الأخــبــــــار
  1. نتنياهو: تطبيع سري متصاعد مع دول عربية
  2. اسرائيل: عودة التجارة مع السلطة بعد ان الغت مقاطعة استيراد العجول
  3. تسعة قتلى في عمليتي إطلاق نار في ألمانيا
  4. المالكي: الخطة الأميركية تستند إلى حرمان شعبنا من السيادة على الأرض
  5. الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف معادية
  6. الراصد الجوي: اجواء باردة اليوم ومنخفض غدا
  7. خبراء: كورونا يهدد الاقتصاد العالمي
  8. الاحتلال يعتقل 5 مواطنين من الضفة والقدس
  9. الصحة: فلسطين خالية من فيروس كورونا
  10. النخالة: المعركة الان سياسية مع اسرائيل ويمكن ان تتحول لعسكرية
  11. قوات القمع تقتحم قسم (4) في سجن "ريمون"
  12. خليل الحية: مسيرات العودة مستمرة وستستأنف الشهر المقبل
  13. اكتشاف حالتين أوليتين من الإصابة بفيروس كورونا في إيران
  14. اصابة مواطن برصاص الاحتلال شرق خان يونس
  15. جيش الاحتلال يزعم تعرض دورية عسكرية لاطلاق نار على حدود غزة
  16. يديعوت: المستوى السياسي تبنى موقف الجيش بشأن التسهيلات لغزة
  17. الاحتلال يفرج عن مدير تربية قلقيلية صالح ياسين
  18. نتنياهو يقول ان اول 400 "مهاجر اثيوبي" سيصلون الاسبوع المقبل
  19. وزراء بالليكود: نتنياهو سيفعل أي شيء للتهرب من المحكمة
  20. الاحتلال يصادر غرفة صفية لمدرسة سوسيا شرق مدينة يطا

حمد تُثّمن قرار الرئيس رفع سن الزواج وفتح حسابات مصرفية للأبناء

نشر بتاريخ: 04/11/2019 ( آخر تحديث: 04/11/2019 الساعة: 07:37 )
رام الله - معا - ثّمنت وزيرة شؤون المرأة د. آمال حمد، إصدار الرئيس محمود عباس، قرارا بقانون يجيز للأم فتح حسابات مصرفية لأبنائها القاصرين، وآخر حدد فيه سن الزواج للجنسين ب18 عاماً.

وأكدت د. حمد بأن الإرادة السياسية الداعمة لحقوق النساء في فلسطين، والمتمثلة بدعم الرئيس محمود عباس، وتوجهات رئيس الوزراء الدكتور محمد إشتية، ساهمت بشكل كبير، في تحقيق هذه الإنجاز للمرأة الفلسطينية.

وأعربت د. حمد عن شكرها لرئيس الوزراء الدكتور محمد إشتية، والوزراء في الحكومة الثامنة عشر، على الحس العالي بالمسؤولية الذي ظهر جلياً أثناء نقاش المذكرات التفسيرية لهذين القراراين على طاولة مجلس الوزراء، وإعتمادهما، والتنسيب للرئيس لإصدار قرار بقانون.

وأضافت د. حمد بأننا في وزارة شؤون المرأة سنستفيد من الإرادة السياسية الداعمة والمساندة للنساء، ونستمر في بذل الجهود، والعمل بشكل حثيث لتحقيق مزيداً من الإنجازات للمرأة الفلسطينية، التي تستحق أن نتفانى لأجل تمكينها على كافة الأصعدة، وصولاً إلى مشاركتها الفاعلة في التنمية المستدامة وبناء دولة فلسطين.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2020