الأخــبــــــار
  1. 448 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى الأسبوع الماضي
  2. مجلس الأمن يفشل في تبني أي قرار حول إدلب
  3. الصحة: نعمل على التأكد من مأمونية الأدوية
  4. ترامب يخطر الكونغرس باستمرار "الطوارئ الوطنية"
  5. غانتس يبدأ مشاوراته مع احزاب اليسار والوسط
  6. نتنياهو: نوطد علاقاتنا بدول عربية بشكل غير مسبوق
  7. الاحتلال يصادر لحوماً ويعتقل مالكها شمال القدس
  8. التلفزيون السوري: تدمير طائرة مسيرة في ريف دمشق
  9. صفارات الإنذار تنطلق في مستوطنات غلاف غزة
  10. ٧ اصابات بحادث سير مع حافلة في مستوطنة "بيتار" غرب بيت لحم
  11. شرطة رام الله تقبض على 10 تجار ومروجي مخدرات وتضبط معهم كميات منها
  12. مصرع مسن (84 عاما) من سكان الشجاعية في فطاع غزة إثر صدمه من قبل شاحنة
  13. غانتس يرد على نتانياهو: سأقيم حكومة وحدة وبرئاستي انا
  14. الشؤون المدنية: الاحتلال يسلم جثماني الشهيدين أبو رومي ويونس غدا
  15. اثنان من تحالف غانتس: نفضل الوحدة مع نتنياهو لمنع اجراء انتخابات
  16. الاحتلال يغلق فتحات المياه المغذية لقرية بردلة قضاء طوباس
  17. البنك الدولي: أزمة السيولة تثقل كاهل الاقتصاد الفلسطيني
  18. الاحتلال يعتقل 19 مواطنا من الضفة الغربية
  19. اصابة مواطن بنيران الاحتلال شمال الخليل
  20. فصل الخريف يبدأ الاثنين القادم

الشعبية تكشف عن ان اسرائيل استلمت نصف رفات جندي من سوريا

نشر بتاريخ: 21/08/2019 ( آخر تحديث: 21/08/2019 الساعة: 09:26 )
دمشق- معا- كشف المسؤول الأمني والعسكري في "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة" خالد جبريل في حوار مع قناة الميادين عن أن رفات الجندي الإسرائيلي، الذي كان مدفوناً في مخيم اليرموك في سوريا وسلمته روسيا إلى "إسرائيل"، لم يكن كاملاً بل كان عبارة عن نصف رفات، حيث بقي الجزء السفلي في وضع جيد في مكان آخر في سوريا.

وقال جبريل إن هذا الأمر موضوع أمني بامتياز لا يمكن التعمق به،لكنه كشف أن الرفات لم يكن كاملاً بل كان عبارة عن نصف رفات، حيث سلم الجزء العلوي من الصدر إلى الجمجمة باستثناء الفك السفلي فيما بقي الجزء السفلي في وضع جيد في مكان آخر في سوريا.

وتحدى جبريل القيادة الإسرائيلية أن تنفي هذا الكلام، مشيراً إلى أن ذلك سيشكل أزمة داخل "إسرائيل" حيث سيتساءل الرأي العام عن الأمر.
وأوضح أن خروج الجثامين الإسرائيلية من سوريا يجب أن يتم في مقابل خروج أبطال من الأسرى الفلسطينيين والسوريين الموجودين في سجون الاحتلال الإسرائيلي .

وكان رفات الجندي الاسرائيلي زخاريا باومل قد نقل من مخيم اليرموك إلى روسيا ثم إلى القدس المحتلة حيث لعبت مجموعات مسلحة سورية دوراً في إيجاده لتسليمه للإسرائيليين.
وفي سياق اخر تحدث جبريل عن حادثة أمنية حصلت خلال مسيرة العودة الأولى التي انطلقت من سوريا إلى فلسطين في 15- 5-2011. وأقنعت فيها الجبهة القيادة السورية بأهمية المسيرة، وذهبوا إلى المسيرة حيث منحتهم القيادة السورية تسهيلات كبيرة.
وقال خالد إن المشاركين السوريين في المسيرة قد تجاوزوا التسهيلات السورية وقاموا بعبور الشريط الشائك وفتحوا ثغرة في حقل الألغام حيث سقط ثلاثة جرحى خلال فتح الثغرة.
وقال المنظمون للمسيرة، كجبهة وفصائل، للشباب إن من يريد الذهاب إلى فلسطين يمكنه الذهاب.
وكشف أن الذي فتح الثغرة هو الشهيد نضال عليان من الجبهة الذي استشهد في حرب مخيم اليرموك لاحقاً.
وأضاف "أنهم فتحوا حقول الألغام والناس التحمت مع بعضها البعض، حيث شاهد جبريل لأول مرة الإسرائيلي لا يعرف ماذا يعمل، حين انطلق الشباب الفلسطيني من اللاجئين إلى اجتياز الحدود باتجاه مجدل شمس حيث استقبلهم أبناء مجدل شمل السوريون، وهذا ما ولّد صدمة كبيرة لدى الإسرائيليين".

وأشار جبريل إلى أنه بعد انتهاء المسيرة اتصل به المندوب الأمني عند محمد دحلان، القيادي السابق في حركة فتح، وأخبره أن الإسرائيليين اجتمعوا بدحلان وأبلغوه أنه لا يريديون إجراء عملية إجهاض للمسيرات في الجولان بل يريدون زرع لولب لمنع الحمل، أي منع أي تحرك من داخل مخيم اليرموك.
وأضاف أن المندوب أبلغه أن أمراً سيحصل في منطقة الخالصة، حيث مقر القيادة العامة في المخيم، حيث انطلقت الباصات وسيارات الإسعاف إلى الحدود من الخالصة.

وكشف أن حزب الله نصح القيادة العامة بعدم تنظيم مسيرة عودة ثانية إلى فلسطين بسبب وجود أصابع إسرائيلية سوف تلعب بهذه المسيرة.
وتبلغت الفصائل الفلسطينية المعلومات نفسها من القيادة السورية فاتخذت الفصائل قرار عدم تنظيم مسيرات لاحقة.

وذكر جبريل أنه في مسيرة العودة الثانية في 6-6-2011 حيث سقط شهداء من المخيمات الفلسطينية في سوريا، إذ استغل البعض ذلك للتحريض الشعبي ضد الفصائل وسوريا داخل مخيم اليرموك. وكشف أنه بمراجعة الفيديوهات لم يجد أي فلسطيني ممن شاركوا بهتافات ضد الفصائل وسوريا بل كانوا من منطقة الحجر الأسود في ريف دمشق، وكانوا تجار مخدرات. وأضاف أن هؤلاء دخلوا لاحقاً إلى المخيم وسيطروا عليه، مشيراً إلى دول لجماعة محمد دحلان في ذلك.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018