الأخــبــــــار
  1. حزب أزرق أبيض وحزب ليبرمان يحرزان تقدما بطريق حكومة ضيقة دون نتنياهو
  2. الصحة: اصابتان طفيفتان في مواجهات مع الاحتلال في مخيم الجلزون
  3. يديعوت: في حال اندلعت حرب سنكون عرضة لهجوم بـ100 ألف صاروخ
  4. بيت لحم: إصابة 4 صحفيين في قمع الاحتلال وقفة مع الصحفي عمارنة
  5. نتنياهو: إسرائيل لم تتعهد بشيء فيما يتعلق بغزة
  6. مسؤولون في القائمة المشتركة: "لن نتعاون مع ليبرمان"
  7. إسرائيل: 3 أيام تبقت على مهلة غانتس لتشكيل الحكومة والنتيجة لا شيء
  8. استشهاد شاب برصاص قوات الاحتلال على حاجز الانفاق ببيت لحم
  9. بينيت يدعو غانتس إلى عدم تشكيل حكومة مع القائمة العربية المشتركة
  10. دعوى إسرائيلية بقيمة 500 مليون شيقل ضد حماس
  11. بومبيو: إيران تستخدم الجهاد الإسلامي لضرب إسرائيل
  12. صعوبات تواجه الاونروا في تغطية رواتب موظفيها
  13. بيل غيتس يستعيد عرش "أغنى رجل في العالم"
  14. حملة "#عين_ معاذ" تجتاح مواقع التواصل الاجتماعي
  15. الطقس: اجواء باردة وزخات من الامطار
  16. طائرات الاحتلال تجدد قصفها لقطاع غزة
  17. هنية للنخالة: علاقتنا لا انفصام لها
  18. صاروخان بتجاه مستوطنات الغلاف وصافرات الإنذار تدوي
  19. الأردن: الحفاظ على الوضع القائم في القدس مسؤولية دولية
  20. توقعات بتوجيه تهم فساد إلى نتنياهو الثلاثاء

القواسمي: تصريحات غرينبلات قلب للحقائق

نشر بتاريخ: 19/07/2019 ( آخر تحديث: 19/07/2019 الساعة: 17:05 )
الخليل- معا -أكدت حركة فتح وعلى لسان عضو مجلسها الثوري اسامة القواسمي "أن حقوقنا الوطنية ثابتة وغير قابله للتصرف ، وأن محاولة تغيير المعادلة السياسية القائمة على أساس الأرض مقابل السلام لن تنجح مطلقا".

وأكد القواسمي في بيان وصل معا"اننا لن نقايض حقوقنا بالمال ، وأن المقاربات الجديدة التي يقترحها ويتبناها مستشاري الرئيس الامريكي كوشنير وغرينبلات باعتبار أراضي دولة فلسطين غير محتلة وان المستعمرات الاستيطانية هي مدن، هي مقاربات ومفردات عنصرية لن تجد طريقا للنجاح مطلقا، وهي مخالفة للإجماع والشرعية الدوليين، وهي احد تفسيرات صفقة العار المرفوضة والفاشلة".

وأوضح القواسمي ان "العالم ومن خلال الامم المتحدة اعترف بدولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران ١٩٦٧ ، وأن القرار الصادر من مجلس الأمن في ديسمبر ٢٠١٦ والذي يحمل الرقم ٢٣٣٤ ، وبإجماع أعضاء مجلس الأمن بما فيهم أمريكا، يؤكد أن المستعمرات الاستيطانية في الأراضي المحتلة عام ١٩٦٧ مخالفه للقانون والشرعية الدوليين، ويطالب إسرائيل بوقف بناءها".

وأكد القواسمي ان "الحل يكمن فقط من خلال تنفيذ القانون الدولي وليست صفقات مزعومة تغير الحقائق التاريخية والقانونية وتعترف بالتزوير والوقائع المخالف للقانون الدولي".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018