الأخــبــــــار
  1. الطقس: اجواء باردة وزخات من الامطار
  2. طائرات الاحتلال تجدد قصفها لقطاع غزة
  3. هنية للنخالة: علاقتنا لا انفصام لها
  4. صاروخان بتجاه مستوطنات الغلاف وصافرات الإنذار تدوي
  5. الأردن: الحفاظ على الوضع القائم في القدس مسؤولية دولية
  6. توقعات بتوجيه تهم فساد إلى نتنياهو الثلاثاء
  7. تعاون أمريكي إسرائيلي في "حرب الدرونات" بالشرق الأوسط
  8. 40 عاماً في الأسر- البرغوثي: من يسعى للحرية هو مشروع شهيد
  9. الرئيس يرحب بالتصويت على تجديد تفويض الأونروا
  10. اشتية: اسرائيل تخلق واقعا متدهورا في فلسطين
  11. ملادينوف: لايوجد مبرر لاستهداف المدنيين في غزة
  12. نادي الأسير: نقل الأسير سامي أبو دياك إلى المستشفى بوضع صحي حرج
  13. حماس والجهاد لـمعا: العلاقة بيننا في أفضل حالاتها على الإطلاق
  14. اصابة صحفي بعينه خلال تغطيته مواجهات في صوريف بالخليل
  15. ضبط شاحنة عجول مهربة من إسرائيل في محافظة جنين
  16. اندلاع مواجهات على المدخل الشمالي لبيت لحم
  17. تقرير: 90 غارة اسرائيلية على غزة خلفت خسائر بـ 3 مليون دولار
  18. اليوم الذكرى الـ31 لاعلان استقلال فلسطين
  19. الاحتلال يقرر تعليق الدراسة في "عسقلان"
  20. مصرع مسن في حادث سير بدير البلح

أولمرت يتهم نتنياهو بارتكاب "جريمة"

نشر بتاريخ: 07/11/2019 ( آخر تحديث: 10/11/2019 الساعة: 07:23 )
بيت لحم- معا- اعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق إيهود أولمرت صفقة إطلاق سراح الجندي جلعاد شاليط، مقابل الإفراج عن 1027 أسيرا فلسطينيا "جريمة" و"استسلاما" لحماس.

وقال أولمرت في تصريح لقناة "ريشت كان" إن الصفقة تمت بناء على اعتبارات خاصة وليست وفقا "للمصالح الوطنية"، وأضاف: كانت جريمة، وليس لدي أي كلمة أخرى، لقد شعرت بالضيق حين علمي بها.

وأشار إلى أنه رفض إبرام صفقة مماثلة مع "حماس" حين كان في رئاسة الوزراء، لأنها لا تناسب المصلحة الوطنية، لافتا إلى أنه كان يريد إطلاق سراح شاليط، وكان يتم العمل عسكريا وأمنيا وسياسيا من أجل ذلك، لكنه كان لا بد من تغليب "المصلحة الوطنية" وعدم إطلاق سراح أسرى حماس.

وزعم أولمرت أن غالبية من أطلق سراحهم في ما بعد تورطوا في أعمال ضد إسرائيل، وبعضهم يقود خلايا عسكرية الآن ويعمل على تطوير أسلحة لاستخدامها ضد تل أبيب.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018