وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

استطلاع: معظم الإسرائيليين لا يصدقون أولمرت ويطالبون باستقالته وليفني أقوى المرشحين لخلافته

نشر بتاريخ: 12/05/2008 ( آخر تحديث: 12/05/2008 الساعة: 18:36 )
ييت لحم- معا- أظهر استطلاع للرأي أجرته صحيفة "يديعوت أحرونوت" ونشر في عددها الصادر الاثنين أن 59 % من الإسرائيليين يعتقدون أن على رئيس الوزراء أيهود أولمرت المشتبه بتلقيه رشاوى من رجل أعمال أميركي، الاستقالة من منصبه.

وأشار ألاستطلاع إلى أن 60 %من الإسرائيليين لا يصدقون براءة أولمرت من الاتهامات التي يتعرض لها، كما أنه ليس بوسعه تحمل مسؤولياته بسبب الشكوك التي تحوم حوله.

وعلى الرغم من الضغوط التي تواجه زعيم حزب كاديما، إلا أن الاستطلاع أظهر أنه من المبكر الحديث عن انهيار الحزب الذي أسسه أولمرت ورئيس الوزراء السابق آرئيل شارون عام 2005.

وأعرب المشاركون في الاستطلاع عن اعتقادهم بأن وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني هي أفضل من يخلف أولمرت في رئاسة الحزب والحكومة، حيث توقعوا فوزها على كل من زعيم حزب الليكود المعارض بنيامين نتانياهو وزعيم حزب العمل أيهود باراك الذي يشغل منصب وزير الدفاع في حكومة أولمرت.

وأشار الاستطلاع إلى أن كاديما برئاسة ليفني سيحظى بـ26 مقعدا في الكنيست الإسرائيلي مقابل 23 مقعدا لليكود و15 مقعدا للعمل.