلى العراق
  12. اصابة جندي احتلالي بحجارة المستوطنين في مستوطنة يتسهار بالضفة
  13. الاحتلال يعتقل طفلا 13 عاما في قلقيلية
  14. خبراء أمميون يعربون عن قلقهم بشأن تعذيب العربيد
  15. البرلمان البريطاني يدعم تأجيل بريكست
  16. الطقس: اجواء معتدلة
  17. أردوغان: سنستأنف عمليتنا بشمال سوريا إذا لم يُنفذ اتفاق الهدنة
  18. اصابة 11 مواطنا بينهم 5 اطفال بحادث سير شرق نابلس
  19. الحريري:أمهل الشركاء بالحكومة اللبنانية72ساعة او سيكون لي كلام اخر
  20. اعتقال فلسطيني بحوزته بندقية "M16" على حاجز شاعر أفرايم غرب طولكرم

فلسطين بين المقاربة الوطنية والانتخابية

نشر بتاريخ: 19/07/2019 ( آخر تحديث: 19/07/2019 الساعة: 16:54 )
الكاتب: محسن ابو رمضان

تتعدد المقاربات للخروج من الازمة الفلسطينية.

فهناك من يري أن المدخل يكمن بالانتخابات لكل من المجلسين الوطني والتشريعي والرئاسة.

وهناك من يري اننا يحب أن نستند الي المقاربة الوطنية .

تعمل إسرائيل علي تفتيت وحدة الشعب الفلسطيني واغراقة بخصوصياتة المعيشية التفصيلية بعيدا عن الهوية الوطنية الجامعة كما تعمل علي حسم القضايا الكبري بالصراع بدعم أمريكي غير مسبوق وتحويل قضية شعبنا الي قضية إنسانية اقتصادية معيشة .

أن إسرائيل أصبحت تفصح عن نفسها بوضوح عبر قانون القومية العنصري ومبادئ نتنياهو الاخيرة بانها مستمرة في مشروعها التوسعي ورافضة لايا من المشاريع السلمية بما في ذلك حل الدولتين .

اننا بحاجة إلي انتخابات اذا وظفت لإعادة بناء وتطوير م.ت.ف ممثلنا الشرعي والوحيد علي قاعدة تضمن التشاركية وبهدف إعادة بناء وتقوية المنظمة .

كما أننا بحاجة الي رؤية تعيد تأصيل الرواية التاريخية لشعبنا الذي هجر في عام 1948 وقبل ذلك اي في مواجهة مجموعات مجموعات المستوطنين.

ان شراسة الأطماع الصهيونية تفترض العودة للجذور وذلك عبر رؤية وطنية جامعة تعيد وحدة الأرض والشعب والقضية والعمل علي استنهاض الهوية الوطنية الموحدة وكذلك عبر أداة نضالية جامعة للنضال الفلسطيني وتعمل علي إعادة أواصر الترابط ببن كل التجمعات الفلسطينية الجغرافية(الضفة والقطاع و48والشتات )

وعلية فإن اية انتخابات يجب أن تصب بهذا الهدف.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018