وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

عودة وفد دار الفتوى والبحوث الاسلامية من جولة اوروبية

نشر بتاريخ: 13/11/2005 ( آخر تحديث: 13/11/2005 الساعة: 17:17 )
القدس-معا- عاد الى ارض الوطن وفد دار الفتوى والبحوث الإسلامية منهيا جولته الأوروبيةالتي شملت العديد من دول القارة .

وضم الوفد العديد من أصحاب الفضيلة العلماء أعضاء مجلس الفتوى الأعلى, وهيئة العلماء والدعاة في فلسطين الى العديد من دول أوروبا وذلك انطلاقآ من رسالتها الداعية لنشر الوعي الديني ولتفقيه الناس في أمور دينهم ودنياهم .

واستمرت جولة الوفد طيلة شهر رمضان المبارك حيث تناول أصحاب الفضيلة في خطبهم ودروسهم الدينية فضل شهر رمضان المبارك والأوضاع الصعبة التي يعاني منها الشعب الفلسطيني من سياسة الحصار ومصادرة الاراضي والاغتيالات, ومنع المصلين الصلاة في المسجد الاقصى المبارك, وجدار الفصل العنصري الذي شتت العباد ودمر الارض, واستمر هؤلاء الوعاظ في عطائهم حتى نهاية شهر رمضان المبارك ..

وأكد سماحة الشيخ عكرمة صبري المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية رئيس هيئة العلماء والدعاة ان دار الفتوى تحاول جاهدة تلبية احتياجات الجاليات الإسلامية في دول أوروبا وإفريقيا حيث تم إيفاد العديد من العلماء في الاعوام الماضية والعام الحالي, وأنه سوف يتم زيادة العدد في السنوات القادمة وذلك نظرآ للسمعة الطيبة والأداء الجيد الذي يقوم به أصحاب الفضيلة علماء فلسطين.

وبدوره أكد فضيلة الشيخ رياض العيساوي مدير عام مديرية الإعلام والبحوث الإسلامية ان الهدف من إرسال هؤلاء الوعاظ الى أوروبا هو تحسين صورة الإسلام والمسلمين والتأكيد على ان الإسلام هو دين محبة وسلام وليس دين إرهاب كما يدعي الحاقدين على الإسلام والمسلمين.