الأخــبــــــار
  1. نادي الأسير: نقل الأسير سامي أبو دياك إلى المستشفى بوضع صحي حرج
  2. حماس والجهاد لـمعا: العلاقة بيننا في أفضل حالاتها على الإطلاق
  3. اصابة صحفي بعينه خلال تغطيته مواجهات في صوريف بالخليل
  4. ضبط شاحنة عجول مهربة من إسرائيل في محافظة جنين
  5. اندلاع مواجهات على المدخل الشمالي لبيت لحم
  6. تقرير: 90 غارة اسرائيلية على غزة خلفت خسائر بـ 3 مليون دولار
  7. اليوم الذكرى الـ31 لاعلان استقلال فلسطين
  8. الاحتلال يقرر تعليق الدراسة في "عسقلان"
  9. مصرع مسن في حادث سير بدير البلح
  10. سرايا القدس: طورنا صاروخ محلي يصل لـ 120 كيلومتر
  11. سرايا القدس: نلتزم بقرار القيادة وأيدينا على الزناد
  12. القناة 13: قرر رؤساء مجالس مستوطنات غلاف قطاع غزة تعطيل الدراسة غدا
  13. صافرات الانذار تدوي في مستوطنات غلاف غزة
  14. اسرائيل: فتى 14 عاما حاول تنفيذ عملية طعن في القدس وتم اعتقاله
  15. جيش الاحتلال يعلن رصد 5 صواريخ انطلقت من غزة وتم اعتراض اثنين
  16. 4 صواريخ تنطلق من غزة وصافرات الانذار تدوي في مستوطنات الغلاف
  17. الصحة: حصيلة العدوان على غزة 34 شهيداً و111جريحاً
  18. جيش الاحتلال: قتلنا حوالي 25 مسلحا وغزة اطلقت 450 صاروخًا على إسرائيل
  19. الاحتلال يعلن العودة الى الحياة الطبيعية في مستوطنات غزة وازالة القيود
  20. الجهاد الاسلامي والاحتلال يوافقان على طلب مصري بوقف اطلاق النار في غزة

اتفاق على تحسين اوضاع 12 مخيما فلسطينيا في لبنان

نشر بتاريخ: 17/10/2019 ( آخر تحديث: 18/10/2019 الساعة: 08:10 )
بيروت- معا- وقعت الوكالة الفرنسية للتنمية (AFD) ووكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين "الاونروا" الخميس، اتفاقا لبناء مجمعين مدرسيين في مخيم نهر البارد وفي بيروت لتحسين البنية التحتية للمياه في المخيمات الـ12 للاجئين في لبنان.

واكد رئيس وحدة علاقات المانحين مع "الأونروا" مارك لاسواوي "ان هذا الاتفاق شكل مرحلة جديدة في مسار العلاقات بين فرنسا و"الأونروا" في فترة مهمة من حياة الوكالة. فقد كان عام 2018 من اصعب السنوات في تاريخ "الأونروا"، اذ ولد قرار اكبر دولة مانحة للوكالة الولايات المتحدة الأميركية المتمثل بقطع التمويل عن الوكالة ازمة وجودية للأونروا وقد تمكنا من تخطيها بفضل شركائنا في القطاع المؤسساتي والخاص".

واضاف " تقف فرنسا في طليع المدافعين عن عمل الوكالة وحقوق الإنسان للمستفيدين من خدماتنا سواء في المحافل الأوروبية او في مجلس الأمن. وينعكس هذا الدعم في شكل خاص في لبنان كما في بلدان اخرى في دعم التعليم الذي توفره الأونروا لنحو 500 الف طالب من لاجئي فلسطين في مدارسنا البالغ عددها 700 مدرسة. وتشهد هذه المساعدات المالية الفرنسية على معرفة فرنسية وثيقة بالسياق الإقليمي وتلبي الحاجات الأكثر الحاحا. ولسوء الحظ، لم يشهد العام 2018 ازمة مالية فحسب اذ شهدت الأشهر الـ 18 الأخيرة حملة تهدف الى نزع صفة الشرعية عن لاجئي فلسطين. وترمي الهجمات التي تطاول دور "الأونروا" وخدماتها وتمويلها وشرعيتها الى اضعاف احتمالات حل للقضية الفلسطينية القائم على اساس الدولتين".

بدوره قال السفير الفرنسي برونو فوشيه "إن فرنسا مقتنعة بأن لا غنى عن دور الأونروا، اليوم أكثر من أي وقت مضى. لذا، وفي مواجهة الأزمة غير المسبوقة التي نشأت عن تعليق التمويل الأميركي، تحملنا مسؤولياتنا وسنواصل القيام بذلك: بالإضافة إلى المساهمة الفرنسية في مساعدة الاتحاد الأوروبي، والتي ازدادت هي أيضا، ضاعفت فرنسا مساهمتها في ميزانية "الأونروا" بين عامي 2018 و2019".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018