وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

مركز إسعاد الطفولة يختتم برامج الأنشطة المشترك مع وزارة التربية والتعليم بغزة

نشر بتاريخ: 26/11/2005 ( آخر تحديث: 26/11/2005 الساعة: 15:43 )
غزة - معا- نظم مركز إسعاد الطفولة التابع لبلدية غزة احتفالاً اليوم السبت بمناسبة انتهاء برنامج الأنشطة المشترك مع وزارة التربية والتعليم وتخريج أطفال المدارس المشاركة.

وحضر الاحتفال عدد من المسئولين والضيوف والمدعوين وممثلي الفعاليات الثقافية والتربوية والاجتماعية، تقدمهم رئيس اللجنة الثقافية في البلدية عبد الفتاح حميد ووكيل وزارة التربية والتعليم المساعد زينب الوزير ومدير عام البلدية أكرم حلس ومسئولي الأنشطة بالوزارة بالإضافة إلى الأطفال الذين شاركوا في البرنامج وإداراتهم المدرسية ومشرفيهم .

واعتبر حميد نجاح البرنامج المشترك تجسيداً للتلاحم بين البلدية ووزارة التربية والتعليم والمدارس، مشدداً على أن هذا البرنامج يهدف إلى تقديم خدمة تربوية ثقافية وافية ومتطورة للأطفال الذين عانوا وما زال قسم كبير منهم يعاني من الممارسات الاحتلالية التي طالت وانعكست بصورة خطيرة جداً على الأطفال.

وأوضح حميد أن البلدية أنشأت مركز إسعاد الطفولة ليعيد البهجة والسعادة إلى الأطفال مستنكراً قيام الاحتلال بقتل وجرح وأسر أكثر من 700 طفل خلال انتفاضة الأقصى، داعياً المجتمع الدولي للتدخل لرفع الضغوط والأهوال عن الطفل الفلسطيني في محافظات الضفة الغربية المحتلة.

من جهتها أكدت زينب الوزير على أن الوزارة تسعى من خلال التعاون مع مؤسسات المجتمع المحلي لتجسيد معنى كلمة إسعاد الطفولة للطفولة الفلسطينية المعذبة من ممارسات الاحتلال ،وتبذل جهوداً كبيرة لإخراج الطفل الفلسطيني من دوامة العنف والعذاب التي أقحمه في خضمها إلى سعة المستقبل ورحابته والتمتع بالحقوق والامتيازات التي كفلتها كافة الشرائع والمواثيق والقوانين والعهود للأطفال الأبرياء في شتى بقاع الأرض.

وثمنت الوزير دور بلدية غزة لتضامنها مع الأطفال سواء من خلال مراكزها ذات النشاطات المتميزة أو من خلال التعاون مع الوزارات والمؤسسات ذات العلاقة والصلة، واكدت على أن الوزارة لن تبخل بالدعم والمساندة والتعاون الفاعل مع أي جهة وفي مقدمتها البلدية لتحقيق المزيد لأطفال فلسطين.

يشار أن أكثر من ألف ومائتي طالب وطالبة من ثمانية مدارس أساسية دنيا وعليا شاركوا في هذا البرنامج الذي انطلق مطلع العام الدراسي الحالي.